التاريخ : 18/02/2012 ، الزيارات : 1676

المقدم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أعزي العالم الإسلامي بذكرى استشهاد خامس أئمة أهل البيت الإمام الباقر عليه السلام والتي صادفت هذا اليوم، طبعاً في الوقت نفسه نحن مقبلون على موسم الحج المبارك، يظهر أنه الليلة ليلة استشهاد الإمام الباقر على اختلاف تواريخ المسلمين، لأننا للأسف الشديد لم نتفق على تاريخ معين منهم من يراه الليلة الماضية ومنهم من يراه هذه الليلة، نحن مقبلون على موسم الحج المبارك وغداً سيبدأ الحجيج يوم التروية على أن يكون يوم عرفة بعد غد، نبارك للمشاهدين ولعموم المسلمين هذه المناسبة في الوقت ذاته، أرحب بسماحة آية الله السيد الحيدري، تحدثنا في الحلقات وعلى مدى الحلقات السابقة حول (أنت يا علي خليفتي من بعدي، القسم الحادي عشر) قبل ذلك مختصر وأهم النتائج التي توصلنا إليها في الحلقات السابقة.

سماحة السيد كمال الحيدري: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

في الواقع إلى هنا انتهينا إلى عدة نتائج أساسية:

النتيجة الأولى: أننا بحمد الله تبين لنا أن هذا الحديث وهو أن علي هو ولي كل مؤمن بعد رسول الله كما ورد في النص النبوي وهو ولي كل مؤمن بعدي أو من بعدي، أنه يوجد هناك إلى هناك طريقان صحيحان لهذا النص النبوي، إذن من حيث السند هذا النص صحيح السند كما أسلفنا تفصيلاً في الحلقات السابقة، وليس كما يقول ابن تيمية ومن يتبع ابن تيمية أن هذا الحديث مكذوب أو أنه موضوع باتفاق أهل العلم كما قال ابن تيمية. طبعاً هذه النتيجة مرتبطة بالسند.

النتيجة الثانية: وهي مرتبطة بالدلالة حيث أشرنا إلى أن دلالة وفقه هذا النص النبوي الشريف فيه خصوصية توجد خصوصية في دلالة هذا الحديث لعلنا لا نجد هذه الخصوصية في النصوص الأخرى، وهي أن النبي صلى الله عليه وآله قيد هذه الولاية والولي بكونه من بعده، وقلنا أن هذا المقطع أو هذه الكلمة أو هذه الجملة من النبي الأكرم صلى الله عليه وآله تدل على الإمارة السياسية والإمامة السياسية وإلا لو كان المراد من الولي هو خصوص المحبة والنصرة لما كانت هذه الجملة لها معنى.

النتيجة الثالثة: وهي من النتائج المهمة والأساسية في هذا الحديث، هو أن هذا الحديث يثبت الإمامة السياسية والإمارة والولاية لعلي بعد رسول الله صلى الله عليه وآله مباشرة وبلا فصل.

وأشرنا في الحلقة السابقة إلى مجموعة من القرائن التي تدل على هذه الحقيقة، أنا أشير إلى قرينة أو قرينتين في هذا المجال:

القرينة الأولى: ما أشار إليها الإمام ابن حجر العسقلاني في كتابه (فتح الباري بشرح صحيح البخاري، ج17، ص72) دار طيبة، قال أن الخلفاء من بعدي اثنا عشر، وفي طبعة أخرى (ج13، ص215) هناك قال: (فهذا الذي يظهر لي في معنى هذا الحديث ولا تعرض لما قبله لما يتعلق باثني عشر، وعلى تقدير ذلك فالأولى أن يحمل قوله يكون بعدي إثنا عشر خليفة على حقيقة البعدية) يعني عندما قال بعدي يعني بعدي مباشرة. بعبارة أخرى: أن كلمة (بعد) إن لم تكن هناك أي قرينة تصرفها فهي تحمل على المباشرة لا أنها تحمل على الفصل، فإذا أريد من البعد أو من هذه الكلمة مع الفصل لابد من وجود قرينة تصرف هذا المعنى.

والقرينة الثانية: ما ورد في كتاب (جامع العلوم والحكم، ج2، ص121) لابن رجب، المتوفى 795هـ الطبعة العاشرة، قال: (وفي مسند الإمام أحمد وجامع الترمذي عن حذيفة قال: كنا عند النبي جلوساً فقال: إني لا أدري ما قدر بقائي فيكم فاقتدوا بالذين من بعدي وأشار إلى أبي بكر وعمر) ثم الرواية تنتهي إلى هذا المضمون، قال: (فإن في حديث سفينة عن النبي الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكاً) من الواضح أن المراد من البعدية يعني البعدية مباشرة.

النقطة التي أريد الوقوف عندها قليلاً وإن كانت خارجة عن محل الكلام، فقط من باب الإشارة حتى يتضح للأعزاء أن كثيراً من الروايات التي تنقل هنا وهناك على الفضائيات والمواقع وفي الكتب ويرسلونها إرسال المسلمات ما هو حالها.

من هذه الأحاديث المتداولة على الألسن كثيراً هذا الحديث (فاقتدوا بالذين من بعدي وأشار إلى أبي بكر وعمر). هذا الحديث في (مسند الإمام أحمد بن حنبل، ج38، ص280 و 281، رقم الحديث 23245) تحقيق شعيب الأرنؤوط، قال: (عن حذيفة) نفس الرواية التي قرأناها عن ابن رجب (أن النبي قال اقتدوا بالذين من بعدي أبي بكر وعمر) يعني الخليفة الأول والخليفة الثاني. شعيب الأرنؤوط يقول (حديث حسن بطرقه وشواهده وهذا إسناد رجاله ثقات رجال الشيخين).

أنا فقط كما أشرت في الحلقة السابقة وفي كل الحلقات قلت عندما تصل القضية إلى غير أهل البيت يرسلون الأحاديث إرسال المسلمات ويصححونها ولا يقدمون أي تحقيق في سندها، ولكن عندما ترتبط القضية بعلي وأهل بيته تجد هناك ألف إشكال وإشكال مرتبط إما بالسند وإما بالدلالة وإما بالإهمال.

شعيب الأرنؤوط الذين أسقط كثيراً من الروايات المرتبطة بعلي تبعاً لابن تيمية يقول هذا الحديث حسن بشواهده.

أعزائي أنا لا اريد في هذه الليلة أن أناقش العلامة شعيب الارنؤوط ولكني أحيله إذا أراد أن يصحح الأحاديث لابد أن يدقق أكثر مما فعله في هذا الحديث وأمثال هذا الحديث. في كتاب (أحاديث معلة ظاهرها الصحة) يعني معلولة من حيث السند، فيها علة أو أكثر من علة ولكن ظاهر هذا الحديث أن السند صحيح، الكلام ليس في المتن وإنما في السند. هذا التعبير (أحاديث معلة) من حيث السند لا من حيث المتن.

في هذا الكتاب في (ص118) ينقل الرواية يقول: (حدثنا الحسن بن الصباح البزار أخبرنا سفيان بن عيينة عن زائدة عن عبد الملك بن عمير) والبحث وإن كان مملاً ولكن بودي أن يتضح هذا نموذج من الأحاديث التي يصححها القوم فيما يرتبط بفضائل ومناقب الآخرين، وبعد ذلك سأذكر نموذجاً آخر لتضعيف ما يرتبط بعلي ابن أبي طالب (عن عبد الملك بن عمير عن ربعي وهو ابن حراش عن حذيفة قال: قال رسول الله اقتدوا بالذين من بعدي أبي بكر وعمر). (والترمذي عبر عنه هذا حديث حسن، ثم عقبه الترمذي بأنه منقطع) هذا الحديث منقطع (وأن عبد الملك بن عمير) الذي ينقل عن ربعي (لم يسمعه من ربعي وإنما سمعه من مولى ربعي الذي هو هلال). إذن المشكلة الأولى أنه في السند عبد الملك بن عمير لم يسمع من ربعي وإنما سمع من مولاه وهو هلال، قد يقول قائل: ما المحذور من سماعه من هلال؟ الجواب: (قال أبو عبد الرحمن) العلامة الوادعي الذي هو من أعلام اليمن ومن أعلام السلفية (وهلال) الذي هو مولى ربعي (مجهول) إذن الإشكال الأول. (لم يروي عنه إلا عبد الملك بن عمير ولم يوثقه معتبر). أبداً لا يوجد أي توثيق له (وزاد المناوي) العلامة المناوي في فيض القدير (أن ابن حجر يقول أنا أبا حاتم أعله بعلة أخرى) غير هذه العلة (بأن ربعي بن حراش لم يسمعه من حذيفة) إذن عبد الملك بن عمير لم يسمعه عن ربعي وإنما سمع عن هلال، وهلال مجهول لم يوثق. وربعي أيضاً لم يسمعه من حذيفة صاحب رسول الله (وما ذكر أن حديث ابن مسعود وحديث أنس يشهدان له لا يصلح) لأنه قد تقول هناك روايات أخرى تؤيد مضمونها مضمون هذا الحديث (لأنه منقطع) أولاً (وهما شديدا الضعف) ثانياً، (والله أعلم).

ومع هذا رجاله ثقات رجال الشيخين وحسن بشواهده … لماذا؟ لأنه لا يتكلم عن علي وإنما يتكلم عن جهة أخرى، أما إذا وصلت النوبة إلى علي تجد هناك ألف إشكال وإشكال.

إذن إلى هنا اتضح لنا بحمد الله تعالى أن الحديث الذي قال وهو ولي كل مؤمن بعدي أو من بعدي، تام سنداً ودلالة.

المقدم: هذا من جهة، هل هناك طريق آخر لهذا النص النبوي..

سماحة السيد كمال الحيدري: واقعاً هناك طريق ثالث، حتى يتضح للمشاهد الكريم أن هذا الخبر ليس فقط خبر ورد بطريق واحد، وإنما توجد له طرق متعددة، وهذا يكشف عن أن النبي صلى الله عليه وآله لم يقل ذلك بمحضر صاحبي واحد وإنما إما في مواقع متعددة وإما بمحضر مجموعة من الصحابة، ولذا لا أقل وصل إلينا مع كل ذلك الإقصاء ومع كل ذلك المنع لكتابة الحديث وتدوين الحديث بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، وما فعله بنو أمية بعد ذلك من وضع الأحاديث التي هي في قبال الأحاديث التي وردت في فضائل علي. مع هذا كله تعالوا معنا لنقف أنه يوجد نص آخر لهذا الحديث أو لا يوجد.

أعزائي هذا كتاب (المسند للإمام أحمد بن حنبل، ج16، ص497) تحقيق وشرح وفهارس حمزة أحمد الزين، دار الحديث، في الأسبوع الماضي هذا الحديث نحن قرأناه ولكن للاستذكار، الرواية طويلة الذيل (فقلت يا رسول الله هذا مكان العائذ بعثتني مع رجل وأمرتني أن أطيعه ففعلت ما أمرت به، فقال رسول الله: لا تقع في علي فأنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي). يعني أنتم الصحابة كلكم جميعاً وليكم بعدي هو علي، كما أن رسول الله هو ولي المؤمنين وولي المسلمين بأي قرينة؟ بقرينة قوله تعالى (إنما وليكم الله ورسوله). قبلنا أن (والذين يؤتون الزكاة وهم راكعون) ليست في علي، افترضوا قبلنا هذا، ولكن الرواية هنا تقول (وهو وليكم بعدي) رقم الحديث (22908) قال: (إسناده صحيح). هذا هو المورد الأول.

طبعاً هنا لابد أن يشار إلى أنه في سند هذا الحديث يوجد شخص الذي سنقف عنده لاحقاً وهو أجلح الكندي، وهو ابن عبد موثق، من يقول؟ حمزة أحمد الزين (موثق وحديثه في السنن وأدب البخاري والحديث سبق …).

كل من يريد أن يناقش في سند الحديث إنما يريد أن يناقش من خلال أجلح الكندي. وبعد ذلك سنقف عنده.

إذن المورد الأول أنه حمزة أحمد الزين يقول أن الحديث صحيح.

المورد الثاني في (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج9، ص120، رقم الحديث 14732) للحافظ الهيثمي المصري، تحقيق محمد عبد القادر عطا، بعد أن ينقل الرواية قال: (وهو وليكم بعدي، قلت: رواه الترمذي باختصار، رواه أحمد والبزار باختصار، وفيه الأجلح الكندي وثقه ابن معين) وهو من أعلام الجرح والتعديل (وغيره، وضعفه جماعة، وبقية رجال أحمد رجال الصحيح) وبعد ذلك سأشير أنه أجلح الكندي ما هو حاله. هذا المورد الثاني.

المورد الثالث: ما ورد في كتاب (فيض القدير شرح شرح الجامع الصغير من أحاديث البشير النذير، ج4، ص471) للعلامة المناوي، ضبطه وصححه أحمد عبد السلام، دار الكتب العلمية، قال: (فقلت يا رسول الله هذا مكان العائذ فقال: لا تقع في علي فأنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي، قال جدنا للأم الزين العراقي: الأجلح الكندي وثقه الجمهور). إذن لا فقط ابن معين وإنما جمهور الرجاليين وجمهور أهل الجرح والتعديل قالوا ثقة (وثقه الجمهور وباقيهم رجاله رجال الصحيح) فقط المشكلة في أجلح الكندي وأجلح الكندي وثقه الجمهور.

المقدم: الرواية تحل في أجلح الكندي.

سماحة السيد كمال الحيدري: الآن مع ذلك كله الأجلح الكندي وثقه الجمهور.

وممن وثقه أيضاً العلامة الألباني في كتاب (السنة، ص599) لابن أبي عاصم المتوفى 287هـ بقلم محمد ناصر الألباني، بعد أن ينقل الحديث يقول: (أخرجه أحمد من طريق أجلح الكندي عن عبد الله بن بريدة عن أبيه بريدة وإسناده جيد، رجاله ثقات رجال الشيخين، غير أجلح وهو ابن عبد الله بن حجية الكندي، وهو شيعي صدوق) إذن تبين المشكلة أين؟ ولكن إذا يتذكر المشاهد الكريم نحن في الحلقة السابقة أشرنا إلى أن العلامة الألباني قال نحن لا ننظر إلى عقيدة الراوي وإنما ننظر إلى قضيتين: أولاً: إلى حفظه، أن يكون حافظ. وثانياً: أن يكون صادقاً. ولذا تجدونه في (سلسلة الأحاديث الصحيحة، ج5، ص261 و 262) للألباني، يقول: (وللحديث شاهد) أي حديث؟ (وهو ولي كل مؤمن بعدي). يقول هذا الحديث هناك حديث آخر يؤيد ويقوي هذا الحديث، أي حديث؟ وهو وليكم بعدي، يقول يقوي متن هذا الحديث وسند هذا الحديث الحديث الثاني الذي قرأناه الآن بالطريق الثاني، يقول: (وللحديث شاهد يرويه أجلح الكندي عن عبد الله بن فريدة لما بعثه … وهو وليكم بعدي وأنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي، قلت: وإسناده حسن، رجاله ثقات رجال الشيخين غير الأجلح).

سؤال: القاعدة ما هي؟ قال: (القاعدة أن العبرة في رواية الحديث إنما هو الصدوق والحفظ أما المذهب فهو بينه وبين ربه).

سؤال: ماذا قال الأعلام عن هذا الرجل، هل هو صدوق أو ليس بصدوق؟

هذا أمامكم (تقريب التهذيب، ص120، رقم الترجمة 287) للحافظ ابن حجر العسقلاني، تقديم بكر بن عبد الله أبو زيد، دار العاصمة، قال: (أجلح بن عبد الله ابن حجية بالمهملة والجيم مصغر يكنى أبا حجية الكندي، يقال اسمه يحيى صدوق شيعي). إذن بناء على ما قاله العلامة الألباني نحن لا علاقة لنا بعقيدته وإنما النظر إلى أنه صادق أو ليس بصادق.

المقدم: قبل ذلك وثقه الجمهور.

سماحة السيد كمال الحيدري: نعم وثقه الجمهور، وحمزة أحمد الزين قال أنه صحيح، بل أكثر من ذلك من أعلام الجرح والتعديل هو الحافظ أو المعروف الحافظ ابن شاهين أو العلامة ابن شاهين في كتابه (تأريخ أسماء الثقات، ص333، رقم الترجمة 1638) إذن كل من ورد في هذا فهم ثقات، لأبي حفص عمر بن أحمد بن عثمان المعروف بابن شاهين الواعظ، تحقيق أبو عمر محمد بن علي الأزهري، دار الفاروق الحديثة للطباعة والنشر، (قال أحمد الأجلح الكندي) إذن هو من الثقات، وهو من أعلام الجرح والتعديل.

إذن ابن حجر يقول صدوق والعلامة الألباني يقول بأن الصدوق يؤخذ ولو كان شيعياً، وفيض القدير يقول وثقه الجمهور، وحمزة أحمد الزين يقول صحيح، وأنا لا أعلم بأن كل هذا إذا لم تكن الرواية صحيحة، ولكن روايات أخرى ضعيفة تصحح. ولذا شعيب الأرنؤوط عندما يصل إلى هذه الرواية يضعها، لماذا يضعفها؟ يقول لوجود الأجلح الكندي مع كل هذا الذي قلناه وأشرنا إليه.

إذن أتصور أن القضية لا تحتاج إلى بحث كثير، إذن إلى هنا أنا أكتفي بذكر هذه المصادر التي أشرت إليها للطريق الثالث، إذن فتحصل أعزائي أنه هذا التعبير وهو قوله صلى الله عليه وآله (وهو وليكم بعدي) هذا أولاً، وكذلك قوله (وهو ولي كل مؤمن بعدي) أو (ولي كل مؤمن من بعدي) هناك طرق ثلاثة لتصحيح سند هذا المتن.

فإذا كان الأمر كذلك بينكم وبين الله أيعقل بعد هذا أن نقول أن هذا الحديث موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث كما قال الشيخ ابن تيمية، أيعقل هذا المنطق.

المقدم: هذا الحديث أيضاً يوضع إلى جانب أحاديث كثيرة.

سماحة السيد كمال الحيدري: أنا عندما وقفت عند هذا لأنهم قالوا لا، نريد حديث جلياً صريحاً فيه لفظة (ولي) عندما قال رسول الله (ولي) قالوا لماذا لم يقل (والي). عندما قال ولي.

المقدم: أمرهم أن يذبحوا بقرة. سماحة السيد ذكرتم ثلاث طرق للحديث الذي جاء بصيغة (وليكم بعدي، أو وليكم من بعدي، أو ولي كل مؤمن بعدي) السؤال هل هناك نص آخر واضح يقول أن علياً خليفتي من بعدي، يعني نريد أن نغلق الباب تماماً.

سماحة السيد كمال الحيدري: هم طالبونا بهذا، قالوا نحن لا يوجد عندنا عداء مع أحد فإن تم عندنا الدليل فنحن نؤمن بأنه هو الولي وهو الخليفة وهو الإمام.

الآن نحن واقعاً انتهينا إلى هنا، إلى أن حديث وليكم من بعدي أو ولي كل مؤمن بعدي، من حيث السند لا إشكال فيه، وللاستذكار هذا أمامكم (منهاج السنة، ج4، ص299) لابن تيمية تحقيق محمد رشاد سالم، أو (ج7، ص391) قال: (وكذلك قوله (هو ولي كل مؤمن بعدي) كذب على رسول الله صلى الله عليه وآله). وفي موضع آخر قال: (موضوع باتفاق أهل المعرفة بالحديث) وعند ذلك لم يستطع أن يفعل شيئاً، قال بأنه إذا كان يريد الإمارة كان ينبغي أن يقول (والٍ على كل مؤمن) لا أن يقول ولي كل مؤمن بعدي.

أما أنه يوجد عندنا نص على أنه خليفتي أو لا؟

في حلقات سابقة قلنا أن هذه من أهم العناوين التي من خلالها نستكشف الإمامة والإمارة السياسية وهو عنوان الولي وعنوان الخليفة. وهذا هو الذي أمامكم الآن أنتم تجدون أنهم يسمون الذين جاءوا بعد رسول الله أنهم خلفاء، إذن تعالوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله لنرى أنه وضع يده على أحد وقال (هو خليفتي من بعدي)، أنا لا أعلم إلا أن يفسروا الخليفة بمعنى المحبة والولاية. إذا أمكنهم في كلمة الولي والمولى والولاية كلها أن يحرفوها عن معناها الحقيقي ويجعلوها في المحبة والنصرة ونحو ذلك، ماذا يفعلون في كلمة الخليفة هل يصرفونها أيضاً عن معناها المتعارف.

هذه الصيغة أو أنه ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله هذا المعنى بصيغتين، هو حديث واحد ولكن ورد بصيغتين:

الصيغة الأولى: وهي ما ورد في (المسند، ج3، ص331، الرواية 3062) لأحمد بن حنبل، تحقيق أحمد محمد شاكر، قال (حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عوانة حدثنا أبو بلج حدثنا عمر بن ميمونة … فبكى علي) فيما يرتبط بحديث المنزلة (فبكى علي فقال له: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست بنبي إنه لا ينبغي أن أذهب إلا وأنت خليفتي).

المقدم: هذه مطلقة.

سماحة السيد كمال الحيدري: أنا لا أعلم قد يأتي إنسان لا أعلم أقول ضعيف الفكر مريض القلب، يقول لا، هذه في حياتي، عزيزي هذه غير مختصة بالحياة بل تشمل الحياة والممات. بعبارة أخرى: إذا كان مع وجوده هو خليفة فما بالك بعده، هذه يعبرون عنها بالأولوية العقلية، يعني إذا كان موجوداً هو خليفته فما بالك إذا غاب كيف لا يكون، قد تقول لي بأنه ترك له أحداً عندما كان يسافر عن المدينة، هم يقولون رسول الله عندما كان يخرج إلى الحروب والى الغزوات كان يضع فلان وفلان وفلان، نعم، كان يضعهم ولكن لم يقل لأحد منهم أنت خليفتي من بعدي. لا تغالطون على الناس إما أنكم واقعاً لستم أهل تحقيق وتدبر فتعلموا، أما إذا علمتم ذلك فلا تخفوا الحقيقية لماذا تخفون الحق.

المقدم: إذا كان هناك نص …

سماحة السيد كمال الحيدري: فليقولوا لنا لمن قال ممن وضعه في المدينة قال له أنت خليفتي. أو قال له أنت ولي كل مؤمن بعدي. أو قال له أنت مني بمنزلة هارون من موسى. بيني وبين الله إذا ثبتت هذه العناوين لغير علي نقول نعم لا يفترق علي عن الباقين، كما لا تثبت الخلافة بعد رسول الله لأولئك لا تثبت أيضاً لا تثبت الخلافة بهذه النصوص لعلي، ولكنه لم يرد أي نص وهذا ما اشرنا إليه فيما سبق، وقلنا نتحداكم من الناحية العلمية أن يوجد عندكم نص صريح صحيح متفق عليه قال لغير علي. وجدنا حتى النصوص التي أنتم انفردتم بها فاقتدوا بالذين بعدي، تبين أنها ضعيفة فما بالك بحديث متفق عليه بين الجميع، أنتم لا توجد عندكم أحاديث بالمعنى الذي تريدون مختصة بكم، فما بالكم تجدون مجمع عليه بين علماء المسلمين.

إذن الصيغة التي ينقلها أحمد بن حنبل يقول (أنه لا ينبغي أن أذهب وأنت خليفتي … قال وقال له رسول الله أنت وليي في كل مؤمن بعدي) جاء بصيغة خليفتي وجاء أيضاً بصيغة وليي أو ولي كل مؤمن بعدي.

هذا السند أولاً في المقدمة لابد أن أشير المحقق أحمد محمد شاكر في (ج3، ص331) يقول: (إسناده صحيح) إذن لماذا يحاول الارنؤوط وغيره أن يضعفوه، المشكلة في أبو بلج (بفتح الباء وسكون اللام وآخره جيم، اسمه يحيى بن سليم ويقال يحيى بن أبي الأسود ا لفزاري وهو ثقة، وثقه ابن معين) بعد ذلك سأبين من هو ابن معين، (ووثقه ابن سعد) صاحب الطبقات (ووثقه النسائي) صاحب السنن (ووثقه الدارقطني) وهو من الأعلام (وغيرهم، وفي التهذيب أن البخاري قال فيه نظر) ينقل عن التهذيب أن البخاري قال في أبي بلج فيه نظر. انظروا ماذا يقول العلامة أحمد محمد شاكر؟ يقول: (وما أدري أين قال هذا) يعني تفحصنا ولم نجد ذلك، ولكن لأنه فيه خليفتي، هذا لا يمكن التلاعب به (فأنه ترجمه في الكبير ولم يذكر فيه جرحاً ولم يترجمه في الصغير ولا ذكره هو والنسائي في الضعفاء) يعني لا البخاري ولا النسائي عندما ذكروا الضعفاء لم يذكروا أبا بلج في الضعفاء (وقد روى عنه شعبة بن الحجاج وهو لا يروي عندهم إلا عن ثقة) إذن الصيغة الأولى التي ورد فيها الحديث انه ورد فيه أبو بلج، من هو أبو بلج؟ يحيى بن سليم، يقول وثقه ابن معين ووثقه النسائي ووثقه الدارقطني ووثقه ابن سعد، (نقل عنه شعبة بن الحجاج) الذي لا يروي إلا عن ثقة.

الصيغة الثانية: جاءت في كتاب (السنة، ج2، رقم الحديث 1222، ص799) للإمام أبي بكر بن أبي عاصم، المتوفى 287هـ، تحقيق الأستاذ الدكتور الجوابرة، (عن يحيى بن سليم أبي بلج عن عمر بن ميمون عن ابن عباس قال: قال رسول الله لعلي: أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنك لست نبياً، وأنت خليفتي في كل مؤمن من بعدي). والحديث الأول (وأنت ولي كل مؤمن بعدي، وأنت ولي كل مؤمن من بعدي، وهو وليكم من بعدي) هنا (وأنت خليفتي في كل مؤمن بعدي).

المقدم: لو تتكلمون بصوت أعلى سيدنا لأن البعض قد لا يسمع؟!

سماحة السيد كمال الحيدري: استبعد أنه لا يسمع ولكن البعض لا يريد أن يسمع. هنا لابد أن أقول كلمة أنا معتقد أن هذه الحقائق لم تبين للمسلمين، أقسم بالله حتى لم تبين للوهابيين، لأتباعهم، يعني أنا عندما أقول أن الوهابية أتباع ابن تيمية لا يحصل خلط، أنا لا أقصد كل الوهابية حتى من لا يعرف الحقائق.

المقدم: مثل شعيب الأرنوؤط وأمثاله.

سماحة السيد كمال الحيدري: يعني أمثال ابن باز والعثيمين والأرنؤوط هذه الطبعة التي وقفت على هذه الأحاديث، نجد أن السند واحد ولكن إذا كان في علي يضعفون السند وإذا كان في غير علي يصححون السند كما تقدم في جعفر بن سليمان الضبعي وجدنا أنه في غير علي يصححون السند وإذا ورد في علي شيئاً يضعفون السند.

كذلك أبو بلج، أبو بلج هذا قلنا وثقه هؤلاء الأعلام، إذا يسمح لي المشاهد الكريم أريد أن أشير إلى هذه الحقيقة وهي من هم أولئك الأعلام الذي أشار إليهم أحمد محمد شاكر قال وثقه فلان وفلان وفلان، يعني هؤلاء الأربعة أو الخمسة قال روى عنه شعبة بن الحجاج ووثقه يحيى بن معين ووثقه النسائي والدراقطني ووثقه ابن سعد صاحب الطبقات.

السؤال الذي يطرح هنا: من هم هؤلاء الأعلام حتى نقف عليهم عندما يوثقون واقعاً هل يمكن أن يكون ضعيفاً مع كل هذه التوثيقات.

أما شعبة بن الحجاج الذي قال عنه أحمد بن محمد شاكر لا يروي إلا عن ثقة. من هو شعبة بن الحجاج؟ شعبة في الحجاج وردت ترجمته في (تقريب التهذيب، ص436، رقم الترجمة 2805) لابن حجر العسقلاني قال: (شعبة بن الحجاج أبو بسطام الواسطي ثقة حافظ متقن كان الثوري يقول هو أمير المؤمنين في الحديث). وهو الذي يروي عن أبي بلج ولذا قالوا أنه لا يروي إلا عن ثقة لأنه يعبرون عنه بأنه أمير المؤمنين في الحديث، هذا هو شعبة بن الحجاج الذي روى عن أبي بلج يحيى بن سليم.

المقدم: لو كان أبو بلج ضعيفاً لما روى عنه.

سماحة السيد كمال الحيدري: الأمر الثاني من هو يحيى بن معين؟ فيما يتعلق بيحيى بن معين الذي وثق أبا بلج، وردت ترجمته في (تقريب التهذيب، رقم الترجمة 7701) قال: (يحيى بن معين هو ثقة حافظ مشهور إمام الجرح والتعديل). إذن الذي وثقه ليس إنسان عادي وإنما الأول هو أمير المؤمنين في الحديث، هذا إمام الجرح والتعديل. هذا هو الشخص الثاني وهو يحيى بن معين.

أما النسائي، من هو النسائي وما أدراك ما النسائي. في (سير أعلام النبلاء،ج14، رقم الترجمة 67، ص125) للذهبي قال: (الإمام الحافظ الثبت شيخ الإسلام ناقد الحديث أبو رحمان أحمد بن شعيب بن علي الخراساني النسائي صاحب السنن …) وفي (ص133) انظروا ماذا يقول في حقه؟ يقول: (ولم يكن أحد في رأس الثلاثمئة أحفظ من النسائي، وهو أحذق بالحديث وعلله ورجاله من مسلم، فهو مقدم على مسلم في الجرح والتعديل) وأنتم تعلمون مسلم والبخاري أعلى ما يمكن أن يصل إليه أحد ولكن النسائي مقدم في الرجال وعلله على مسلم. ولكن سؤال: إذا كان أحفظ وأعلم وإمام إذن لماذا صار مسلم أحاديثه صارت كتابه صحيح مسلم أما النسائي لم يقل صحيح النسائي مع أنه أحفظ وأعلم، المشكلة أشار إليها الذهبي فهم لا يخفونه. قال: (إلا أنه فيه قليل تشيع). لا أعلم 1% أو 10% أو أكثر، ولعل المشكلة لا تكمن في هذا الأمر بل في أمر آخر. قال (وانحراف عن خصوم الإمام علي كمعاوية) الطامة هنا.

المقدم: ومن هنا جاء قليل التشيع.

سماحة السيد كمال الحيدري: وهو أنه الروايات وردت (يا علي لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق) هؤلاء يظهر أنهم وقع عندهم الخلط بين علي وبين معاوية، صار معاوية لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا من فيه انحراف.

المقدم: لأنه لم يكن على وئام مع بني أمية ومعاوية.

سماحة السيد كمال الحيدري: هذا الذي نحن نقول المنهج الأموي، هذا الذي نقول قائم على أساس النصب والعداء والبغض والسب لعلي وأهل بيته عليهم السلام.

المقدم: ويعبر عنه بشيخ الإسلام، ثم يصبح ابن تيمية شيخ الإسلام.

سماحة السيد كمال الحيدري: نعم، يقول الإمام الحافظ الثبت شيخ الإسلام، ولكن هذه كلها لا تشفع له عندما ينحرف عن معاوية وينحرف عن عمر بن العاص. ومع ذلك ينافق هؤلاء الذين يخرجون على الفضائيات يقول نعم، عندما وقعت المعركة بين علي ومعاوية في صفين فالحق مع علي، طبعاً أتباع النهج الأموي لا يقولون هذا، يقولون 70% كان مع علي و30% كان مع معاوية. هذا ابن تيمية هكذا يقول. لا يقولون أن كل الحق كان مع علي، يقولون هذا اجتهد وهذا اجتهد وهذا كان على حق وذاك كان على حق ولكن علي كان أولى من معاوية على حق، يعني بتعبيركم إذا أردنا أن نجعلها محاصصة هذا نعطيه 60% وذاك نعطيه 40%.

يقول (إلا أن فيه قليل تشيع وانحراف عن خصوم الإمام علي كمعاوية وعمر والله يسامحه). ارتكب ذنباً كبيراً، ولذا الرجل قتلوه كما تعلمون، ولذا هو ينقل يقول (روى أبو عبد الله ابن مندة عن حمزة العقبي أن النسائي خرج من مصر في آخر عمره على دمشق فسؤال بها عن معاوية) في مركز الأمويين سابقاً، وإلا الآن أعوذ بالله أن نقول ذلك (وما جاء فيه فضائله فقال) النسائي (لا يرضى رأساً برأس حتى يفضل) لا يكفيه أنه قيل علي ومعاوية يريد أن يفضل على علي (فما زالوا يدفعون في حضنيه) وفي لغة أخرى شيء آخر (حتى أخرج من المسجد ثم حمل على مكة فتوفي بها) قتلوه. هذا أيضاً فيما يتعلق بالنسائي.

أما الدارقطني الذي وثق أبا بلج، وهو ما ورد في (سير أعلام النبلاء، ج16، ص449 و 450) للذهبي، قال: (الدارقطني الإمام الحافظ المجود شيخ الإسلام) ولكن كل هؤلاء لم ينفع لهم شيئاً، فقط بقي ابن تيمية شيخ الإسلام، لماذا؟ لأنه هو الذي رفع الراية لمعاوية ولبني أمية وحاول أن ينكس راية … ولذا الآن تجدهم عندما يصلون إلى ابن تيمية … الآن أنظر إلى من يخرج على الفضائيات تجد أنهم لا يبجلون أحداً كما يبجلون ابن تيمية. لماذا؟ لأنه ضعف كل الروايات المرتبطة بعلي وبأهل بيته، وتلك الروايات التي صححها أيضاً حاول أن يفرغها عن محتواها وأن يشارك الغير فيها.

قال: (علم الجهابذة أبو الحسن … وكان من بحور العلم، ومن أئمة الدنيا، انتهى إليه الحفظ ومعرفة علل الحديث ورجاله) هو الذي يوثق أبا بلج كما أشرنا.

وممن وثق أبا بلج هو ابن سعد في الطبقات كما في (سير أعلام النبلاء، ج10، ص664) قال: (محمد بن سعد ابن منيع الحافظ العلامة الحجة أبو عبد الله البغدادي كاتب الواقدي ومصنف الطبقات الكبيرة … وكان من أوعية العلم ومن نظر في الطبقات خضع لعلمه، قال ابن أبي حاتم: سألت أبي عن أبن سعد فقال: صدوق) وهو الذي وثق أبا بلج أيضاً.

واختم حديثي في أبي بلج بما ذكره ابن عبد البر في كتابه (الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج3، ص1091) لأبي عمر بن عبد البر، تحقيق علي محمد البجاوي، قال: (حدثنا أبو عوانة عن أبي بلج) الرواية في سندنا يوجد أبو بلج (قال أبي عمر) يعني ابن عبد البر صاحب الاستيعاب (هذا إسناد لا مطعن فيه لأحد لصحته وثقة نقلته).

المقدم: إذن كلهم ثقات. ولا يطعن … ومنهم أبو بلج.

سماحة السيد كمال الحيدري: أعيد مرة أخرى الحديث كما قرأناه للأعزاء واتضح من (السنة، ج2، ص799) تحقيق الجوابرة عبارته هذه قال (وأنت خليفتي في كل مؤمن بعدي).

أعزائي إلى هنا أنا أحاول إن شاء الله تعالى أن أنهي هذا الحديث المتعلق أنت يا علي ولي كل مؤمن بعدي وأنت يا علي خليفتي من بعدي، وهو وليكم من بعدي.

هذا ما عندنا أعزائي في هذا المجال والأسناد التي أمامكم واضحة وجلية للعيان لا يمكن لأحد أن يطعن فيها.

المقدم: وهذا مما يتفق عليه المسلمين لأن هناك شقاً آخر وهي مدرسة أهل البيت تنقله أيضاً ويحصل به إجماع.

سماحة السيد كمال الحيدري: فيحصل فيها إجماع ولا تجتمع أمتي على خطأ.

المقدم: باختصار سماحة السيد بحث استمر لعدة أسابيع، قد يسأل سائل: ما هو الهدف؟

سماحة السيد كمال الحيدري: واقعاً هذا السؤال الذي أنا أتصور لا فقط يطرحه البعض من المدرسة الأخرى لعله حتى يطرحه من عندنا. في المقدمة لابد أن أشير إلى حقيقة وهي أنه كونوا على ثقة أنا لست بصدد في هذا البحث أن أقنع سنياً أن يكون شيعياً أبداً أبداً. هذه قضية عقدية وقضية قلبية وعاطفية وكلامية هو حر الإنسان من شاء فليؤمن ومن شاء فليرفض. هذا من حقه أن يقبل ومن حقه أن لا يقبل. من حقه أن يقبل بيناه، وبتعبير معاصر من حقه أن يقبل هذه القراءة التي قدمناها لهذه النصوص سنداً ودلالة من حقه أن يرفضها، هذا تابع له. ولكن النكتة التي أريد أن تتضح للمشاهد الكريم:

أولاً: أن تتضح لعموم المسلمين الذين يتابعون هذا البرنامج، وثانياً أن تتضح لشيعة أهل البيت ولأتباع مدرسة أهل البيت.

أما الرسالة التي أريد من خلال هذا البحث أن أوجهها لعموم المسلمين، أريد أن أقول لكم أعزائي نحن عندما اعتقدنا بإمامة وولاية وخلافة علي واقعاً لم يكن لهوى في نفوسنا، وإنما الأدلة ساقتنا إلى هذا الإيمان. وهذه أدلتنا أمام المشاهد الكريم. هذه كتب المسلمين وليست كتبنا، أنتم وجدتم أني لم أأتي لا بالكافي ولا بالبحار ولا بأي كتاب آخر من كتبنا الأساسية، لماذا؟ لأن أعتقد أن كل ما نحتاج إليه في مدرسة أهل البيت من عقائدنا الأساسية موجودة في الصحيح من كتبكم.

المقدم: وهذا دليل على أن ثقافة المسلمين وما وصل إلى المسلمين واحد ولكن الاختلاف في القراءات.

سماحة السيد كمال الحيدري: أنا أتصور بأنه حتى لو منعوا تدوين الحديث لمئة عام حتى وإن تشكلت اللجان والمؤسسات في عصر الخلفاء يعني في عصر الخليفة الأول والثاني يعني أبو هريرة وكعب الأحبار وغيرهم، وفي زمن بني أمية يعني معاوية ومن جاء بعده، وإلى يومنا هذا، لعل الأخت الكريمة بالأمس أشارت إلى أن السعودية كل الأمور المرتبطة بالمهدي تحذف من المناهج الدرسية، مع كل هذا وصل إليها هذا الكم الهائل من النصوص الدالة على ولاية أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

إذن الرسالة التي أوجهها إلى جميع المسلمين من شيعة وسنة، أما الشيعة فأمامكم هذا أن كل عقائدنا موجودة في كتبهم فضلاً عن كتبنا. وبعبارة أخرى يحصل منها إجماع على ما ندعيه، يعني تلك النصوص التي قالت لا تجتمع أمتي على ضلالة ولا تجتمع أمتي على خطأ، إذن ما اجتمعت عليه الأمة في هذه النصوص فهو على حق لا ضلالة فيه ولا خطأ، وأما الرسالة التي أريد أن أوجهها لعموم المسلمين بالخصوص، وهي أنتم وجدتم في الآونة الأخيرة أن هناك محاولات جادة وحثيثة ولكنها بائسة تريد أن تبين أن مدرسة أهل البيت وبتعبيرهم الرافضة أن أساسها هو عبد الله بن سبأ اليهودي، ولذا تجدون تؤسس.

المقدم: هذا إذا ثبت وجوده.

سماحة السيد كمال الحيدري: بغض النظر عن هذا، أنا لا أريد أن أدخل في مسألة عبد الله بن سبأ وأنه له وجود أو ليس له وجود وأنها قضية حقيقية أو مختلقة أو موهومة أو غير ذلك. أنا أتصور بأنه هذه القضية التي يحاول أن يسوقها البعض يسوقها من خلال الكتاب ومن خلال المسلسلات التلفزيونية ومن خلال الحلقات ومن خلال الكلمات أن أصل مدرسة أهل البيت وأن مسألة الولاية والخلافة لعلي إنما منشأها عبد الله بن سبأ.

تقول: سيدنا نحن لا نقول.

لا، عزيزي المنهج الأموي حاول محاولات يائسة في هذا المجال. ومنها كتاب (جامع المسائل، ص268) لشيخ الإسلام ابن تيمية، المجموعة السابعة، تحقيق علي محمد العمران، يقول: (وقد قال العلماء) أما من هم؟ فعلى الطريقة اتفق أهل الحديث (أن الذي ابتدع الرفض) يعني مدرسة أهل البيت يعني الرافضة (كان زنديقاً) إذن كل الشيعة زنادقة. إذن يتقربون بقتلنا إلى الله. وأنتم أمامكم الآن ماذا يجري في العالم الإسلامي وماذا يجري في العراق خصوصاً، وفي باكستان وفي افغانستان وفي غيرها. (كان زنديقاً قصده إفساد دين الأمة، قالوا وكان يهودياً فأسلم اسمه عبد الله بن سبأ وإليه تنسب السبأية) هذا في كتاب جامع المسائل.

وفي كتابه (منهاج السنة، ج4، ص526) يقول: (الوجه الثامن: أن يقال قد علم أهل العلم) هناك قال أهل العلم … أصلاً من المسلمات هذه (أن أول من ظهر الشيعة الإمامية المدعية للنص في أواخر أيام الخلفاء الراشدين وافترى ذلك عبد الله بن سبأ وطائفته الكذابون، فلم يكونوا موجودين قبل ذلك).

أعزائي يكفي أن هذه النصوص التي قرأناها من كتب أعلام المسلمين في الصحاح أن أول من أسس لولاية ولوصية وللنص على علي بن أبي طالب هو من؟ هو من لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.

المقدم: أم محمد من النرويج.

الأخت أم محمد: السلام عليكم.

المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الأخت أم محمد: سيدنا شكراً على العناية الإلهية التي أنجبتكم. كل هذه الدلالات الواضحات في الآيات الكريمة وقول الرسول صلى الله عليه وآله هل يجب على كل مسلم مؤمن أن يؤمن بذلك وهذا طبعاً يدلل على أن قول الرسول أنه لا ينطق عن الهوى.

المقدم: الأخ عبد اللطيف من السعودية.

الأخ عبد اللطيف: السلام عليكم.

المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الأخ عبد اللطيف: بالنسبة للشيعة هو الطائفة الحق والطائفة العظيمة التي قال عنها رسول الله، هم أهل البيت يطلبون الحق ولا يطلبون غيره، هناك طائفتين طائفة عظيمة على الحق فائزين، وطائفة أخرى خاسرة.

المقدم: رأفة بأمة محمد يا أخ عبد اللطيف. يعني ليس من منهجنا التكفير.

سماحة السيد كمال الحيدري: كلهم مسلمون، هذا ليس منطق ومنهج البرنامج، نحن نعتقد أن الأمة الإسلامية كلهم مسلمون، ويكون في علمك لا فقط مسلمون لأن الأخت قالت المؤمنون وأكد عليها، لا لا، الكل مؤمن، نعم الإيمان له درجات هم أمنوا بالله ورسوله ويقولون لم يثبت عندنا أن علياً هو إمام ولابد من الإيمان بولايته فلم يؤمنوا بولايته. ونحن ثبت عندنا فأمنا بولايته.

الأخ عبد اللطيف: بالنسبة للأحاديث المكذوبة هناك حديث عن رسول الله يقول نحن أبناء عبد المطلب سادة أهل الجنة، فجاءوا بحديث مشابه أنه مبشرون بالجنة، هذا الحديث موضوع ومكذوب.

المقدم: معنا الأخ جمال من الجزائر.

الأخ جمال: السلام عليكم.

المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الأخ جمال: بالنسبة للحديث كل ولي كل مؤمن وعلي خليفتي هي لم تبلغ حد التواتر.

سماحة السيد كمال الحيدري: لا نحتاج إلى التواتر.

الأخ جمال: كما أنها من حيث الدلالة هي دلالة ظنية ولا تصل إلى درجة اليقين، دلالته ظنية، يعني لا تصل إلى درجة أن تكون دليل عقدي، هي في أكثر الأحوال رأي اجتهادي فقهي يقبل كذا ويقبل كذا …

سماحة السيد كمال الحيدري: تقول لا السند متواتر ولا الدلالة قطعية.

الأخ جمال: بالنسبة لقضية ابن سبأ هو مذكور النوبختي يذكره في الفرق.

سماحة السيد كمال الحيدري: أما فيما يتعلق بالسند، لو طلبنا التواتر في الأمور العقدية كن على ثقة 99% من عقيدتك لابد أن يرمى بها في سلة المهملات، لأنه لم تثبت بالتواتر وإنما ثبتت بخبر الواحد وبخبر الآحاد، وأنا لا أعلم أنت إلى أي مدرسة تنتمي، المشهور بين علماء المسلمين أن خبر الواحد منشأ للعقيدة كما أن خبر المتواتر كذلك. هذا من حيث السند.

أما من حيث الدلالة، بينك وبين الله أنصف نفسك لا تنصفني أنا، انصف نفسك ماذا تريد من عبارة حتى تكون صريحة ولا تكون ظنية، يعني رسول الله ماذا يعبر حتى تقولون أن الدلالة صريحة، تقولون هذه الدلالة ظنية. سؤال: ماذا ينبغي أن يقول حتى تكون الدلالة قطعية؟ تريدون أن يقول إمام إمام، نقرأ لكم رواية. تريدون أن يقول لكم مولى قال مولى، تريدون أن يقول لكم ولي قال ولي. تريدون أن يقول خليفة قال خليفة. تريدون أن يقول لكم أنت مني بمنزلة هارون من موسى قالها. يا اخوان، اقسم لكم بالله أنه أساساً أخذ منكم الإشكال والشبهة والإرث الفكري والثقافي منكم مأخذاً لا تستطيعوا أن تفكروا، يعني أنتم مكبلون من كل جهة، يا أخي أنا قاطعتك حتى أسألك هذا السؤال، قل لي أي عبارة تريد حتى تكون صريحة، يعني أنت صر مكان افترض أنك في موقع رسول الله، اعطني عبارة صريحة غير هذه العبارة، يعني ماذا يقول؟ هذا فيما يتعلق بالدلالة.

المقدم: يقول رأي اجتهادي.

سماحة السيد كمال الحيدري: إذا كان الأمر كذلك إذن من حق أي أحد أن يجتهد حتى على خلاف الواضحات، يعني بينك وبين الله لو جاء شخص وقال صلاة الصبح ليست ركعتان بل ثلاثة ركعات، تقولون له هذا الاجتهاد لا يقبل لأنه من الواضح أن صلاة الصبح أنهما ركعتان. إذن ليس كل ما صار نظراً اجتهادياً لا يقبل، لأن 80% أو 90% من كلمات أعلام المسلمين هي آراء اجتهادية.

ثم أنا أسألك هذا رأي اجتهادي أنا طرحته وفي المقابل هناك رأي اجتهادي آخر، لماذا أنت ترجح ذاك الرأي الاجتهادي على هذا، لماذا؟ لابد أن يكون عندك دليل أقوى أن ذاك الرأي الاجتهادي أقوى من هذا الرأي الاجتهادي، بينك وبين الله أنصف نفسك واحترم فكرك لماذا أن اجتهاد الآخر، إلا موروثك وهو أنك عشت (إنا وجدنا آبائنا على …).

أما فيما يتعلق بالنوبختي أولاً هذه الحلقة ليست مرتبطة بعبد الله بن سبأ، وثانياً أنا لم أنكر وجوده، أنا قلت حتى لو سلمنا أن عبد الله بن سبأ موجود وأن النوبختي أشار إليه، حتى لو كان موجوداً أنا أنكرت أن تكون مسألة الوصية والنصب والخلافة من مبتدعات عبد الله بن سبأ.

المقدم: نترك حديث رسول الله.

سماحة السيد كمال الحيدري: لأن ابن تيمية يقول عبد الله بن سبأ، فلذا لا تخلط الحديث.

المقدم: الأخ جميل من ألمانيا.

الأخ جميل: السلام عليكم.

المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الأخ جميل: أريد كلام واحد للسيد سيدنا هؤلاء في قلوبهم مرض …

المقدم: ارجو من الأخوة جميعاً أن يراعوا أدب الحديث، عندك إشكال تفضل، لديك رأي معين أطرحه بلا أي تجاوز على الآخر.

الأخ جميل: الإمام علي اسمه موجود بالقرآن.

سماحة السيد كمال الحيدري: أبداً، كلام خاطئ آخر.

المقدم: هذه التعبيرات وهذه التفسيرات التي فيها نوع من الالتواء لا نحتاجها.

سماحة السيد كمال الحيدري: كلام باطل وما يقوله بعض العوام من هذه الفضائية أو تلك أن اسم علي جاء، أبداً، الرأي المحقق عند أعلام مدرسة أهل البيت أن اسم علي والأئمة لم يرد في القرآن الكريم وما ينقل عن بعض المنتسبين إلى مدرسة أهل البيت ليس هو الرأي العلمي المقبول عند علماء مدرسة أهل البيت، لا تقول لي فلان قال وفلان قال. نعم، في كل مدرسة توجد شواذ وهؤلاء من شواذ مدرسة أهل البيت. أما الرأي التحقيقي عند علماء مدرسة أهل البيت أن هذا القرآن الذي بأيدينا هو الذي نزل على قلب الخاتم صلى الله عليه وآله، لم يزد فيه شيء ولم ينقص منه شيء.

المقدم: الأخ عبد الباسط من هولندا.

الأخ عبد الباسط: السلام عليكم.

المقدم/سماحة السيد كمال الحيدري: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

الاخ عبد الباسط: عندي سؤال وعندي مداخلة، المداخلة إذا كان قتل الشيعة في العراق وقتل الشيعة في باكستان على اساس أنهم من أتباع عبد الله بن سبأ وهو يهودي، فاليهود موجودون قرب الحدود السورية ويقتلونهم مباشرة. أما السؤال نطلب من سماحة السيد ومن المنصفين المسلمين في مصر وفي تونس وفي المغرب تشكيل هيئة من المنصفين الحكماء لمحاسبة الكتب، هذه الكتب التي فرقت المسلمين وجعلتهم يذبح بعضهم بعضاً. هذه كتب ابن تيمية ومن ينقل عنه …

سماحة السيد كمال الحيدري: ارجو الله أن تكون مثل هذه البرامج سبباً … لا أعبر التقريب، لأني لست ممن يدعو إلى مسألة التقريب بالمعنى الموجود، وإنما يكون سبباً للتعايش السلمي بين المسلمين جميعاً، بمختلف اتجاهاتهم ومدارسهم وعقائدهم واجتهاداتهم في هذا المجال، هو أن يحترم كل منا الآخر وأن لا يعتدي على مقدسات الآخر، وأن لا يهين مقدسات. نعم، عدم الاعتداء شيء وبيان الحقائق شيء آخر، نحن نبين الحقائق ولكن بكل أدب واحترام كما تعلمنا ذلك من القرآن ومن منهج وطريقة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام.

المقدم: وإذا كان عند الآخر ما يعتقد أنه حقيقة فليطرحه ضمن هذا الجول.

سماحة السيد كمال الحيدري: فليطرحه (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين).

المقدم: شكراًَ لكم سماحة آية الله السيد كمال الحيدري، شكراً لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

التعليقات

  1. مهند جاسم محمد حسين - 02/09/2012

    بارك الله بكم وجعلكم الله لنا نورا نتبصر به هذه الدنيا المظلمه
    وشكرا لفضلكم علينا بعد الله