نصوص ومقالات مختارة

  • فقه المرأة – محاولة لعرض رؤية أخرى (4)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    كان الكلام في الخطوط العامة لهذا البحث وهو ما يتعلق بفقه المرأة بالمعنى الذي اشرنا إليه في الأبحاث السابقة من المباحث الأساسية في موقف المنظومة الدينية من المرأة هو ما جاء في كلمات الإمام أمير المؤمنين عليه أفضل الصلاة والسلام بالنحو الذي أدى ذلك إلى أن يأخذ مجالاً واسعاً ويستنزف جهداً كبيراً من العلماء والمحققين لتوجيه كلمات الإمام أمير المؤمنين وهذا معناه عندما نقول توجيه هذا معناه أن الظاهر ما هو؟ ايجابي أم سلبي؟ سلبي وإلا إذا كان الظاهر ايجابياً كنا نحتاج إلى توجيه أو لا نحتاج؟ لا نحتاج كنا نحتاج إلى تقويل أو لا نحتاج؟ لا نحتاج كنا نحتاج إلى أن نضعّف جملة من هذه الكلمات أو نسقطها عن الاعتبار أو لا نحتاج؟ لا نحتاج ولكن لان الظاهر من هذه الكلمات هو البعد غير الايجابي عند ذلك نحتاج إلى ماذا؟

    ومن هنا كتبت كتب متعددة، طبعاً عندما أقول كتب متعددة بنحو الاستقلال وإلا في عموم شروح نهج البلاغة أنت تجد هناك فصول مستقلة ماذا؟ موقف الإمام أمير المؤمنين من النساء أو من المرأة يعني يعقدون فصولاً مستقلة ويحاولوا أن يقفوا عند بعض كلمات الإمام هذه الكلمات من الإمام أمير المؤمنين سواءً على مستوى الكلمات القصار المعروفة أو على مستوى الخطب المعروفة أو على مستوى الأحاديث التي هي منتشرة في المصادر الروائية والحديثية أيضاً كذلك أنا لا أريد أن استقصي ذلك لأنه حاول بعض المحققين والمتتبعين أن يجمع مئة نصٍ عن الإمام أمير المؤمنين في ذم المرأة وعدد كبير جداً وعلى مباني القوم التفتوا جيداً وعلى مباني القوم يوجد تواتر أو لا يوجد تواترة؟ عند ذلك تكون متواترة فنحتاج إلى البحث السندي على مباني القوم أو لا نحتاج إلى البحث السندي؟ لا نحتاج إلى البحث السندي لان السند إنما نحتاج إليه في فرض ماذا؟ في فرض أن يكون السند ضمنيا عند ذلك لابد أن نبحث أن السند حجة أو ليس بحجة معتبر أو غير معتبر؟ أما إذا وصل إلى التواتر أو لا اقل وصل إلى القطع بالصدور لأنكم تعلمون ليس كل قطعي بالضرورة ماذا متواتر ليس كذلك هذه لا ملازمة إذا قلنا قطعي يعني بالضرورة ماذا؟ متواتر لا نعم كل متواترٍ فهو قطعي يقيني كما قرأتم في المنطق أن المتواترات من اليقينيات كل متواتر فهو قطعي يقيني ولكن ليس كل قطعي بالضرورة لابد أن يكون متواتراً لماذا؟ لأنه قد يصل الإنسان إلى القطع من خلال جمع القرائن.

    ولهذا ذهب البعض كما يتذكر الأعزة ذهب البعض إلى أن الكافي قطعي وإن لم يكن متواتراً، لم يكن متواتر يعني جملة من علمائنا الاخباريين قالوا أن الكافي ما هو؟ قطعي الصدور ولكن متواتر أو ليس بمتواتر لا ليس بمتواتر بأي دليل من خلال جمع القرائن وهذا الذي يقوله أيضاً جملة من أعلام أهل السنة في كتاب البخاري أو في صحيح مسلم في الصحيحين عندهم يقولون أن الروايات الموجودة فيها قطعية وإن لم تكن متواترة، إذن إذا ورد هناك مئة نصٍ عن الإمام أمير المؤمنين وهذه النصوص جملة منها من حيث السند معتبرة أو جملة منها من حيث المصدر معتبرة كما اشرنا كما ميزنا بالأمس بين المصدر المعتبر والسند ماذا؟ والسند المعتبر أو أن المؤلفين لتلك الكتب من الأعلام طبيعي إذا مئة نص لا يورث الاطمئنان والقطع أي عدد يستطيع أن يفعل ذلك .

    من هنا أنا لا أريد أن استعرضها جميعاً لأنه إن شاء الله في الوقت المناسب إذا دعت الضرورة سوف نذكر للأعزة المصادر التي أشارت والدراسات التي ذكرت ونحو ذلك ولكن نحن بنحو الإجمال الآن نتكلم لكنه الأعزة يستطيعون الرجوع إلى تصنيف نهج البلاغة للبيب بيضون مركز النشر مكتب الإعلام مركز النشر مكتب الإعلام الإسلامي هناك أعزائي في الفقرة 240 تحت عنوان المرأة والنساء ومعاملتهن في صفحة 639 إلى صفحة 642 ينقل جملة من كلمات الإمام أمير المؤمنين في هذا المجال، الأولى قال يا أشباه الرجال ولا رجال حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال خوب الإمام سلام الله عليه هنا بصدد المدح لربات الحجال أو بصدد الذم؟ من الواضح انه المعيار في الكمال والفضائل وووو إلى غير ذلك هو المرأة أو الرجل أعزائي أو الإنسان واضح أن المدار هو الرجل رجال لا تلهيهم رجال لا الإنسان القرآن ماذا يقول؟ رجال، الآن أنت تأتي تقول ومقصود من الرجال الأعم هذا توجيه للنص وإلا بحسب الظاهر الرجال يقعوا بحسب النص القرآني في قبال ماذا؟ في قبال النساء الرجال قوّامون على النساء رجال لا تلهيهم وآيات كثيرة في القرآن الكريم وعلى الأعراف المرأة لها موقع أو ليس لها موقع؟ إلا أن تبدأ بحث مفصل أن القرآن عندما يقول حتى عندما يقول رجال مقصوده ماذا؟ الإنسان ذاك فهذاك يحتاج إلى مؤونة يحتاج إلى بيان وإلا بحسب منطق اللغة العربية الرجال في قبال النساء وهذا بحث سيأتي إن شاء الله تعالى يعني عندما نريد أن ندخل إلى البحث القرآني والآيات القرآنية لابد أن نحقق هذه أني جاعل في الأرض خليفة، خليفة الإنسان أم خليفة الرجل؟

    هذه الآية من أوضح آيات خلافة الإنسان أو الخلافة لله على الأرض أني جاعل في الأرض خليفة من هو الخليفة؟ الإنسان الذي اعم من الرجل والمرأة أم مختص بالرجل أي منهما؟ هذا لابد يبحث بحثاً مهماً جداً في أوائل البحث القرآني يعني من أصول علم أصول معارف القرآن أن القرآن لأنه من خواص اللغة العربية أعزائي يميز في خطابه بين المذكر والمؤنث كثير من اللغات لا تميز بين المذكر والمؤنث ولكن اللغة العربية تميز فهنا عندما يأتي الضمير ضمير مذكر هل يشمل المؤنث أو لا يشمل أي منهما؟ هذا بحثه إن شاء الله عندما ندخل البحث القرآني نريد أن نقف عند الآيات سنشير المهم هذا هو المورد الأول.

    الثاني: قال وإنّ النساء همهن زينة الحياة الدنيا والفساد فيها أصلاً همتها إلا ما استثني وإلا الأصل في المرأة ما هو؟ زينة الحياة الدنيا والآيات هم تشير إلى ذلك التزيين الله سبحانه وتعالى زين لكم حب الشهوات شنو؟ بلي لا هنا لا توجد نساء هنا فيه نساء زين للناس حب الشهوات من أول؟ من النساء هذه من بيانية أولها النساء على أي الأحوال، المرأة عقرب ولكنها حلوة اللبسة عندما تلسع لسعتها مميتة أم حلوة؟ ظاهرها من قبيل الدنيا نفسها من الحية مسها كذا باطنها سمٌ قاتل غيرة المرأة كفر وغيرة الرجل إيمان خيار خصال النساء شرار خصال الرجال المرأة شر كلها وشر ما فيها انه لابد منها المرأة إذا أحبتك آذتك وإذا ابغضتك خانتك وربما قتلتك فحبها أذى وبغضها داء بلا دواء هذني كلمات منسوبة كلها لخطب وكلمات القصار وأحاديث الإمام أمير المؤمنين لا ينبغي للعاقل أن يمدح امرأة حتى تموت، إن الله خلق النساء من عيّن وعورة أصلاً الوجود تجسيد لشيء شر كلها تجسيد لذلك فداء عيّهن بالسكوت واستر العورة بالبيوت اعصي هواك والنساء وافعل ما بدا لك لأنه شر ما في هذا العالم ماذا؟ عار النساء باقٍ يلحق الأبناء بعد الآباء وإلا الرجل فليفعل ما يشاء عار أو ليس بعار؟ أبداً أبداً وهذا الآن موجود في ثقافاتنا خصوصاً في الثقافات القبلية والعشائرية وكذا الرجل ما يفعل عار على القبيلة والعشيرة والعائلة أو ليس عار؟ ليس عار أما المرأة المسكينة لابد مباشرة أما كذا أما تقتل أما إلى آخره هذا ثقافتنا موجودة وهذه مو مختصة في كذا عشائر خاصة في مدينة أو أخرى، إذن بإمكانكم الذي هو استعرض حدود ثلاثين أو أربعين أنا هذا القدر الذي أشير إليه هذا مورد.

    المورد الثاني الذي عادةً لا يلتفت إليه إلا قليلاً ولا يذكرونه في ذم ماذا؟ في ذم المرأة ولكنه أنا في هذا اليوم أريد أن اربط بين هذين البحثين كلمات الإمام أمير المؤمنين في ذم الدنيا انتم لو ترجعون إلى الإمام أمير المؤمنين في خطب نهج البلاغة وفي كلماته القصار في ذم الدنيا فوق حد القصر كثيرة جداً.

    بإمكان الأعزة أن يرجعوا إليها في هذا الكتاب أيضاً في تصنيف نهج البلاغة من صفحة 883 حب الدنيا إلى صفحة 904 عشرات إن لم اقل المئات من الكلمات في ذم ماذا؟ في ذم الدنيا قد يقول لي هذا سيدنا من حقك ما هي العلاقة بين ذم الدنيا وذم المرأة؟ أنا لكي يتضح للأعزة احتاج أن أبين أصلاً كلياً في الأبحاث اللغوية والبلاغية مفيدة لكم لا فقط هنا في مواضع أخرى ما هو الفرق بين التشبيه والاستعارة ما هو الفرق بين التشبيه والاستعارة؟ أعزائي التشبيه يقوم على أساس الغيرية والاثنينية بين المشبّه والمشبه به ولهذا انتم دائماً تحتاجون إلى كاف التشبيه ولهذا ليس كمثله شيء هذه الكاف كاف ماذا؟ كاف التشبيه على الفرض أنها كاف التشبيه مو زائدة إذن أساس التشبيه يقوم على المغايرة بين الطرفين نعم يريد أن يشبّه هذا بهذا أما في مورد في موردين في ثلاثة عندما تقول الرجل الشجاع كالأسد أنت ما تريد تقول أن الرجل الشجاع هو ماذا؟ هو الأسد ما تريد تقول هكذا تريد أن تشبه هذا الموجود بهذا الموجود أين؟ مو في كل جهة وإنما في جهة دون جهة ولهذا يقولون أن التمثيل يقرب من جهة ويبعد من جهات أخرى لماذا لأنه قائم على التشبيه والتشبيه يحفظ استقلالية الطرفين ولكن يشبه احدهما بالآخر في بعض ماذا؟ في بعض الجهات الآن الشاهد على انه تشبيه هو ماذا هو وجود أداة التشبيه ولكن في جملة بعض الأحيان أيضاً هذه أداة التشبيه أيضاً تحذف حذفها قد يكون إما للإيهام وأما للإيجاز كما يقول الجرجاني أو غيره أو غيره أعزائي مع انه يعني هو تشبيه ولكن لا توجد فيه أداة ماذا؟ ولكنه أداة ما هي؟ مضمرة مقدرة، لماذا تحذف؟ تحذف إما للإيجاز أو للإيهام وكأنه هو ذاك واضح هذا المعنى في التشبيه أما ما هي الاستعارة؟ الاستعارة لا يوجد هناك اثنينية مستقلة أبداً في الاستعارة يريد أن يقول هذا هو عين ذاك هو هو، كما تقول زيد عدل مو عادل زيد عدل هنا ما تريد أن تقول تشبه لا تريد أن تقول أن زيد عين ماذا عين العدالة فلهذا في الاستعارة فتوجد أداة أو لا توجد أداة؟ لا توجد أداة لماذا؟ لان الاثنينية رفعت لا توجد اثنينية حتى نحتاج إلى أداة التشبيه.

    سؤال الإمام أمير المؤمنين في كلماته كثيراً يشبه الدنيا بمن مولانا؟ بالمرأة ويشبه المرأة بمن؟ بالدنيا هذا تشبيه أو استعارة؟ أول المطلب سؤال هذا ولهذا قال للدنيا ماذا؟ طلقتكِ ثلاث لا رجعة لي هذه طلقتكِ لمن أعزائي؟ للمرأة أم الدنيا الجواب المرأة والدنيا هي الإمام سلام الله عليه يفترضهن ماذا إحداهما تشبه الأخرى أم استعارة إحداهما ماذا؟ عين الأخرى الآن لا اقل قدر الذي استطعت لأنه في الصباح الله يعلم هذه الفكرة اجتني راجعت بعض الكلمات في موارد أربعة انظروا ماذا يقول أمير المؤمنين عن المرأة وماذا يقول ماذا؟ عن الدنيا؟ وعندما نرفع اسم الدنيا أو اسم المرأة نجد أن كل المواصفات التي ذكرت للدنيا ذكرت لمن؟ للمرأة وكل المواصفات التي ذكرت للمرأة ذكرت للدنيا إذن تشبيه أو استعارة أعزائي؟ استعارة أنا اضرب بعض الأمثلة أعزائي المثال الأول الزينة ومقرونة بالفساد التي قرأنا واحدة من الكلام أساساً همهن الزينة والى آخره انظر ماذا يقول الإمام أمير المؤمنين عن الدنيا يقول كيف أنت صانع إذا تكشفت عنك عن الدنيا يقول إذا تكشفت عنك جلابيب ما أنت فيه من دنيا قد تبهجت بزينتها وخدعت بلذتها هذه مواصفات ماذا؟ مواصفات الدنيا تعالوا إلى المرأة وان النساء همهن زينة الحياة الدنيا والفساد فيها نفس ما ذكره عن الدنيا ذكره عن من؟ عن المرأة هذا المورد الأول.

    المورد الثاني: وهي أي الدنيا وهي وإن غرتكم منها فقد حذرتكم شرها فالدنيا ما هي؟ شر والمرأة شنو؟ شر المرأة شر كلها وشر ما فيها انه لابد منها، الدنيا فإنّما مثل الدنيا مثل الحية ليّن مسها قاتل سُمها المرأة ما هي؟ عقرب وأحذركم الدنيا الإمام يقول وأحذركم الدنيا فإنّها منزل قُلعة وليست بدار نُجعة قد تزيّنت بغرورها وغرت بزينتها بالأمس قرأنا الرواية فاتقوا شرار النساء وكونوا من خيارهن على حذر وعشرات الموارد أعزائي أنت عندما فقط تبدل الدنيا والمرأة تجد المواصفات ماذا؟ واحدة إذن القضية مو قضية تشبيه في مورد أنا عندما أقول زيد كالأسد يعني في الشجاعة إلا ألف مورد وإلا كل الصفات التي ذُكرت لذم الدنيا هي الصفات أين موجودة؟ الإمام في كلماته الأخرى وضعها أين؟ في المرأة.

    الأعزة إن شاء الله يرجعون إذا نريد نسترسل في هذا البحث يطول فقط أنا أريد أعطي الصورة العامة تعالوا معنا أعزائي إلى موسوعة المرأة في الأخبار والآثار عموم هذه الكلمات القصار هم منقولة عن من؟ عن الأمير سلام الله عليه طبعاً أنا هنا لا اقل واحد اثنين ثلاثة أربعة خمسة ستة سبعة ثمانية تسعة عشرة تقريباً خمسة عشرة مورد أنا ذاكر ولكنه لا يسع أن اذكرها جميعاً للأعزة بإمكان الأعزة طبعاً الفهرس واضح بالأمس أشرت الحذر من النساء، النساء أكثر أهل النار، النساء يمنعن عن عبادة الله النساء حبائل الشيطان فسق النساء عدم كمال النساء المرأة شر الشؤوم في النساء تمثل الدنيا بصورة المرأة هذا الذي اشرنا إليه هذا التمثل مو على نحو التشبيه بل هو على نحو الاستعارة الذي اشرنا إليه سفاهة النساء ضعف رأي النساء .

    ولهذا بإمكان الأعزة هذا الكتاب يكون بأيديهم المجلد الأول أعزائي يبدأ من صفحة 45 إلى صفحة 78 هذه الروايات كلها منقولة مثلاً في صفحة 35 أعزائي انظروا ماذا يوجد؟ في صفحة 35 يقول الشؤوم في النساء أن شيئاً لا يشأم شيئاً فإن كان الشؤوم في شيء ففي المرأة والدار والفرس، واقعاً بلي، بالإمكان الأعزة كَمُلَ من الرجال كثير ولم يكمل من النساء غير الأربعة الذين تعرفون، قال رسول الله: ما من رجل رديء إلا والمرأة الرديئة أردى منه، هذه روايات في كتبنا أنت تريد تضعف الكتاب تضعف المؤلف تضعف الرواية المهم هذا ضمن الموروث الروائي افتح عينك نحن عندما صرخنا بأنّ الموروث الروائي يدمر المعارف الدينية البعض قال لماذا السيد يريد يضعف معارفنا الدينية؟ وأنا في اعتقادي في الأعم الأغلب أولئك الذين صرخوا جهلة يعني لا يعرفون ماذا في تراثنا لماذا؟ لانه لم يقرأ إلا روايات الفقه والأصول وإلا روايات الأخلاق روايات التفسير روايات التاريخ روايات قصص الأنبياء هذني ما أمطالعهن ودورة كاملة حتى يعرف ماذا يوجد فيها، ولا من امرأة صالحة إلا والرجل أفضل منها يعني بلغت ما بلغت مسكينة تصل إلى الرجل أم لا تصل؟ عندما يكون خصالها الحسنة هي شرار خصال الرجل والأمر إليكم ولا من امرأة صالحة إلا والرجل أفضل منها وما ساوى الله قط امرأةً برجل هذا أيضاً للاستثناء إلا ما كان من تسوية فاطمة بعلي هذا من باب الاستثناء وإلا هذا هم قلنا بأنه هذه الاستثناءات بحسب الموازين ممكنة أو غير ممكنة؟ ذاك بحث آخر لا أريد أن ادخل فيه.

    ومن هنا كما اشرنا في البحث السابق تجدن الأعلام الذين وقفوا على نهج البلاغة عقدوا فصولاً مستقلة منهم العلامة التستري في بهج الصباغة.

    في بهج الصباغة المجلد الرابع عشر الفصل الثامن صفحة 199 الفصل الثامن والخمسون كلامه عليه السلام في النساء يبدأ من صفحة 199 إلى صفحة 240 تقريباً حدود أربعين صفحة يتكلم في هذه القضية لأنها واقعاً واحدة من معضلات كلمات أمير المؤمنين هي موقفه من المرأة إذن أعزائي من هنا نحتاج إلى بحث وموقف ما هو الموقف منها؟ واقعاً أنت بين مواقف متعددة أما انه كل هذه الروايات متواترة مو متواترة؟ كثيرة قليلة، قطعية، يقينية، تعرضها على ماذا؟ على القرآن الكريم تقول والقران الكريم هذا موقفه من المرأة أو ليس هذا موقفه من المرأة؟ ليس موقفه إذن ما وافق القرآن نأخذ به وما خالفه فهو زخرف أو نرجع علمه إلى أهله هذا موقف.

    الموقف الثاني: نكون بصدد التوجيه نقول لا، مقصوده المرأة الكذائية التي خرجت عليه في الجمل أو قضية خارجية أو كذا وهذه التوجيهات عموماً باردة ومتكلّفة وتحتاج إلى مؤونة هذه اثنين.

    بعض المعاصرين قال هذا هو الدين لماذا تذهبون يميناً ويساراً لماذا تريدون أن تعطوا قراءة جديدة عن الدين حتى توجهوا هذه العيوب والنواقص فيه الدين هو هذا ولهذا يحمل في هذا الكتاب تحت عنوان المسلمون الجدد يقول هؤلاء المسلمون الجدد يدافعون عن هذا الموروث ما يقدرون يسوون شيء لأنه ما يقدرون ينفوه لأنه إذا ينفوه لابد أن ينفون كل موروثهم الروائي لأنه فيه هذه العيوب وهكذا مواقف أخرى أن شاء الله سنشير إليه.

    ترتب على هذه المنظومة الروائية عندما جئنا إلى البحث الفقهي في النظام الأسري يعني في نظام الأسرة يعني عندما صارت المرأة سفيهة ناقصة العقل، شرٌ، فتنة ما ادري هي من حبائل الشيطان وغير ذلك إذن عندما نأتي إلى الرؤية الفقهية فالرؤية الفقهية تنصف المرأة أو لا تنصفها؟ تعطي حقوقها أو لا تعطي حقوقها؟ تعطيها بقدر هذه المنظومة الروائية فيكون لها دور في إدارة الأسرة أو لا يكون لها دور؟ يعني إذا الإسلام أعطاه دور في إدارة الأسرة هذا معناه نقص نفسه بنفسه لأنه هذه المرأة ما هي؟ سفيهة ناقصة الدين ناقصة الإيمان، شرٌ، من حبائل الشيطان، خيانة إلى آخره ما إليه معنى يعطى لها مجال في الحياة الاجتماعية أو لا يعطى لها مجال في الحياة الاجتماعية؟ أصلاً إليه معنى يعطى لها مجال ويعطى لها دور وتجي تنتخب كما ينتخب الرجل أو ليس من حقها؟ ليس من حقها لأنه بيني وبين الله هي سفيهة والقرآن يقول: ولا تأتوا السفهاء أموالكم أنا أعطي رئاسة الجمهورية نصفها تنتخبها السفيهات هذا منطقيبعد؟! الرؤية واضحة، تقول لي سيدنا هؤلاء الذين يعطون إذن ويدعون أنهم منتسبين إلى الإسلام أقول هذا اسألوهم هذه المنظومة الروائية هكذا تقول، وعندما نأتي إلى الحقوق حقوقها الأسرة كم؟ إذا تتفضل عليها واحد من المائة إذا كل الرجل والزوج له مائة حق فهي كم حق عندها؟ واحد وهو هم أقول لك ما هو تأكل وتشرب وتنام كالبهيمة، كتاب الجواهر مجلد 31 صفحة 146 النظر الثالث في القسم والنشوز والشقاق: وكيف كان فلكل واحد من الزوجين حقٌ يجب على صاحبه القيام به ويستحب (حقوق الواجب الآن لا نقوله) كتاب وسنة متواترة وإجماعاً.

    وان كان حق الزوج على الزوجة أعظم بمراتب فإنه لا حق لها عليه مثل ما له عليها بل ولا من كل مائة واحدٌ والقرآن ماذا يقول؟ الآية 228 قال ولهن مثل الذين عليهن بالمعروف هنا ماذا يقول؟ ولا من المائة واحدٌ لماذا؟ لان المنطق منطق الرواية لا منطق القرآن لان المحورية للرواية أو للقرآن؟ للرواية وهذه المنظومة التي قرأناها بيني وبين الله تنتج نتيجة أفضل من هذه أو لا تنتج؟ لا تنتج، بل هو أعظم الناس حقاً عليها، قال رسول الله لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر ولو صلح لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليه أصلاً لابد أن تعبده، والذي نفسي بيده لو كان من مفرق رأسه إلى قدمه قرحة (موجود في الوسائل كما في المصدر) ترشح بالقيح والصديد ثم استقبلته تلمسه (هذه من أمراض معدية) ما أدت حقه وهذه هي الثقافة التي تحكمنا قد تكون شديدة وقد تكون خفيفة يعني على التشكيك وإلا هو في نفسه يعتقد بأنه أساساً بتعبيره لماذا تذهبون بعيداً إنما يشتريها بأغلى الثمن مشتري بضاعة شيء مشتريها كما في باب النكاح فهي شيء ليس إنسان جماد أو بهيمة هذا منطقنا الروائي.

    قال: وقال أمير المؤمنين كتب الله على كذا وقال كذا (حسن تبعدها وحسن كذا) ومن حقه عليها طبعاً يقول لا ينافيه قوله تعالى ولهن مثل الذي عليهن لأنه بيني وبين الله كل هذه دفع دخل مقدر هذا ينسجم مع الآية أو لا؟ يقول إرادة التشبيه في أصل الحقيقة لا في الكيفية ما ادري من أين طلعت هذه، الآية تقول ولهن مثل الذي مثل يقول لا هذه في الأصل ما في الكمية تريد أن تشير أو لا تريد كأنه الآية تقول في الأصل في الكيفية لا في الكمّية على أي الأحوال.

    ولا تعصيه ولا تتصدق من بيته إلا بإذنه ولا تصوم تطوعاً إلا بإذنه ولا تمنعه نفسها ولو كانت على ظهر قتب ولا تخرج من بيتها إلا بإذنه ولو إلى أهلها ولو لعيادة والدها أو في عزائه وان تتطيب بأطيب طيبها وتلبس أحسن ثيابها وتتزين بأحسن زينتها وتعرض نفسها غدوة وعشيا بل ليس للمرأة أمر مع زوجها في عتق ولا صدقة ولا تدبير ولا هبة ولا نذر في مالها إلا باذن زوجها إلا بل وأي امرأة قالت لزوجها ما رأيت منك خير قط أو من وجهك خيرا فقد حبط عملها صار بمستوى الشرك هذه كلها روايات هذه كلمات صاحب الجواهر نص الروايات قال وأي امرأة ولا يرفع لها عمل من خرجت من غير اذنه لعنتها ملائكة السماء وملائكة الأرض وملائكة الغضب وملائكة الرحمة حتى ترجع أما ومن حقها عليه أن يشبعها وان يكسوها والسلام يعني إذا عنده كم كلب في البيت أنت من وضيفتك تستطيع أن تجوعه أو ليس من حقك؟ حكمها حكم ماذا؟ هذا هو المنطق الروائي، وهذا ليس مختصاً بموروثنا الشيعي في موروث أهل السنة أضعاف هذا موجود وبتعبير الدارقطني نسبة الحديث المعتبر على غير المعتبر كالشعرة البيضاء في السور الأسود.

    إذن غدا أن شاء الله إذا صار وقت أن شاء الله سوف ندخل إلى المنطلق الثاني لضرورة هذا البحث حتى يتضح لكم لماذا نريد أن نبحث فقه المرأة عندنا هذه التحديات عود النتيجة ما هي؟ أنت تتعامل مع أساس المجتمع وقوام المجتمع والركن الركين في المجتمع الذي هو الأسرة تتعامل بهذا المنطق يا منطق؟ منطق لك ألف حق وليس لها إلا حق واحد عود المرأة في زمانه تتحمل هذا المنطق أو لا تتحمل؟ لا تتحمل ما هي النتيجة؟ هي تطلب الطلاق ولهذا تجد أنت الآن في البلدان الإسلامية يقول نسب الطلاق كذا نسب الطلاق كذا لماذا ما هي السبب؟ وخصوصاً في المجتمعات الدينية لا أريد أن اذكر الأسماء اذهبوا واقرؤوا الاحصائيات تجدون أن المدن التي فيها إطار ديني ظاهرة الطلاق فيها اشد لماذا؟ لان الزوج يريد أن يطبق هذا الدين فتتحمل أو لا تتحمل؟ لا تتحمل ولهذا إنقاذاً لمجتمعاتنا إنقاذاً لأسرنا إنقاذاً لديننا لابد أن تعطى المرأة حقوقها التي قالها القرآن ولهن مثل الذي عليهن، سيدنا الآية قالت وللرجال عليهن درجة يأتي سنقف أن هذه الدرجة هل هي امتياز أم هي مسؤولية بحثه سيأتي والحمد رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2017/10/11
    • مرات التنزيل : 171

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة