نصوص ومقالات مختارة

  • فقه المرأة – محاولة لعرض رؤية أخرى (3)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    كان الكلام في الإشارة إلى بعض النماذج من المنظومة المعرفية الدينية لبيان موقف الإسلام من المرأة طبعاً هذه النقطة أرجو أن لا تكون سبباً للالتباس عندما أقول موقف الإسلام لا يتبادر إلى ذهن الأعزة مقصودي الإسلام بما هو وإنما مقصودي ما فهمه علماء الإسلام من هذه الآيات والروايات .

    بعبارة أخرى أن الخطاب موجه إلى فهم العلماء الذي هو غير معصوم وغير مقدس وغير لا أريد أقول غير محترم وإنما غير معصوم وغير مقدس لان المقدس هو النص الديني الثابت انه صدر من الله أو من النبي أو من الإمام وإلا الرواية الموجودة في الكافي أيضاً ليست ماذا؟ ليست مقدسة حتى يثبت أنها ماذا؟ صادرة أولاً ويثبت أنها ليست منقولة بالمعنى وإنما منقولة ماذا؟ باللفظ وإلا إذا منقولة بالمعنى أيضاً فهم من؟ فهم الراوي لها قيمة أو ليست لها قيمة؟ لا قيمة لها مع الأسف الشديد أن البعض أما لا يريد أن يفهم وأما هو دون مستوى فهم هذه المسائل ولذا يشكل أن السيد الحيدري لا يقبل الرواية لا عزيزي من قال لك أنا لا اقبل الرواية أنا أقول أن الموجود بأيدينا ليس بالضرورة جميعاً أوّلاً صادر عن المعصوم وثانياً هو نص ماذا؟ نص كلام الإمام المعصوم أو النبي المعصوم عليهم أفضل الصلاة والسلام هذا الذي عندي إشكال هذا الذي عبرت عنه بالسنة الواقعية والسنة ماذا؟ والسنة المحكية وإن شئت عبّر السنة والحديث أنا إشكالي في الحديث وليس إشكالي ماذا؟ وإلا السنة حجة أو ليست بحجة؟ حجة ولكن هذا الحديث هي سنة أو ليست بسنة؟ هذه شبهة مصداقية .

    كما قرأتم في علم الأصول قد تكون سنة وقد لا تكون سنة.

    هذا أوّلاً إذن إشكالنا الأول هذا إن شاء الله بعد ذلك عندما نأتي إلى المنهج الذي ينبغي إتباعه لتحقيق مباحث فقه المرأة ما هو المنهج؟ كل ما ورد في الكتب هو حجة علينا والله هذا موجود في الوسائل موجود الآن  وسائل الجامع موجود في الكافي موجود عند الصدوق موجود في بصائر الدرجات موجود موجود أو لا موجود في مستدرك الوسائل موجود في البحار موجود ما ادري كذا وكذا أصلاً هذه إن شاء الله بعد ذلك أيضاً عندما نصل إلى المنهج عند ذلك سوف نميّز جيداً وهذه قضية أيضاً لا يلتفت إليها أما ليسوا من أهل الاختصاص وأما لا هناك حاجة في نفس يعقوب وهو انه لابد أن نميز بين المصادر المعتبرة والمصادر غير المعتبرة المصدر مكتوب في القرن العاشر الهجري معتبر أو غير معتبر؟ غير معتبر أنا أريد مصدر مرتبط بمن؟ المؤلفين جميعاً من المعتبرين أو اكو مؤلف معتبر ومؤلف غير معتبر الرواية كلها معتبرة بعضها الرواية سنداً معتبرة وبعضها سنداً غير معتبرة بعضها متناً معتبرة وبعضها متناً ماذا إذن عندنا أربعة أنواع من الاعتبار الذي عموماً هذا يغفل عنه تمييز المصدر المعتبر عن غير المعتبر وتمييز المؤلف المعتبر عن غير المعتبر وتمييز السند المعتبر عن غير المعتبر وتمييز المتن المعتبر عن غير المعتبر ولكن عموماً اقايون ماذا يفعلون أعزائي كل همهم السند هذا إذا بنوا إذا ما بنوا السند على الإسلام السلام من بعده لا يحتاج سند ولا كذا كل ما ورد قال في البحار قال في المستدرك قال في كذا قال في العوالم قال في أسرار الشهادة للدربندي وهكذا مولانا.

    وهذا إن شاء الله إذا وفقت أعزائي في الأيام القادمة سوف أقف عند هاي المسألة واطبقها أوّلاً على مسائل المرأة يعني الروايات الواردة في المرأة واطبقها على حوادث عاشوراء وهو انه كل ما الآن ينقل على المنابر على الخطب على يقرأ في المقتل ويصعدون ويتكلمون هذه لها مصادر معتبرة أو ليس لها مصادر معتبرة الذين ألفوا من المعتبرين أو ليسوا من المعتبرين؟ الأسناد معتبرة أو غير معتبرة المتون معتبرة أو غير معتبرة؟ عود عند ذلك لابد بعد هذا التحقيق لنرى ماذا يبقى من أحداث ماذا؟ من أحداث عاشوراء وهذا بحث علمي والحوزة العلمية لأجل هاي الأبحاث أعزائي مو لأجل انه فقط التصفيق لمن تقدم الذي يحاول البعض انه يجعل مسلّمات ضرورات مشهورات قام عليها الفكر وهكذا على أي الأحوال بالأمس أعزائي قلنا من العناوين المشهورة على الألسن وكأنها صارت جزءاً من الثقافة الشيعية خصوصاً والثقافة الإسلامية عموماً أن النساء ما هن أعزائي؟ ناقصات العقول.

    إلى الآن واقعاً أنت تحتاج إلى بحث علمي دقيق هذا أي عقل الذي هن ناقصات العقول؟ هذا أي عقل؟ عندنا سبعة ثمانية عشرة أشكال من العقول هذا أي عقل التي هي ناقصة العقل هذا إن شاء الله عندما نقف عند هذه الروايات سنقف ما هو المراد من العقل الذي ورد في هذه النصوص يعني ناقصات العقول جيد، ترتب على هذا العنوان أعزائي التفتوا لي جيداً ترتب على هذا العنوان وهو انه الإنسان عندما يريد أن يشاور احد لابد أن يشاور من هو كامل العقل أم ناقص العقل كامل العقل والنساء ماذا؟ فإذن يشاورنه أو لا يشاورنه؟ تستشار أو لا تستشار؟ لا تستشار أوّلاً وإذا استشيرت فالرشد في خلافهن كيف عندكم الروايات التي تقول ماذا يقول العامة والرشد في خلافهم هنا أيضاً الروايات جاءت بأنها أوّلاً لا تستشير من عنده أصلاً هذه لا ادري ماذا اعبر لأنه يقول سيدنا هذا يسجّل ينتشر هذه رواياتنا بهذا الشكل أنا ماذا أفعل، أصلاً هؤلاء أوّلاً لا تعتبرهن آدميات حتى أنت تستشيرهن لان الإشارة فرع ماذا؟ فرع أن تكون إنساناً لها رأي أصلاً ، وكما سيأتي رأي الفلاسفة أو بعض الفلاسفة في المرأة سنقرأ وهناك كتاب وهناك كتاب الفلاسفة والمرأة خوش كتاب هذا شوفوا الفلاسفة ماذا يقولون في حق هذه المسكينة.

    إذن هنا أحاول على القاعدة أن اذكر لكم من المصادر المعتبرة لأن البعض أشكل السيد كيف يقول معتبرة والرواية ضعيفة السند أي جاهل لا تميز بين السند المعتبر والمصدر وغيره الكافي معتبر أم ليس بمعتبر المؤلف معتبر والكتاب معتبر نعم السند على بعض المباني غير معتبر، هذا أيضاً على بعض المباني وإلا من يعتقد بتواتر الكافي أو قطعية روايات الكافي أو الاطمئنان بالقرائن التي جمعها الكليني، الرواية والمؤلف معتبر والكتاب معتبر والسند معتبر.

    نكتة أخرى اشير إليها طبعاً لا أريد أقول روايات في مدح النساء غير موجودة لا لا لا أنا أتكلم الآن هذه الروايات التي ذمت النساء ولم تعطيها مقامها الذي ينبغي وعند التعارض بين هذه الروايات وروايات المدح قدموا يا روايات؟ روايات الذم فأخذوا الصورة السلبية لا الصورة الايجابية .

    الكافي مركز بحوث دار الحديث المجلد العاشر صفحة 606 قال أمير المؤمنين عليه السلام في رسالته إلى الحسن إياك ومشاورة النساء لا تشاورهن لان المشاورة للمحل القابل وهذه قابلة للمشاورة أم غير قابلة للمشاورة؟ أصلاً غير قابلة فإنّ رأيهن إلى الأفن وعزمهن إلى الوهن الافن كما يقول في الحاشية النقص ناشئ من ماذا؟ من نقصان العقول فإن رأيهن إلى الافن وعزمهن إلى الوهن واكفف عليهن من أبصارهن بحجابك إياهن فان شدة الحجاب خير لك ولهن من الارتياب وليس خروجهن بأشد من دخول من لا تثق به عليهن فإن استطعت أن لا يعرفن غيرك من الرجال فافعل، هذا المنطق كيف ينسجم مع أن المرأة نصف المجتمع وأنها لابد أن تكون لها دور في الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية ووووو إلى غير ذلك هذا والعلمية الآن انتم تجدون هاي الجمهورية الإسلامية تجدون أن المرأة حضورها في الجامعات أن لم يكن أكثر من الرجل فليس اقل من ذلك هذا كيف ينسجم مع هذا الصحيح هو هذا لو الصحيح هو هذا ماذا نفعل أعزائي؟ ثم تعالوا إلى تاريخ النبي واقعاً تعامل هكذا مع النساء أو لا كانت لهم مشاركات حتى كانوا يبايعن الرسول لعد اشلون لا يخرجن.

    على أي الأحوال أنا الآن اقرأ الرواية فقط هذا المورد الأول يعني المجلد العاشر صفحة 606 بعبارة أخرى كتاب النكاح باب ما يستحب من تزويج النساء عند بلوغهن الحديث السابع رقم الرواية 9500 هذا المورد الأول.

    المورد الثاني أعزائي الكافي الجزء الحادي عشر صفحة 185 يعني كتاب النكاح باب في ترك طاعتهن تحت عنوان باب في ترك طاعتهن التفت جيداً قال عن أبي عبد الله الصادق قال ذكر رسول الله ما أتكلم عن السند أتكلم عن المؤلف المعتبر والمصدر ماذا؟ والمصدر المعتبر إن شاء الله بعد ذلك سيتضح أن بعض اسانيد هذه الروايات أيضاً بحسب التصحيح السندي أيضاً ماذا صحيحة السند قال ذكر رسول الله النساء فقال اعصوهن في المعروف تأمر بالمعروف يقول اعصوهن يعني بعبارة أخرى في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إذا المرأة امرت بالمعروف تعمل أم لا تعمل؟ بمقتضى الرواية ها لا فإذن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مختص بالرجال اعصوهن في المعروف قبل أن يأمرنكم بالمنكر لماذا؟ لأنه هذه إذا تعودت مرة مرتين بالمعروف تريد في المنكر هم ماذا؟ أن يطيعوهن وتعوذوا بالله من شرارهن كأنه فقط النساء فيهن ماذا؟ والرجال كلهم ملائكة لا يوجد عندك في أي مكان تعوذوا من الرجال أقول الرواية تميز بين الأخيار وبين الأشرار تقول لي القرآن قال كذا عظيم أن كيدهن عظيم لماذا أنت فقط هذه تتذكرها خوب في مكان آخر أيضاً القرآن يقول وإن كان من مكرهن لتزول منه الجبال هذا أيضاً موجود لماذا فقط تتذكر آية كيدهن عظيم!

    على أي الأحوال قال وتعوذوا بالله من شرارهن وكونوا من خيارهن على حذر هاي الرواية الثانية من هذا الباب أعزائي الرواية الأخرى قال رسول الله واحد يقول مطلقاً نقيدها ولكن المهم انه العنوان عنوان شنو؟ عنوان امرأة من أطاع امرأته أكبه الله على وجهه في النار، ولهذا أنا أريد أميز أقول بأنّ بعض هذه الروايات أصلاً صادرة أم غير صادرة؟ أنا لا معتقد انه رسول الله هذا موقفه من المرأة لا بعد ذلك سأبين لكم انه كيف دخل هذا الموروث إلى هذه الروايات إلى موروثنا الروائي عن المرأة ما هي الأسباب ما هي العوامل الداخلية والخارجية ما هي العوامل؟ هذه الرواية الثالثة.

    الرواية الرابعة قال رسول الله طاعة المرأة ندامة عن أبي عبد الله قال أمير المؤمنين في كلام له اتقوا شرار النساء وكونوا من خيارهن على حذر وإن أمرنكم بالمعروف فخالفوهن كي لا يطمعن منكم في المنكر وقال أمير المؤمنين في خلاف النساء البركة وكان رسول الله صلى الله عليه وآله هواي رواية لطيفة هذه لطيفة جداً التزموها قاعدة عامة الرواية مو كلام رسول الله الرواية الحديث أعزائي بعد لا تنسون أميز بين السنة وبين ماذا؟ وبين الحديث أن رسول الله إذا أراد الحرب دعا نساءه فماذا فعل؟ فاستشارهن ثم خالفهن لان الرشد أين؟ في خلافهن فتبين إذن توجد قاعدة في الحرب أنت إذا تريد تعرف المطابق للواقع والمخالف للواقع أين تذهب؟ روح للمرأة بعد هذه قاعدة حربية قاعدة في الحروب، الرواية طبعاً مرفوعة رفعه وقال كان رسول الله وعشرات الروايات الأخوة بإمكانهم أن يرجعوا إليها بعد أنا ما أقف عندها، وترتب على ذلك أوّلاً ترتب على نقصان العقل ماذا ألا يشاورن وإذا شاورن فالرشد في مخالفتهن وترتب عليه أنها رشيدة أم سفيهة؟ سفيهة وجاءت الروايات تترى كالسيف في إثبات أنها ماذا؟ في ذيل قوله تعالى ولا تأتوا السفهاء أموالكم الروايات مو رواية وروايتين المقصود لا تأتوا السفهاء النساء، بناء على ذلك عندها استقلالية مالية أو لا، ما لها معنى القرآن يقول ولا تؤتوا السفهاء أموالكم يعني الأصل إلا أن يثبت الخلاف الأصل أنها سفيهة والمال يعطى لها أو لا يعطى؟ الأصل هذا إلا إذا ثبت أنها آنستم منهن رشدا عند ذلك ادفعوا أموالهم ولكن الرجل الأصل انه رشيد إلا أن يثبت انه سفيه .

    هذا إن شاء الله بعد ذلك عندما سنأتي في المنطلق الثاني لماذا نحن نريد أن نقف لأنه هذه وحدة من أهم مداخل الآخر لتضعيف الدين والشريعة الإسلامية يقول هذا منطقكم إزاء المرأة ما هو جوابكم إذن انتم تقولون بحقوق متساوية أو بحقوق إنسانية للمرأة لا أريد اذكر هذا التعبير المتساوية خطأ أصلاً حقوق مو متساوية حتى بين الرجال لا الرجال والنساء الكل يقبل هذا المعنى لا لها حقوق إنسانية أو ليس لها حقوق إنسانية؟ ليس لها هذا منطقكم هذه آياتكم هذه رواياتكم هذه كلمات ماذا؟ هذه كلمات علماءكم .

    تعالوا معنا إلى الوسائل أعزائي الوسائل الجزء التاسع عشر صفحة 84 الرواية سمعت أبا الحسن موسى يقول لأبيه يا أبه أن فلان يريد اليمن أفلا أزوده بمال الرواية ينقلها في قرب الإسناد أفلا أزوده بمال ليشتري لي به عصب اليمن فقال يا بني لا تفعل قال ولِمَ؟ قال لأنها إن ذهبت لم تؤجر عليها ولم تخلف عليك لان الله عز وجل يقول ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما فأي سفيه أسفه بعد النساء من شارب الخمر فإذن أول سفيه من؟ أي سفيه أسفه بعد النساء من شارب الخمر (الله يغفر لكم) أولاً شارب الخمر سفيه ولكن درجة السفاهة مالته اشويه بيه  اقل المرأة اسوأ ممن؟ هذه رواياتكم هذه نصوصنا ارجع وأؤكد مرة أخرى هسا يقيناً يطلع بعض العوام الجهلة يقولون السيد وكأنه نسي عندنا روايات أنا ما أتكلم ما عندنا روايات في مدح النساء، توجد ولكن الثقافة العامة يا ثقافة؟ هذه الثقافة، هذا هماتينه العنوان الثاني.

    العنوان الثالث: ناقصات العقول العنوان الآخر ناقصات الإيمان وبالأمس قرأنا الروايات عن الرسول قال انه ناقصات العقول وهذا ناقصات الدين فسروها بناقصات الإيمان ولابد في وقتها يتضح، لماذا ناقصات الإيمان؟ أمر اختياري أو أمر غير اختياري؟  واحد يعاقب على أمر غير اختياري أصلاً هذا منطقي أو غير منطقي؟ هذا أمر تكويني والأمر التكويني مرتبط بيد المرأة أو مرتب بيد خالق المرأة؟ الله سبحانه وتعالى خلقها بهذه الشكل وبهذه الصورة عود مع ذلك يعاقبها على ما خلقه هو يعني لأنكي خلقتي كذا ساعاقبكي بالتي ناقصة الإيمان على ماذا؟ أصلاً هذا كيف ينسجم مع نظرية العدل الإلهي هذا كيف تنسجم؟! هذا الذي مراراً أنا أقوله للأعزة عليكم أن تنظروا إلى منظومة المعرفة الدينية لا تقول هذه الرواية صحيحة السند انظر بأنه تنسجم مع قواعد أصول الدين أو لا تنسجم فإذا كانت لا تنسجم إذن متنها معتبر أو  غير معتبر؟ غير معتبر لأنها تنافي العدل الإلهي.

    ترتب على ذلك ناقصات العقول، سفيهات والرشد في خلافهن رتبوا عليه أثراً أساسياً جداً في تلك الكلام هذه روايات وان شاء الله بعد ذلك سيتضح وتعرفوا عند هذا البحث لمن يريد أن يكون نبيّاً يمكن أن يكون ناقص العقل أو لا يمكن؟ يمكن أن يكون ناقص الإيمان أو لا يمكن؟ يمكن أن يكون سفيهاً أو لا يمكن؟ ومن هنا انسد باب النبوة على النساء ولهذا أنت عند امرأة ما أريد أقول رسول لأنه في النتيجة عندنا نبوة وعندنا رسالة، الرسالة فيها بعد اجرائي تنفيذي عبر أما أنا أتكلم كمال الإنسان لأنه هو مرتبط بكمال الإنسان يعني أن تصل إلى مرتبة تستطيع أن تتقرب إلى الله بدرجة أن تكون نبياً تصل أو لا تصل؟ لا تصل، هنا لابد إذا صار في وقتها بحث وهو انه لابد أن نعرف أن المرأة يمكن أن تصل إلى مقام النبوة أو لا يمكن بغض النظر عن مقام الرسالة الآن نتكلم عن مقام النبوّة فمن اعتقد بهذا المنطق أي منطق؟ منطق ناقصات العقول، ناقصات الإيمان، سفيهات، الرشد في خلافهن ونحو ذلك قال الباب مغلق أساساً المشكلة في القابل أصلاً تصلح للنبوة أو لا تصلح للنبوة؟ لا تصلح للنبوة .

    بعد ذلك سيتضح للأعزة انه مع انه آيات وروايات مدحت المرأة ولكن غلبوهم يا روايات؟ هذه الروايات ولهذا انتهوا إلى عدم نبوة المرأة لماذا؟ لو سألت لماذا؟ يقولون باعتبار.. الآن لا أتكلم في الوقوع أتكلم في الإمكان يعني هل يمكن للمرأة أن تصل إلى مقام النبوة؟ طبعاً الوقوع يحتاج إلى دليله الخاص انه عنده دليل على نبوة إحدى النساء أو لا يوجد عندهم لأنه البعض يرى انه مريم نبيه ووصلت إلى مقام النبوة ومن هنا طبعاً هذا في الفكر الشيعي هذه مشكلة لابد أين تحل؟ في الفكر الشيعي إذا لم تصل المرأة إلى مقام النبوة يعني لا توجد فيها صلاحية عقلية، إيمانية، رشدية، هدايتية إلى مقام النبوة بعد يمكن للمرأة أن تكون أفضل من الأنبياء أو لا يمكن؟ هذه المشكلة أين يصير عندنا؟ في سيدة نساء العالمين أحسنتم الذي جملة من أعلام الامامية الكبار إما ذهبوا إلى أنها أفضل من الأنبياء السابقين جميعاً بما فيهم من أولى العزم إلا الخاتم بعض همات نزّل درجة قال أفضل من الأنبياء إلا أولي العزم هسا عمي مو أفضل من الأنبياء جملة من أعلام الامامية يعتقدون بأفضليتها على أولادها على الأئمة سلام الله عليهم كيف يمكن ذلك؟ هذا هو الإشكال ما من عامٍ إلا..

    ولكن هذه القاعدة كما قالوا في أمور الاعتبارية لا في الأمور التكوينية وانتم تقولون نقصان العقل مرتبط بالاعتبار بالتربية بالاجتماع أو مرتبطة بالتكوين والتكوين فيها هنا استثناء أو ما فيه استثناء؟ أساساً تكوينها ناقصة العقل ومن هنا بعضٌ يحاول الآن تفهمون الجذور من هنا عندما جاؤوا إلى مسألة ناقصات الإيمان بما يتعلق عليهن بالطمس والحيض قالوا بأنها أن الزهراء ماذا؟ لأنه وجدوا هذه ناقصات الإيمان يصير لابد يحلوها المشكلة كيف حلوها؟ أنها بتول، تنظرون الأبحاث كيف مترابطة بعضها ببعض بعد كيف يوجد اصرار على أنها لا تحيض بماذا؟ مع أن الروايات يكون في علمكم لا تتصورون أنها مختصة بالزهراء بنات الأنبياء لا يحيضون تتصورون فقط واردة في الزهراء ماشاء الله روايات ولم يثبت تاريخياً أن بنات الأنبياء لم يحيضوا على أي الأحوال.

    الآن اقرأ لكم روايتين خاتمة البحث حتى أن شاء الله بعد ذلك سندخل في أبحاث أخرى، الرواية الأولى: من لا يحضره الفقيه اقرأه من كتاب معتبر ومن مؤلف معتبر فهو من المصادر المعتبرة أنا أقرأ لكم الرواية والحكم لكم قال أبو جعفر الباقر عليه السلام أن الحيض للنساء نجاسة رماهن الله عزّ وجل بها فإذن اللحن لحن العقوبة أو لحن التكوين؟ توصيف أو تقييم؟ تقييم يريد أن يقول بأنه الله انتقم منهن وقد كن في زمن نوح إنما تحيض المرأة في السنة حيضة حتى خرج نسوة من محاريبهن (يعني من بيوتهن خرجن صار اختلاط بين النساء والرجال يعني مثل مجتمعاتنا الإسلامية التي الآن نفتخر بها أن المرأة نصف المجتمع) وكنا سبعمائة مرأة (خط شكن مولانه) فانطلقن فلبسن المعصفرات من الثياب وتحلينا وتعطرنا ثم خرجن فتفرقنا في البلاد فجلسنا مع الرجال وشهدنا الاعياد معهم وجلسنا في صفوفهم فرماهن الله عزّ وجل بالحيض عند ذلك في كل شهر يعني أولئك النسوة باعيانهن  خالفن الله هم سبحانه وتعالى عاقبهن منطقي ما فيه مشكلة هذه عقوبة تكوينية فسالت دماؤهن فاخرجن من بين الرجال فكن يحضن في كل شهر حيضة فشغلهن الله تعالى بالحيض وكسر شهوتهن قال وكان غيرهن من النساء اللواتي لم يفعلن مثل ما فعلن يحضن في كل سنة حيضة قال فتزوج بنو اللاتي يحضن في كل شهر حيضة بنات اللاتي يحضن في كل سنة حيضة فامتزج القوم (هذه الدماء امتزج) فحضن بنات هؤلاء وهؤلاء في كل شهر حيضة فكثر أولاد اللاتي يحضن في كل شهر الآن لماذا هن سبعمائة في قبال سبعمائة ألف لا تدري لا تعلم لاستقامة الحيض وقل أولاد اللواتي يحضن في كل سنة حيضة لفساد الدم فكثر نسل هؤلاء وقل نسل أولئك الآن هم بعد بقه من هؤلاء أبو نسل أبو السنة أو لم يبقى منهم شيء؟ لم يبقى منهم شيء.

    الآن سؤال ولا تزروا وازرة وزرة أخرى الآن سبعمائة من هذه خالفن الاوامر الإلهية سبعمائة مليون أو ثلاث مليارات أو سبعة مليارات أو سبعمائة مليار إلى قيام الساعة يدفعون ثمن سبعمائة ما ذنبهم؟!

    هذه رواية في من لا يحضره الفقيه في الجزء الأول صفحة 49 في باب غسل الحيض والنفاس هذه الرواية والرواية الثانية في مستدرك الوسائل هذا تابعٌ لك أما تعتقد أن المحدث النوري معتبر وكتابه معتبرٌ وان كانت الرواية غير معتبرة سنداً افترض أو متناً ولكنه في النتيجة ما هو هذا المؤلف والمصدر؟

    الجواب في كلمة واحدة اختلاف بين علماء الامامية بعض يعتقد باعتبار المؤلف والمصنّف والكتاب والمصنف وبعضهم لا، الرواية هذه قال في تحفة الإخوان عن أبي بصير عن الصادر في خبر طويل في خلقة آدم وحواء إلى أن قال: قال ابن عباس فنوديت يا حواء ومن الذي صرف عنك الخيرات التي كنت فيها والزينة التي كنت عليها قالت حواء الهي وسيدي ذلك خطيئتي أنتي خرجتي من الجنة إلى دار البلاء بسبب ماذا؟ الآن كأنه فقط حواء.. وإلا آدم ذكر رجل لابد أن يستثنى من ذلك، وقد خدعني إبليس بغروره واغواني واقسم لي بحقك وعزتك انه لمن الناصحين لي وما ضننت أن عبداً يحلف بك كاذبا قال: الآن اخرجي أبداً فقد جعلتك ناقصة العقل والدين والميراث والشهادة إذن عقوبة على خطيئتها ومن هنا تجدون بأنه إن شاء الله تعالى ستجدون بأنه أساساً في ميراث المسيحي يعتقدون أنّ ممثل الخطيئة من؟ المرأة، المرأة ولهذا يجتنبون من؟ يجتنبون المرأة، إن شاء الله بعد ذلك سيأتي لكم أن الثقافة المسيحية ما هي؟ الثقافة اليهودية ما هي الثقافة الفارسية قبل الإسلام ما هي؟ الثقافة الجاهلية ما هي؟ وهذه من أين جذورها جذورها من مثل هذا النظريات.

    على أي الأحوال ومعوجة الخلقة شاخصة البصر وجعلتكِ أسيرة أيام حياتكي واحرمنكي أفضل الأشياء الجمعة والجماعة والسلام والتحية وقضيت عليكِ بالطمث وهو الدم وجهة الحبل والطلق والولادة فلا تلدين حتى تذوقين طعم الموت أطيح حظج من الآن إلى قيام الساعة، الله سبحانه وتعالى يُسأل عما يفعل أو لا يسأل؟ لا يسأل عما يفعل إذا تسأل المنطق الأشعري وكثير من الذين يشكلون نظرياً على المنطق الأشعري ولكن عملياً يقبلون كاملاً ماذا؟ الله يقول هكذا الله يقول هكذا أنت أيضاً تخاف وتقول الله إذا يقول ماذا استطيع أفعل أهل البيت يقولون أين يقولون، يقولون في تفسير العسكري أنت ثبت لي هذا تفسير العسكري والله أنا بخدمة الإمام الحسن العسكري ما هذا المنطق البائس الجهلي العوامي كيف تخالف أهل البيت أين خالفت أهل البيت أنا خالفت هذا الذي يقول أهل البيت أقول هذا ليس أهل البيت وبعبارة أخرى البحث صغروي أم البحث كبروي؟ البحث صغروي أنت تقول كاف ياء هاء عين صاد كاف كربلاء كيف يخالفون عجيب أنت ثبت هذه الرواية صادرة من الأئمة أنا معك، الله يعلم أنا لا أشكل على مشاعر الناس عواطف الناس حب الناس للإمام الحسين، ويؤجرون عليه ولكن الكلام في هذا الجاهل الذي يقولها على المنبر أنت ثبت هذا كلام الإمام أريد أعرف من يستطيع من يعتقد بعصمة الإمام لا يناقش أما من يعتقد باجتهاد الأئمة من حقه أن يناقش يقول اجتهدوا فماذا؟ فأخطئوا هذا على المبنى بعد أنت حسب مبناك، مبناك عصمة تعتقد بصحته مبناك اجتهاد لا تعتقد ماذا بصحته على أي الأحوال يقول وقضيت عليك بالطمث وهو الدم وجهة الحبل والطلق والولادة فلا تلدين حتى تذوقين طعم الموت فأنتِ أكثر حزناً وأكثر قلباً وأكثر دمعةً وجعلتكِ دائمة الأحزان ولم اجعل منكن حاكماً ولا ابعث منكن نبيا، لماذا؟ آدم مشترك مع حواء في ماذا؟ هذا الأخير في الجريمة لا جريمة في أي خطأ كان عبّروا ما تشاءون .

    إذن أعزائي هذه صورة إجمالية ما أريد أقول لا هذه للمرة الثالثة أكررها أعزائي لا أن أريد أقول لا توجد روايات في المدح ولكن أتكلم الثقافة الموجودة ما هي؟ إن شاء الله تعالى غداً نحاول.

    قد يقول قائل سيدنا أنت الذي أشرت مراراً وتكراراً ليس بالضرورة كل من قال كل ما جاء في نصوصنا الروائية علماءنا عملوا عليها بعد ذلك إن شاء الله سيتضح لكم أن أعلام الامامية دعونا من الأعلام السنة الآن ليس مهماً نعرف أعلام الامامية مشوا بهذا الاتجاه أو لم يمشوا بهذا الاتجاه والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2017/10/10
    • مرات التنزيل : 359

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة