نصوص ومقالات مختارة

  • مناقشة نظرية سهو النبي (1)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    انتهينا بنحو الاجمال الى ان الموروث الروائي ادى بجملة من اعلام الامامية من المتقدمين والمتأخرين بل المعاصرين ان يقولوا بأن النبي صلى الله عليه وآله سهى في صلاته، بل ذهبهم بعضهم كما اشرنا الى ذلك ممن اشكل على مسألة سهو النبي ان النبي صلى الله عليه وآله نام عن صلاته، وعندما راجعنا ويتذكر الاعزة معنا عندما طالعنا كلمات هؤلاء الاعلام وجدنا أن محور حديثهم انما هو الموروث الروائي والا لم يستدل احد منهم بآية من القرآن الكريم او بدليل عقلي وانما كل استنادهم انما كان هو النص الروائي والموروث الروائي.

    ولذا يتذكر الاعزة في صفحة 235 من لا يحضره الفقيه الجزء الاول يقول بأنه اساساً لو جاز ان ترد الاخبار الواردة في هذا المعنى لجاز ان نرد جميع الاخبار وفي ردها ابطال الدين والشريعة اذن محور كلام الشيخ الصدوق شيخه ابن الوليد في اثبات سهو النبي صلى الله عليه وآله هو المحور الروائي والموروث الروائي واتصور وقفنا عند ذلك فيما سبق ومن الاعلام المعاصرين العلامة التستري عندما قرأنا عبارته في رسالة سهو النبي قال فتلخص مما شرحنا ان كلاً من سهوه صلى الله عليه وآله في الصلاة ونومه عنها مما تواترة به الاخبار اذن المحور أيضاً الاخبار لا الدليل العقلي ولا النص القرآني.

    من هنا قبل ان اجيب طبعاً ان شاء الله تعالى نحاول بقدر ما نستطيع في درس واحد او درسين اقل او اكثر نجيب على هذا ولكنه قبل ان اجيب على هذه المسألة فيما يرتبط بسهو النبي صلى الله عليه وآله وبنومه عن صلاة الصبح مثلاً بودي ان اجيب على تساؤول جملة من الاخوة اتصلوا او وصلتني اسألتهم تقول انه سيدنا ما هي ضرورة بحث هذه المسائل لماذا تطرح هذه المسائل؟ الان افترضوا هذه المسائل موجودة في كلمات العلماء انتم لماذا تعنونوها وتطرحوها ما هي الضرورة؟ الجواب بنحو الاجمال لا اريد ان افصل الجواب عن ذلك للاسباب التالي او للسببين الاساسيين التاليين:

    السبب الاول لطرح هذه الابحاث وطبعاً ليس فقط هذه المسألة وسوف نطرح مسائل اخرى أيضاً من هذه المسألة من قبيل هذه المسألة ستأتي الاشارة اليها، السبب الاول ليتضح للاعزة اننا اذا جعلنا المحورية للموروث الروائي هذه نتايج محورية الموروث الروائي انت اذا جعلت الرواية هي المحور كما هو المنهج الاخباري كما هو المنهج المتعارف الآن في كثير من المدارس الاسلامية سواءاً من اهل السنة او الشيعة اتباع مدرسة اهل البيت جعلوا الرواية هي المحور اذن من التزم بشيء ينبغي ان يلتزم بلوازمه هذا هو الاصل الاول لانه هذا يصب في نفس الاطار العام الذي نحن ندعوا اليه في المشروع الاصلاحي الفكري وهو اننا لا يمكن ان نقبل ان الموروث الروائي هو المحور في فهم المعارف الدينية هذا هو السبب الاول لابين للاعزة من خلال بيان المصاديق لان الاخوة كثيراً ما قالوا لنا لماذا من اسلام محورية الحديث الى اسلام محورية القرآن ما هي الضرورة؟ الضرورة هذه وهي اننا ما لم نجعل من القرآن هو المحور هذه هي النتائج لابد من الالتزام بها كما التزم بها امامكم جملة من الاعلام الامامية.

    السبب الثاني وهذه لعله اهم من السبب الأول هو انه لابد ان يعلم الاعزة ان هذه المسائل ليست من الامور المسلّمة ليست من الامور الضرورية وليست من الخطوط الحمراء سواءٌ في الاسلام او في مدرسة اهل البيت وانما هي مجموعة من المباني الاجتهادية النظرية التي يقع فيها الاختلاف والاتفاق اذن ما هي النتيجة؟

    النتيجة انه اذا بنينا ان المسائل ضرورة ومسلمات وخطوط حمراء عند ذلك ينفتح باب التكيفر والتفسيق والتضليل وهذا الذي انتم تجدونه الان اما اذا قبلنا انها مسائل اجتهادية ونظرية قد يقع فيها الاختلاف وقد يقع فيها الاختلاف عند ذلك لا معنى لان يكفر بعضنا بعضا وان يفسق بعضنا بعضا وان يظلل بعضنا بعضا كما انتم تجدون الان على الساحة الاسلامية وعلى الساحة الشيعية معاً وليست الامور عنكم ببعيد فيما تتذكرون في قضية ظلامات الزهراء الفتاوى يمينا ويساراً وتظليلاً واخراجاً من المذهب وتسقيطاً ونحو ذلك لماذا؟ لانه شخص الان اما انكر واما تأمل واما تردد في مسألة تاريخية وهي من المسلمات او ليست من المسلمات؟

    لا اعزائي هي من المسائل الاجتهادية بل انتم تجدون اعظم من ذلك الان نحن ذكرنا لكم مسألة عصمة النبي سهو النبي والى غير ذلك الشيخ المفيد بشكل رسمي يقول بأنه لا دليل على عصمة النبي والائمة قبل النبوة والامامة والشيخ المفيد ليس الشيخ الصدوق وليس اخباري ومسألة كلامي عقلي أيضاً يقول على ذلك الان اما بعد البلوغ واما بعد النبوة والامامة اذن نأتي نفتح صفحة جديدة في باب فهم المعارف الدينية وانها امور اجتهادية نظرية حتى نغلق هذا الافق الضيق والافق الذي بمجرد ان اختلفت معك او اختلفت معي لابد ان تصدر الفتاوى هذا منطق انا اعبر عنه بكل جرئة وبكل شجاعة هذا منطق العاجزين وهذا منطق الفاشلين في البحث العلمي ينبغي علينا ان نبحث هذه المسائل بحثاً علمياً اذن انا انما اطرح هذه المسائل بهذين السببين الاساسيين، السبب الاول لمعرفة خطورة المنهج الروائي والمحور الروائي خطورة هذه القضية السبب الثاني ان نعرف ان هذه المسائل اجتهادية نظرية قد نتفق وقد نختلف.

    هناك تساؤول آخر أيضاً اشير اليه اجمالاً يقولون بأنه لا كل ما يعلم يقال كثيراً من الاعزة عندما اغلقوا بحث الكوثر وعندما سعوا لوقوف امام نشر هذه الافكار لا كلما يعلم يقال واقعاً جوابي لهذه الطبقة ولهذا الطرز من الفكر ليس الكلام مع الاشخاص ابداً وانما الكلام مع هذا المنهج هذا مثل هؤلاء الناس كأنهم يعيشون خارج اطار تاريخ المعاصر عزيزي بعد مسألة العولمة الفكرية وبعد مسألة ثورة الاتصالات والانترنت هو لا يوجد شيء خافي حتى ما لا يعلم يقال نعم اولئك الذين لا يعيشون هذا العصر عصر العولمة وعصر الثورة الاتصالات بعبارة اخرى يعيشون خارج اطار تاريخنا المعاصر نعم هذا افقهم لا كل ما يعلم يقال لماذا على الفضائية ولماذا ليس على الحوزة وهذه الكلمات البائسة التي واقعاً تنبأ عن ان الشخص لا يعيش تاريخنا.

    نرجع الى بحثي ما هو البحث الذي قلناه وهو ان هؤلاء جعلوا من الرواية المحور في فهم المعارف الدينية انا معتقد ان المحورية لابد ان تكون للقرآن وهذا الذي اشرنا اليه محورية القرآن ومدارية السنة ان السنة لابد ان تدور حيث ما يدور القرآن ما معنى محورية القرآن الاصل هو القرآن وان المحور هو القرآن ولهذا قلنا اسلام محورية القرآن الرواية لها دور او ليس لها دور؟ الان سأبين لكم لها دور او ليس لها دور لانه كثيراً من الاعزة يتصورون نحن ننكر دور الرواية لا اعزائي نحن نؤمن بدور الرواية والرواية لها دور اساس ولكنه ضمن الاطار العام للقرآن الكريم ومحورية القرآن قبل ان اجيب على هذه المسألة يعني سهو النبي او نسيان النبي في الصلاة لابد من تمييز في مسألتين فيما يرتبط بالنبي وبعد ذلك أيضاً بالائمة.

    المسألة الاولى: ان فعلا ما عندما يصدر من شخص سواءاً كان هذا الشخص هو النبي او الامام او غير النبي او الامام هل يعد معصية ومنافياً للعصمة او لا يعد ذلك هذه مسألة؟ فاذن المسألة الاولى ما هي؟ ان نرى ان هذا الفعل ينافي العصمة او لا ينافي العصمة يعني نومه عن صلاة الصبح ينافي عصمة النبي او لا ينافي عصمة النبي هذا بحث.

    البحث الثاني او المسألة الثانية: هو انه ليس ان الكلام في العصمة او لا ينافي هل هو كمال لهذا الانسان او نقص لهذا الانسان؟ مثاله الواضح الان امامكم لو ان شخصاً بيني وبين الله يلتزم الصلاة في اول الوقت وشخص آخر لا يلتزم الصلاة في اول الوقت ايهما عاصي ايهما مطيع؟ الجواب كلاهما مطيع لا يوجد بحث ليس من اخر صلاته ساعة او ساعتين عن اول الوقت هذا تنافي العدالة، تنافي العدالة؟ لا، لا تنافي العدالة، تنافي العصمة؟ لا، لا تنافي العصمة.

    السؤال الثاني: ينافي الكمال او لا ينافي الكمال؟ الذي يصلي اول الوقت اكمل او الذي يصلي آخر الوقت اكمل؟

    ومن الواضح اذن هاتان مسألتان لا ينبغي الخلط بينهما مسألة العصمة وما ينافي العصمة مسألة الكمال ولا ينافي الكمال ومع الاسف الشديد ان جملة من المتكلمين، المتكلمين الامامية تصوروا اننا نتكلم في مسألة سهو النبي او نسيان النبي هل ينافي العصمة او لا ينافي العصمة ولهذا صرّح جملة منهم انه ينافي العصمة او لا ينافي العصمة؟ لماذا؟ لانه نائم والنائم مكلف او غير مكلف؟ غير مكلف اذن لماذا تقولون انه لا يجوز ذلك؟ مع ان المسألة مرتبطة للمنافات للعصمة وعدم العصمة او مرتبطة بالكمال والنقص أي منهما؟ هذا الخلط الذي وقعت فيه جملة من الكلمات وانا اشير الى مصدر.

    بامكان الاعزة ان يراجعوا المجلسي في البحار المجلد السابع عشر صفحة 120 يقول ولم ارى من قدماء الاصحاب من تعرض لردها (لرد روايات النوم عن صلاة الصبح) الا شرذمة من المتأخرين ضنوا انه ينافي العصمة التي ادعوها وضني ان من ادعوه لا ينافي هذا وواقعاً هم لا ينافي هذا لان الانسان في حالة النوم مكلف او غير مكلف؟ غير مكلف، ومن هنا أيضاً ذكروا امثلة قالوا ان الانسان قبل البلوغ يعني ان النبي قبل البلوغ او الامام قبل البلوغ اذا قام باعمال لعلها من الكبائر أيضاً ينافي العصمة او لا ينافي العصمة؟ يعني الامام لو فرضنا ان الامام لا يصلي قبل البلوغ ترك الصلاة من الكبائر او ليس من الكبائر، من اكبر الكبائر ينافي العصمة او لا ينافي العصمة؟ لماذا؟ لانه التكليف من اين يبدأ؟ من البلوغ وهو ترك الصلاة قبل البلوغ ولكن ينافي الكمال او لا ينافي الكمال؟ يعني لو وجدنا شخصاً عمره عشر سنوات يصلي وهذا الذي نقول عنه الامام قبل البلوغ لا يصلي ايهما اكمل الذي يصلي او الذي لا يصلي؟ وهكذا وهكذا عشرات المسائل.

    اذن هؤلاء خلطوا بين مسألتين: مسألة العصمة وما ينافي العصمة ومسألة الكمال وما ينافي الكمال والان نحن بحثنا في ان هذا العمل الصادر من النبي صلى الله عليه وآله هذا العمل وهو سهو النبي او نسيان النبي للصلاة هل ينافي كماله او لا ينافي وليس البحث في انه ينافي عصمته او لا ينافي العصمة من هنا لابد ان يذهب البحث ليس في ان المسألة ينافي العصمة او لا ينافي العصمة وانما لابد ان يذهب البحث الى هذا العمل هل ينافي الكمال او لا ينافي الكمال؟ كثير من الاعمال الاخلاقية التي كان يقوم به النبي الاكرم صلى الله عليه وآله اذا لم يقم بها لا تنافي عصمته وانما تنافي كماله عليه افضل الصلاة والسلام يعني على من يقول تلك الروايات الواردة عبس وتولى ان جائه الاعمى اذا فرض انها نازلة في النبي هذا ينافي العصمة او لا ينافي العصمة؟ لا ينافي العصمة ولكن ينافي وانك لعلى خلق عظيم هذا ينافي كماله الاخلاقي لا انه ينافي عصمته عليه افضل الصلاة والسلام، تركه او ترك احد للصلاة الليل لا ينافي عدالة احد ولا ينافي عصمة احد لانه ما هو؟ مستحب وترك المستحب ينافي العصمة او لا ينافي العصمة؟ خصوصاً اذا قلنا انه لم يستمر عليه ينافي او لا ينافي؟ لا ينافي العصمة ولكن ينافي الكمال او لا ينافي الكمال؟ نعم ينافي الكمال ولهذا انتم تجدون ان هناك اصرار على انه اساساً نحن بصدد اثبات الكمال وتنزيه النبي عن النقص لا اثبات العصمة وتنزيه النبي عن الاثم او عن المخالف للعصمة؟ من هنا هذا الاصل الاول احفظوه الذي كثير من كلماتهم وقع بأي خلط.

    الاصل الثاني: هنا بودي ان الاعزة يلتفتوا جداً اننا سوف نذهب الى القرآن الكريم ونجعل القرآن هو المحور في فهم هذه المسألة في فهم سهو النبي؟ لا القرآن لم يتعرض على ان النبي يسهو او لا يسهو ولكنه سنؤصل الاصول القرآنية والقرآن سيثبت لنا بعض القواعد وبعض الاصول عند ذلك تأتي الرواية لبيان ان هذا الذي ثبت قرآنياً اين مصداقه في الواقع الخارجي هذا دور من بيان المصداق؟ دور الرواية.

    فاذن من اهم ادوار النص الروائي بيان مصداق الاصل القرآني يعني القرآن الكريم يقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) وافترضوا استفدنا من هذه الاية المباركة العصمة ان هذا الصادق لابد ان يكون معصوماً او افترضوا من قوله تعالى اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم استفدنا من قوله واولي الامر منكم ان الاولي الامر لابد ان يكون معصوماً او افترضوا ان قوله تعالى: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) استفيد منه العصمة لاهل البيت سؤال ما هو دور الرواية؟ بيان مصداق الصادقين منهم بيان مصداق اولي الامر منهم بيان مصداق اهل البيت منهم بيان مصداق فسألوا اهل الذكر منهم وهكذا عشرات الايات القرآنية، اذن محورية القرآن ومدارية التأصيل ليس للمحور الروائي وليس للموروث الروائي التأصيل لاي شيء؟ للنص القرآني والمحورية للنص القرآني هذه واحدة من ادوار الرواية التي البعض يسأل سيدنا اذن ما هو دور الرواية؟ الجواب: هذه واحدة من الادوار الاساسية الان نأتي لنقف قليلاً عند هذه المسألة.

    اعزائي تعالوا معنا الى القرآن الكريم وانا اذكر هذه المسألة اجمالاً والا التفصيل موكول الى محل آخر، الآية 30 و31 من سورة البقرة (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) الله سبحانه وتعالى يخبر الملائكة اني اريد ان اجعل لنفسي خليفة الان ماذا قالت الملائكة لماذا قالت تلك ابحاثنا والان ليس بحثي الان ما هي خصائص خليفة الذي يريد ان يكون خليفة عن الله؟ لان الاية تقول اني جاعل في الارض خليفة فهو خليفة عن الله سبحانه وتعالى ما هي خصائصه؟

    اشار القرآن الكريم الى خصوصيتين الاولى انه علّمه كل الاسماء وعلّم ادم الاسماء كلها اذن الخصوصية في هذا الخليفة انه تعلم جميع وكل الذي هو اعم من الفاظ العموم والشمول تعلم كل الاسماء التي علمها المعلم ومن المعلم؟ الله، اذن توجد واسطة بحسب ظاهر الآية او لا توجد واسطة؟ لان الآية تقول وعلم من المعلم؟ الذي قال اني جاعل في الارض خليفة وستتضح قرينة لاحقة انه اساساً الملائكة كان بامكانهم ان يكونوا وسطاء او لا يمكن لا يمكن لان الآية قالت (قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ) اذن ليس فقط الملائكة ما كانت تستطيع ان تكون واسطة بين الله وبين هذه الخليفة بل الواسطة هو من؟ هو هذا الخليفة واسطة بين الله وبين الملائكة صريح الآية اذا تتذكرون نحن ذكرنا فيما سبق تتذكرون قلنا كأننا لا نقرأ لا رواية ولا كذا لا تقول لي قالت الرواية الاسماء الاشياء انا اتكلم الان النص القرآني والنص القرآني يقول الله سبحانه وتعالى جعل او يريد ان يجعل لنفسه خليفة وهذا الخليفة تعلم من الله مباشرة بلا واسطة ولا يهمني هذا الادم من هو، آدم ابو البشر الآدم الحقيقة المحمدية هذا لا يهمني، الذي يهمني ان هناك شخص هذا الشخص الله جعله خليفة ثم تولى بنفسه تعليمه ثم امره ليس ان يعلم الملائكة الآية لم تقل يا آدم علمهم قالت يا آدم انبأهم والانباء غير التعليم لان التعليم يعني توجد في المتعلم قابلية التعلم ان يقول علّمهم يعني عنده قابلية التعلم اما عندما تقول انبأه يعني توجد فيه القابلية وقد لا توجد فيها مثل ما تقول الان انبأهم واخبرهم الان تقول بيني وبين الله لا يعلمون صحيح او غير صحيح؟ اما عندما تقول علمهم ما تقدر ان تقول بأنه علمهم يعني فيه قابلية التعليم يظهر ان الله سبحانه وتعالى يقول لهذا الموجود انبأهم وان كانوا عندهم استعداد او ما عندهم استعداد؟ اذا ما عندهم استعداد اذن يستطيعون ان يكونوا خليفة مباشر لله او لا يستطيعون؟ لا يستطيعون.

    اذن التفتوا الى الآية المباركة انظروا الان نحن ما خرجنا ابداً لا ذهبنا الى النص الروائي ولا كلمات المفسرين ولا اعلام المتكلمين ولا العرفاء ولا المحدثين ابداً وابداً نحن وظاهر الآية هذا معنى (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً) تبيان واضح وواقعاً لا يحتاج ولهذا تجدون من سمعوه في ذلك الزمان ايضا اقروا باعجاز القرآن مباشرة لانه فهموا القرآن وليس ما فهموا القرآن اذن اولاً ما هو هذا الانسان؟ خليفة، ثانياً ما هي خصائصه؟ تعلم كل الاسماء ثالثاً ما هو؟ صار واسطة لانباء الملائكة هماتين اقروا في آخر المطاف قالوا لا علم لنا إلا ما علّمتنا يعني نستطيع أن نتعلم أو لا نستطيع؟ لا نستطيع هذا الذي يقوله هذا الموجود نستطيع أن نقول نحن حاملين له أو لا نستطيع؟ قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا انك أنت العليم الحكيم قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما انبئهم بأسمائهم قال ألم اقل لكم …. إلى قوله: واعلم ما تبدون.

    عند ذلك صار واضحاً لماذا ينبغي على الملائكة أن يخضعوا لهذا الموجود لأنه ما هو هذا الموجود؟ معلمهم اعلم منهم أم لا؟ وإذ قلنا للملائكة اسجدوا {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا} (البقرة: 34) الآن بعد أن اتضح لكم انه هذا مقام من هو؟ بغض النظر آدم من هو؟ بلا إشكال أن هذا ليس آدم أبو البشر، بلا إشكال لأنه لا اقل آدم البشر لم تثبت له اولي العزمية فلم نجد له عزما إذا كان قرار انه يأخذ عن الله بلا واسطة لابد من يأخذ مولانا واحد من أنبياء أولوا العزم يأخذ أليس القرآن يقول عصى أليس القرآن يقول كذا إذا لا معنى لان يكون آدم أبو البشر، مئة قرينة في القرآن أنه هذا الادم ليس آدم أبو البشر.

    ومئة قرينة توجد أن هذا الذي أمروا بالسجود له ليس آدم أبو البشر وهكذا الآن ليس بحثي، هذا بحثناه كاملاً في الفص الآدمي من فصوص الحكم للشيخ الأكبر ابن عربي، هناك تقريباً 130 أو 131 درس وقفنا عند الإنسان الكامل، الآن بقدر ما يسعنا الوقت أو يسعفونا هذا الأسبوع والأسبوع القادم البحث لم ينتهي حتى تعرفون بأنه أساساً النظرية التي يقولها القرآن عن الإنسان الكامل تقول لي سيدنا لماذا تستعمل الإنسان الكامل هذا اصطلاح عرفاني الحق معك نستعمل اصطلاح قرآني نظرية القرآن في خليفة الله هذا بعد اني جاعل في الأرض خليفة هذا بعد اصطلاح ما هو أعزائي؟ هذا اصطلاح قرآني ما هي الخلافة؟

    إجمالاً اقولها للأعزة لا اطوّل على الأعزة الخلافة أعزائي لغةً أن يخلف موجودٌ موجوداً آخر أنت عندما تقول اللهم كذا خليفتي في اهلي يعني ماذا؟ يعني يقوم مقام الأول في مكانه يؤديه الأول أنت عندما تجعل لنفسك خليفة أو الله عندما الرواية أو عندما موسى يقول لهارون أُخلفني في قومي يعني ماذا؟ يعني إذا أنا ما موجود أنت تقوم في قومي نفس النص القرآني ومن هنا تجدون مجموعة الأعلام أعزائي أشاروا إلى هذه الحقيقة مجموعة الأعلام أشاروا إلى هذه الحقيقة أنا أُشير إليهم أعزائي إجمالاً حتى لا أطيل على الأعزة

    التوحيد المجلد الثاني هناك بينا مفصلاً ما هو المراد من الخلافة يعني المجلد الأول صفحة 397 الخليفة من يخلفُ غيره ويقوم مقامه هذا خليفة هذا الرازي وغير الرازي كلهم بالإجماع يقولون الخليفة لغةً ماذا أعزائي؟ الخليفة من يخلف غيره ولذا الأخوة الذين يريدون المراجعة في كتاب التحقيق في كلمات القرآن الكريم للعلامة المصطفوي أعزائي في المجلد الثالث صفحة 119 يقول خلَفَ أصول ثلاثة أحدها أن يجيء شيء بعد شيءٍ يقوم مقامه نعم هناك بحث الآن ليس محل بحثي وهو أن هذه الخلافة إنما تصحّ في مورد يمكن أن المستخلفَ يغيب فيقوم المستخلفُ مقامه والله يغيب أو لا يغيب؟ إذا كيف يحتاجون إلى الخلافة أنت عندما تخرج عن بيتك وعن قومك فتغيب عنهم تحتاج إلى ماذا؟ تحتاج إلى خليفة يقوم مقامك أما إذا أنت وهو معكم اينما كنتم بعد يحتاج إلى خلافة أو لا يحتاج من هنا تجدون المحققين من العرفاء أرجعوا الخلافة إلى وساطة الفيض قالوا الله إما يوصل عطاياه ونعمه بلا واسطة وإما يوصلها بالواسطة إذن الخلافة مآلها إلى ماذا تكون؟ ترجع إلى أن الشيء يوجد ويعطى بلا واسطة أو يعطى فإذا بلا واسطة بعد لا يوجد خليفة إذا مع الواسطة يوجد ماذا؟ ولكن يوجد خليفة يقوم بدور المستخلف ولكن بإذن من؟ بإذن نفس المستخلف هو الذي أعطاه هذا المقام.

    إذن الخلافة لغةً هذا المعنى الذي اشرنا إليه البحث الثاني السيد الطباطبائي من يأتي إلى الخلافة يعطيها بعداً أوسع يعطيها بعداً أوسع في الميزان في ذيل هذه الآية مجلد الأول صفحة 115 يقول والخلافة في ذيل هذه الآية والخلافة هي قيام شيءٍ مقام آخر هذا واضح لغةً ولكن سؤال عرفياً عقلائياً عقلياً منطقياً أنت عندما تريد أن تذهب أو تريد أن تجعل عن نفسك خليفة تجعل عن نفسك خليفة يكون مخالفاً لك في كل شيء لو تحاول أن تجعل خليفة يكون منسجماً معك في كل شيء أي منهما؟ خوب من الواضح أنت إذا تعلم انه فلان يخالفك في كل شيء تجعله خليفة في اهلك تجعله خليفة على مالك تجعله خليفة على قومك لا ما تجعله لماذا؟ لأنه هذا ينقض الغرض لأنه هذا يريد أن يقوم بما يخالف غاياتك وأغراضك إذن عندما يريد أن يجعل خليفة يجعل يا خليفة يكون كاملاً منسجماً مع أغراضك وأهدافك والأمور التي تحتاج إليها ووو إلى آخره أليس كذلك؟ هذا عرفاً عقلاءً عقلاً منطقاً ولهذا السيد الطباطبائي يقول الخلافة هي قيام شيء مقام آخر ولا تتم إلا بكون الخليفة حاكياً للمستخلف في جميع شؤونه الوجودية وآثاره وأحكامه وتدابيره بما هو مستخلف وكأنّه هو الحاضر هو الذي يقوم بالفعل هو الذي يقوم بالتدبير هو الذي يقوم بالقيادة هو الذي يقوم، واضح أن الخليفة إذن ما هي خصوصياته؟ لابد أن تكون كاملاً منسجمة مع خصوصيات من؟ مع خصوصيات المستخلف افتحوا لي قوس (ولهذا نحن نؤكد أن الأعلم، أن الأتقى، أن الازهد هو علي أمير المؤمنين) قد يقول قائل ما هي علاقتها بالخلافة السياسية

    الجواب: الخليفة لابد أن يكون من سنخ المستخلف فإذا كان هو الأعلم في أصحاب رسول الله فهو ماذا يصير هو خليفة الله، هذا الحد الأوسط الذي كثير يقولون أنتم اثبتوا اعلمية أمير المؤمنين اثبتوا لنا ازهديته، اعلميته، اشجعيته هذه لا الجواب لا هذه كلها تصب إذن هو الخليفة بعد من؟ بعد رسول الله صلى الله عليه وآله.

    إذن إلى هنا مقتضى الخلافة الآن لا نتكلم عن المصداق من هو؟ مقتضى الخلافة أن يكون الخليفة أعيد عبارات السيد الطباطبائي أن يكون الخليفة حاكياً للمستخلف في جميع شؤونه الوجودية وآثاره وأحكامه وتدابيره بما هو مستخلف، بهذه النكتة إن شاء الله في الأسبوع القادم يوم الأربعاء القادم بهذه النكتة يتضح إذن وعلّم ادم الأسماء هذه أسماء من؟ أسماء الأشياء لو الأسماء المستخلف إذا لابد أن يكون أسماء من؟ أسماء المستخلف لا الروايات أسماء الأشياء وان كان نحن وجهناها على وجه بعيد إذن مقتضاه انه لكي يكون هذا خليفة لي لابد أن يكون حاكياً عن أسمائي عن صفاتي عن خصائصي ولهذا رحمة الله تعالى على هؤلاء الأعلام مدرسة العرفان أعزائي ولهذا يقول والله سبحانه في وجوده مسمى بالأسماء الحسنى منزه في نفسه عن النقص مقدّس في فعله عن الشرّ والفساد إذن الخليفة لابد ماذا يكون لابد أن يكون كذلك إذن بعد يمكن أن يكون ناقصاً أو لابد أن يكون كاملاً ينسجم مع النسيان والنوم والسهو أو لا ينسجم بعد؟

    اعطيك الفتوى إن شاء الله تفصيلها يأتي الأسبوع القادم يثبت لنا أن هناك شخص أو موجود خليفة لله أكمل ما يمكن لأنه يمثل من؟ يكون حاكياً عن من؟ حاكياً عن الله في أسمائه وصفاته الله ينسى أو لا ينسى هذا شيصير مولانا؟ يسهو أو لا يسهو؟ ينام أو لا ينام؟ ولهذا تنام عيني ولا ينام عجيب لماذا يا رسول الله يقول أنا خليفة من؟ خليفة الله فلا معنى بأنّه ألهو أو اسهو أو اغفو أو تأخذني سِنة أو نوم أو أو أو إلى آخره تفصيله إن شاء الله تعالى يأتي الأسبوع القادم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

     

    • تاريخ النشر : 2017/02/16
    • مرات التنزيل : 744

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة