نصوص ومقالات مختارة

  • فقه المرأة – محاولة لعرض رؤية أخرى (25)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    انتهى بنا البحث بنحو الإجمال وإلا فالبحث يحتاج إلى تفصيل أكثر أن اللبنة الأولى التي يبني عليها الإسلام نظامه الاجتماعي هي الأسرة وليس هو الفرد، ومن هنا فإن الأسرة إذا صلحت صلح المجتمع وإذا فسدت فسد المجتمع طبعاً إذا قبلنا أن المحورية في النظام الاجتماعي في النظرية الإسلامية ليس هو الفرد ذكراً أو أنثى وإنما الأسرة، يعني هذا الثنائي المكوّن من الذكر والأنثى.

    بطبيعة الحال أن الإنسان إذا عاش بنحو انفرادي فله مجموعة من الأحكام أما إذا عاش بنحو أسرة فله أحكام أخرى يعني تلك الحريات التي توجد للفرد لا يمكن أن توجد وهو جزء من الأسرة والشاهد على ذلك انه جنابك إذا عشت في قرية في مكان في غابة على الانفراد هل تنطبق عليك أحكام المجتمع أو لا تنطبق؟ لا لك الحرية المطلقة بلا أي قيد وشرط إلا الحدود التي تضعها لنفسك، أما إذا عشت في نظام اجتماعي فحدود حريتك مقيّدة بحرية ماذا؟ بحرية الآخرين لا يمكن أن تدعي أن حريتي مطلقة وإلا يلزم الفوضى ومن هنا بعد ذلك سيتضح لماذا انه لماذا أن كثيراً من الحريات التي كانت تملكها المرأة قبل أن تكوّن أسرة بعد أن تكوّن أسرة تبقى تلك الحريات أو لا تبقى؟ لا تبقى تلك الحريات ولكن الإشكال الذي عندي أنا والإشكال الموجود هو أنّ الرجل يبقى على حريته السابقة ولا ينظر إلى الأسرة وقوانين وأحكام الأسرة.

    من هنا يقع الإشكال وهو أن المرأة تقول لماذا أن هذه الحريات موجودة للرجل أو للزوج وليست هذه الحريات ممنوحة للزوجة في النظام الإسلامي مع انه لا يوجد عندنا أي دليل على أن هذه الحريات المطلقة قبل تكوين الأسرة للرجل موجودة للرجل بعد تكوين الأسرة وهذا هو الخلل الأساسي.

    أعزائي في النظام الذكوري الذي يحكم الفكر الديني أين الاشكالية الأصلية؟ الإشكالية الأصلية أنت إذا كنت على انفراد وهي على انفراد لكما مجموعة من الحريات والأحكام أيضاً ولكن بعد تكوّن الأسرة ووجود هذا النظام الجديد والوجود الجديد لابد أن يلتزم كل من الطرفين ذكراً كان أو أنثى زوجاً أو زوجة على خلاف اللغة لابد أن يلتزم بنظام ماذا؟ بهذا النظام الجديد لهذا المولود الجديد الذي نسميه ماذا؟ الأسرة ولكنّه يبقى الزوج على اطلاقه في حرياته وتقيّد الزوجة ولهذا يقال لا يجوز لها الخروج من البيت إلا بإذن من؟ هذا تقييد أو ليس بتقييد؟ تقول لماذا هو يخرج في أي وقت يشاء ولكن أنا مقيدة بالإذن؟ هنا تشعر بأنّه إذن حقوقها ماذا يكون؟ لم يتشكل لماذا لابد أن استأذن تقول لماذا أنا لابد أن استأذن وهو لا يستأذن لماذا أن المرأة والزوجة لابد أن تكون دائماً مهيأة لمقتضيات الزوجية مع الزوج، الزوج أيضاً لابد أن يكون كذلك أو لا؟ الفقه الديني ماذا يقول عندنا؟ يقول لا أبداً لا يشترط ذلك هي تشكل ليس على تقييد حرياته تقول لماذا هذا التفريق وعدم التساوي وعدم الانسجام هو يبقى على ما يريد أي وقت يشاء يخرج أي وقت يشاء يأتي أي وقت يشاء يطلق أي وقت يشاء يعدّد وهكذا ولكن هي ألف قيد وقيد الإشكالية هنا، أو من أول الأمر فلنقل أن النظام الاجتماعي في الإسلام ليس بناءه الأسرة وإنما بناءه الفرد إذن هذا يعيش كما تريد وهي تعيش كما تريد والآن أيضاً توجد بعض المجتمعات أساساً لا يرتبط لا بأسرة ولا بنظام أسرة ولا بقوانين وكذا وإذا عنده حاجات جنسية أو كذا بشكل أو بآخر يقضيها هو يعيش كما يشاء هي أيضاً تعيش كما تشاء ولكن هذا ضمن منظومة المعارف الدينية والقرآنية يقبل هذا النظام أو لا يقبل؟ لا يقبل.

    ولذا أنا أقول هذه الجملة وهو أنك إذا دخلت في المنظومة الإسلامية لابد أن تقبلها إلى آخرها لا يمكنك أن تدخل هذه المنظومة المعرفية التي لبنتها الأولى هي الأسرة ومع ذلك لا تريد أن تلتزم بأحكامها، لا يمكن يعني تريد أن تدعي أنك متدين بالدين الإسلامي ولكن تعيش حياة لا تنسجم مع مقتضيات هذا الدين يجتمعان أو يتناقضان؟ يتناقضان وهذه هي مشكلتنا الآن في مجتمعاتنا الإسلامية لأن مجتمعاتنا الإسلامية بعد العولمة وبعد ثورة الاتصالات وبعد الاطلاع وجعل العالم قرية واحدة هو يريد أن يبقى متدين ولكن يريد أن تنطبق عليه أحكام المجتمعات التي لا دين فيها أو لا تلتزم بأحكام الدين يتناقض أو لا يتناقض؟ تصير هذه التناقضات في مجتمعاتنا.

    بعبارة أخرى إذا أردنا أن نضرب مثال مادي هذه منظومة سمها النفق ألف وهذه منظومة في المجتمعات غير الدينية سميها النفق باء أنت لا يمكن إذا دخلت النفق ألف أو هذه المنظومة تريد أن تنطبق عليها منظومة باء أو النفق باء لا هذا للأخير هذه قوانينه أما أن تدخل وأما أن لا تدخل أما أن تدخل هنا وتريد الحريات الممنوحة لنظام معرفي وثقافي وإيديولوجي آخر يمكن أو لا يمكن؟ لا يمكن وهذه هي المشكلة يعني الآن الإشكالات التي ترد علينا من الفكر الغربي على المنظومة الإسلامية في حقوق المرأة منشأها ما هو؟ لا اقل جملة منها ما هو منشأها؟ منشأها انه هذيك قائمة على أسس على أيديولوجية على تعريف للإنسان على نظام يعتبر الأسرة أساساً أو لا يعتبر؟ طبيعي يُشكل على أي نظام؟ على نظام معرفي آخر يعتبر الأسرة ما هي؟ هي اللبنة الأولى لبناء المجتمع طبيعي يقول لماذا أنتِ مقيّدة ولهذا تجدون أن النساء أو الأسرة في المجتمعات الغربية الآن تعيش إشكاليات كثيرة يعني الأسرة المسلمة التي تعيش في المجتمع الغربي مشاكل تصير لماذا؟ أنا لا أريد أقول هنا لا تصير مشاكل هنا كذلك توجد مشاكل ولكنه هناك تظهر علناً لأنه تجد أن المرأة الغربية لها مجموعة من الحقوق ضمن الرؤية التي توجد في الفكر الغربي ولها هذه الحقوق أو ليست لها؟ ليست لها فلا تقبل حياتها.

    ومن هنا أنا احتاج حتى تتضح الرؤية بشكل دقيق أن انتقل إلى ما هو نظام حقوق المرأة في الفكر الغربي بنحو الإجمال حتى تعرفون بأنّه أساساً الفكر الغربي على ماذا يبني؟ لا اقل في القرنين الأخيرين ما أريد أن ادخل إلى عمق التاريخ يعني خمسة وعشرين قرن ماضي من اليونانية وقبل اليونانية إلى يومنا هذا لا لا أريد أتكلم ما هو رأي أرسطو ما هو رأي سقراط ما هو رأي المسيحية ما هو رأي كذا لا هذه المائة وخمسين والمائتين سنة الأخيرة في الفكر الغربي، سأعتمد على تحليل هذه المسألة على بعض الكتابات لأنه تعلمون بأنّه هذه تحتاج إلى أن يقرأ الإنسان هذه المنظومة بلغة أهلها واقعاً من قبيل انه الآن الذي يريد يفهم الإسلام حقيقة الإسلام السني أو الإسلام الشيعي، أو سني يريد يفهم الإسلام السلفي أو غير السلفي إذا يريد أن يفهمه لابد أن يرجع إلى مصادره الأصلية لا معنى لان يقرأ عنه ماذا؟ ما كتبوا عنه من حق الآخرين أن يكتبوا عنه ولكنه لعلهم لم يفهموه جيداً لعلهم كانوا من المغرضين لعلهم كانوا من المؤدلجين.

    ونحو ذلك فإذا أردت أن تعرف أنت مباني المدرسة الشيعية مدرسة أهل البيت لا اقل لابد أن ترجع إلى مصادرهم لا معنى لان ترجع إلى ابن تيمية ماذا قال عن الشيعة يصح هذا الكلام؟ لا يصح لماذا لا يصح لأنه فهم لا أريد الآن أنا اتهم النوايا أريد أقول أن لا اقل ابن تيمية له نظّار يفهم التشيع من خلال نظّارته أن هؤلاء أكذب الناس أن هؤلاء أهل البدعة أن هؤلاء أهل الشرك أن هؤلاء فعندما يقرأ المنظومة الشيعية يقرأها بأي نظّارة؟ ابن تيمية جنابك  تريد تقرأ من؟ الوهابية أين لابد تقرأ؟ ما قالوه علماء الشيعة عن الوهابية هذا ليس علمي الذي عادة نحن في حوزاتنا نقرأ مصادرهم لو نقرأ ما كتبه فلان وفلان وفلان عن الوهابية أي منهم؟  تلك لا ادري كيف تقسيم  إذا هم قرأوا التشيع من منظارهم أشكلنا عليهم قلنا ماذا لهم؟ لا يحق لكم أن تقرأونا من خلال رؤيتكم وكتبكم ومصادركم أقرونا من خلال مصادرنا الأصلية والمعتبرة وليس أي كتاب عالم شيعي كتبه لا يكفي هذا سؤال إذن لماذا باءنا تجر وباءهم لا تجر فألان من منكم راجع الكتب الأصلية ليفهم السلفية بشكل دقيق عدّد لي خمس كتب تعرف كتب السلفية الأصلية ما هي كتبهم الأصلية؟ أصلاً عرفناها أو لم نعرفها؟ لم نعرفها، وإنّما ما كتبناه ولهذا الأشاعرة من هم الاشاعرة؟ أنت عادةً  تفهم الأشاعرة مما قاله علماء الأصول عن من؟ عن الاشاعرة علماء أصول الشيعة، مما قاله علماء الكلام في كتبنا عن من؟ يعني بعبارة أخرى عندما تقرأ التجريد قالت الاشاعرة قالت المعتزلة  الاشاعرة أين قالوا هذا؟ أنت راجعت كتب أبو الحسن الاشعري المصادر الأصلية شرّاحه، المنظرين للاشعرية قرأتم شيئاً؟ لم تقرأوا، المعتزلة  مدارس المعتزلة التي بدأت من أواخر القرن الأول والى يومنا هذا المعتزلة الحديثة والمعتزلة كذا ماذا قرأتم عن المعتزلة بحسب مصادرهم الأصلية الذي اعتمدوا عليها أفكارهم ما هي؟

    كونوا على ثقة عندما تراجعون تجدون ما أريد أقول كذا النسبة ما أريد الآن أتكلم لأنه البعض يتألم كونوا على ثقة كثير مما ينسب إلى المعتزلة عندما ترجع إلى مصادرهم ترى المساكين ليسوا من القائلين بهذا الكلام كما أنا وأنت عندما يتهموننا بأنّه نحن نعبد الاصنام لأنه نجعل التربة أنت ماذا تقول؟ تقول  هذا اتهام نحن أين قائلين بأنه نعبد الأصنام ولكن هو أين قاري، قاري خصوم هذه المدرسة وخصوم هذه المدرسة يقولون عنا هذا الكلام نفسه أعزائي عن المعتزلة وعن الاشاعرة والأدهى والأمرّ عن الصوفية المساكين هؤلاء قائلين بوحدة الوجود هؤلاء قائلين كل شيء الله هؤلاء قائلين حتى نجاسات الله هؤلاء قائلين حتى الكلاب والحمار الله ألا لعنة الله عليهم  قل لي أين هؤلاء المساكين في أي كتاب من كتبهم الأصلية المعتبرة قائلين كل شيء هو ماذا؟ أين هذا؟ يقال وهذه قصة تنقل صادقة أو غير صادقة يقال أن ملا صدرا كان واقف يم صدر الحسين ويزور ورأى واحد واقف وبيده سحبة أنا بتعبيري أو غيره ويقول اللهم العن صدر المتألهين اللهم العن صدر المتألهين اللهم العن صدر المتألهين فسأله قال له بأنه أنت تعرف صدر المتألهين قال له لا اعرف قال له إذن لماذا تلعنه؟ قال هذا الملعون يقول بوحدة واجب الوجود هو سمع بأنه قائل بوحدة الوجود فتصور انه لا يدري فرق بين وحدة الوجود ووحدة واجب الوجود فقال هذا الملعون يقول بأنه واجب الوجود واحد،  هذه القضية هو ما رايح تقول له هذا الكلام هذه قضية أصلية هذه  قضية للتحقيق وللمعرفة أنت إذا نُسب إلى احد شيء وما أريد أجيب أسماء كثيرة واحدة منها هذا الحقير أمامكم ينسبون إليّ لا يقول بعصمة الأئمة، لا يقول بكذا لا يقول بكذا لا اقل انتم ارجعوا إلى تراثه انظروا فيه هذا الكلام أم لا؟ ارجعوا إلى دروسه انظروا يوجد مكان أو لا يوجد أين يقوله؟ في مجالسه الخاصة انتم لا تعلمون بينك وبين الله بعد كيف تدافع عن نفسك؟

    واللطيف لو تسأل عن هؤلاء الذين يتكلمون عموماً أتكلم ما أريد كذا اسأل كلهم بينكم وبين الله قرأتم كتاباً واحداً له أم لا؟ يقول لا اسمع المقاطع له لا اعلم متى صارت المقاطع ثانية وثلاث ثواني وعشرة ثواني ودقيقة ودقيقتين حجة على صاحبها؟! إذن الفكر الغربي أنا قدمت هذه المقدمة حتى تعرفون أنا من انسب إلى الفكر الغربي لأنه بعض الأعزة اتصلوا بي واقعاً ومن أهل الاطلاع قالوا سيدنا أنت تعتمد على فلان أو فلان من يقول كذا قلت  أنا لا يوجد عندي طريق آخر أنا لا اعرف اللغة التي كتب بها ماذا؟ ولكنه عندما أُراجع يقولون فلان مطلع ومتخصص في هذا المجال أنا أيضاً اعتمد عليه والعهدة على من؟ على الناقل لكي تتضح فكرة حقوق الإنسان في القرون الأخيرة أو في القرن أو القرنين الأخيرة في الغرب سوف اعتمد على ما كتبه الدكتور عبد الوهاب المسيري المصري المعروف المتوفى قريباً أيضاً، مركز دراسات الوحدة العربية من المراكز المعتبرة انتم تعلمون في العالم العربي هو مركز دراسات الوحدة العربية هذه عنده أوراق عربية تحت عنوان سير وأعلام عنده رسالة عن عبد الوهاب المسيري المتوفى 2008 من الميلاد  رقم 16 عن عبد الوهاب المسيري.

    هناك في مقدمة الكتاب هكذا يقول، يقول نقول بعيداً عن التعاريف الذي سيقت في معرفة ضبط وتحديد هوية هذا الهرم الفكري يعبّر عن عبد الوهاب انه من الهرم الفكري وحصره في تيار أو توجه فكري بأنه المفكر المصري والعربي الكبير احد المفكرين المعاصرين في هذه العقود الأخيرة بإمكان الأعزة الخلاصة واضحة لا تتجاوز ثلاثين صفحة يستطيعون هذا اليوم يدخلون على هذه مؤسسة مركز دراسات الوحدة العربية سير وأعلام رقم 16 ويطالعوه يعرفون شخصية هذا الرجل هناك كتاب كتبه بنفسه تحت عنوان رحلتي الفكرية في البذور والجذور والثمر الكتاب هم يقع تقريباً 560 صفحة كتاب كبير جداً ومكتوب أيضاً انظر الحروف يعني جداً لو يطبع هذه الطباعة الكبيرة لا اقل يكون مجلدين أعزائي مشروعه الفكري في هذا الكتاب يبدأ الفصل الرابع من صفحة 137 مشروعه الفكري وكتبه وما كتبه وما هي خلاصات ما كتبه يعني كل مشروعه لأنه كتاباته كثيرة جداً سأشير إلى بعضها من 137 إلى صفحة 486 تقريباً 350 صفحة خلاصة نظرياته وأفكاره بقلمه هو لا بما يفهمه الآخرون حتى تقول انه اخطأ في فهمه بل هو يقرر وأنا هذا حديثاً طالعته يعني انتهيت من مطالعته في 6 محرم 1438 يعني حدود سنة قبل طالعته بالدقة كلمة، كلمة وأهم مشروع لهذا الرجل هو نقده فهمه للفكر الغربي ونقده للفكر الغربي وعنده دراسات واسعة في هذا المجال أما أهم مشروعه خلاصة كل أفكاره موجودة في هذه الموسوعة التي يبحثون وهي موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية في ثمانية مجلدات كبيرة تقريباً مجموع أفكاره موجودة في هذه الموسوعة والذي يبحث عن النقود التي وجهت إلى مشروعه الفكري بإمكانهم أن يرجعوا إلى كتاب عبد الوهاب المسيري في عيون أصدقائه وأعدائه 24 ناقد قالوا بأن فلان نظرية يقولها تامة أو ليست تامة أين نقدها والى آخره من الكتب الواسعة علماء مكرّمون أو مكرمون هذه أعدلها بالمسيري والكتاب لا اقل يقع في 650 صفحة.

    إذن الآن نحن نريد نعتمد على عبد الوهاب المسيري أنا ألخص الآن ماذا يقول في هذا المجال ثم انتقل إلى قراءة بعض كلماته هو من مصادره الأصلية المكتوبة بقلمه هو، يعتقد هذا الرجل أن الفكر الغربي المعاصر يعني القرنين الماضين مرّ بمرحلتين فيما يتعلق بالمرأة وجدت يقول إلى الستينات من القرن الماضي حركة سمّيت بحركة تحرير المرأة وسأبين ما هي خصوصيات هذه الحركة وبعد الستينات إلى يومنا هذا الذي حدود نصف قرن الماضي يقول وجدت بوادر حركة جديدة وهي في طور التوسع وطور التكوّن وطور تأسيس النظريات لها والمرجعيات لها تحت عنوان حركة التمركز حول الأنثى وهاتان الحركتان أو هذان الاسمان ليسا مترادفين يعني يشيران إلى حركة واحدة يعني إذا قرأتم لا يتبادر إلى ذهنكم أنها حركة واحدة حركة تحرير الأنثى أو المرأة وحركة التمركز حول الأنثى عنده هو في دراساته واسعة عنده في هذا المجال ولكن توجد عنده رسالة بإمكان الأعزة يراجعوها لا تتجاوز إلا خمسين صفحة مختصة بهذين العنوانين تحت عنوان قضية المرأة بين التحرير والتمركز حول الأنثى تأليف الدكتور عبد الوهاب المسيري 52 صفحة وأنا أتصور يعني في ساعتين تطالعوها وتفهموها سأقرأ بعض العبارات.

    طبعاً وهناك رسالة ماجستير كُتبت عن هذه القضية قضية تحرير المرأة وحركة التمركز حول المرأة التي هي شهادة ماجستير من إعداد الطالبة صباح قارة الموضوع إشكالية تشيّع الإنسان في الحداثة الغربية من منظور عبد الوهاب المسيري وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جامعة فرحات عباس الجزائر والسنة 2012 والذي يريد يراجعها أيضاً هذه الرسالة تقع حدوداً 220 صفحة بإمكان الأخوة يراجعوها ولكن بنحو الإجمال وقت ضيق حركة تحرير المرأة وحركة التمركز حول المرأة هناك فوارق بنحو الإجمال أشير إليها ولعله من خلال بعد ذلك عندما نقرأ العبارات سوف تتضح الرؤية لا إشكال ولا شبهة في المقدّمة التي اشرنا إليها فيما سبق قلنا أن الذكر والأنثى كلاهما ما هما؟ كلاهما إنسان لا أن احدهما إنسان والآخر ليس بإنسان ليس الأمر كذلك وإنما هما معاً ما هما؟ يقعان تحت دائرة وتحت مضلة الإنسان إذن توجد مشتركات أو لا توجد؟ طبيعي لأنه هذا إنسان وهذه أيضاً بحسب اللغة العربية وإلا اللغة التي لا تميّز بين الذكر والأنثى بعد ما عندنا هذا وهذه، وهذه بعض الأحيان من مشكلات اللغات وبعضها من محسنات اللغات واقعاً هذا بعد في فقه اللغة تقول لي لماذا سيدنا من مشكلات اللغات؟ لأنه أنت تقول هذا الله أم هذه الله ماذا تقول؟ هذا هو الله يعني مذكر الله، الطرف الآخر يقولون إذا تقولون الله لا ذكر ولا أنثى واللغة قاصرة إذن مرة قولوا هذا هو الله ومرة قولوا هذه هو الله ما هي المشكلة ولكنه تبين انتم عندكم تعصب ضد المرأة إذن اللغة لغة لغتكم العربية لغة إنسانية أم لغة ذكورية؟ إذن لابد أن ندمر هذه اللغة لأنه القضية عندما دخلت في عالم التعصب أنت كانت السلطة بيدك سويت لي لغة ذكورية نحن لابد ماذا نفعل؟ نحن هم ننسف هذه اللغة ونلزم السلطة بأيدينا ونسوي لغة وهكذا وهكذا الآن أبيّن لماذا إذن توجد مشتركات بين الذكر والأنثى كما قالت الآية إنا خلقناكم من ذكر وأنثى.

    السؤال ما الفرق بين الحركتين والنقطة الثانية وتوجد مختصات بغض النظر أن المشتركات أكثر أو أن المختصات أكثر أو هما متساويان ذاك بحث آخر ولكن يوجد مشترك ويوجد مختص كما قرأتم في الفلسفة ما به الامتياز وما به الاشتراك الآن ما به الاشتراك تسعين والامتياز عشرة أو بالعكس المهم لا يوجد هناك كله مشتركات أو كله ما هو؟ تباين إذن على هذا الأساس وُجد اتجاهان اتجاه يحاول أن يقوي ويؤكد المشتركات ويفهم المختلفات والمتمايزات ضمن رؤية المشتركات يعني في سياق وفي صراط ماذا؟ بعبارة أخرى إذا وقع التعارض يقدم المشترك على ماذا؟ على المختص هذه نظرية تحرير المرأة أو حركة تحرير المرأة في المقابل كامل حركة التمركز حول المرأة أو الأنثى ماذا يفعل؟ يضع يده على المختصات ويضحي بكل المشتركات لماذا؟ لأجل المختصات.

    النقطة الثانية: هو انه الذي يضع يده على المشتركات يريد أن يوجد انسجاماً بين ماذا؟ لماذا ما هو هدفه يريد أن يقول صحيح الآن أنا وأنت كذكور قد نختلف نقول المشتركات بين ثمانية وتسعين بالمئة لماذا نضع يدنا على اثنين بالمئة إذن تعالوا لأجل هذه الثمانية والتسعين بالمئة نضع اليد أو نسكت عن ماذا؟ عن اثنين بالمئة الطرف الآخر يقول لا لأنه هذا الذكر هذا حركة التمركز تضع يدها على المختصات وتقول هذا التاريخ كله هذا الذكر ظلمني أم لا، إذن أنا لابد اقوي تلك الأبعاد المختصة حتى أخذُ حقوقي التأريخية منه.

    من هنا يتضح الفرق الثاني بينهم وهو أن الأول يعتقد بأنه يمكن أن ينسجم احدهما مع الآخر لأنهما إنسان لا ليس بحث تكامل الآن إنسان مشترك هذه النظرية التمركز حول الأنثى ماذا تقول؟ تقول لا لابد أن يبدأ صراع لا نهاية له إلا بتغلب المرأة على من؟ كما على مرّ التأريخ عشرة قرون عشرين قرن كان التغلب للرجل على المرأة واخذ حقوقها وظلمها وسلبها وفعل ما فعل الآن ماذا لابد أن نفعل؟ بالعكس كاملةً فيبدأ صراع شوفوا كاملاً النظرية السابقة نظرية انسجام وبتعبير النص القرآني مودة ورحمة أما هذا الصراع صراع ماذا؟ إنّ الذكر للأنثى عدو مبين فعلى المرأة أن تتخذه عدواً أصلاً منطق آخر نظرية أخرى علاقات أخرى أحكام أخرى منظومة معرفية ونفسية أخرى ما هي النتيجة؟ انه تعالوا نشكّل من الذكر والأنثى أسرة أو كل واحد يكتفي بنفسه؟ ماذا نفعل؟ حركة تحرير المرأة قالت مشتركات موجودة إذن لابد من تشكيل على أسس دينية على أسس علمانية على أسس مادية لا يهم المهم يوجد تشكيل أسرة لأنه ينسجمان أو لا ينسجمان نعم توجد مشتركات أما هذا حركة التمركز حول المرأة ماذا تقول الآن لماذا تقول لي حركة التمركز أقول لك باعتبار بحثي في المرأة وإلا نفس هذا الكلام يرد في الرجل في الذكر، الذكر هم أيضاً لابد نسوي له حركة التمركز وهذا موجود الآن أبين لكم، إذن بعد صار البناء الأول واللبنة الأولى في المجتمع وفي النظام الاجتماعي الأسرة أم الفرد الذكر أو الأنثى؟ الفرد وهذا فارق كبير.

    ولهذا الآن لا أريد أنا ادخل في التفاصيل روحوا طالعوا الآن الدراسات الموجودة يقولون أن الأسرة بدأت تتفكك في الغرب لماذا تتفكك الأسرة ما هو السبب؟ هذا الذي قلته الرؤية الكونية ماذا؟ وتفسيرك عن الإنسان المسألة الرابعة قلنا العلاقة بين الذكر والأنثى علاقة تكامل أم علاقة تصارع؟ فإذا بنيت على التكامل فيقوى أساس الأسرة أما إذا بنيت على التصارع فبعد يبقى بناء لأسرة أو لا يبقى بناء للأسرة؟ لا يبقى بناء النتيجة ما هي؟ أن هؤلاء طبعاً أنا برؤيتي ورؤيتك التي نعتقد أن الله سبحانه وتعالى خلق الذكر والأنثى ليكمل بعضهم بعضا هن لباس لكم وانتم لباس بالمعنى الذي اشرنا إليه بالأمس بعد هذه الثنائية التي خلقها الله وجدت للتكامل أو يعتقدون هذه الثنائية الآن خلقها الله أو أوجدتها الطبيعة بناءً على المادية هذه وجدت للتكامل أم للتصارع هذه النظرية التمركز حول الأنثى؟ للتصارع فإذا كان للتصارع يعني معركة فإذا كانت معركة لابد ماذا نفعل؟ لا نخاصم الثاني  نحدّ كل أسلحتنا للتغلب على المرأة خصوصاً إذا عملنا لهم دراسات والآن موجود سأقرأها لاحقا انه أساساً قبل ثلاثة آلاف سنة القداسة والإدارة والإلوهية كلها كانت رموز عن الأنثى هذه صار ثلاثة آلاف سنة استطاع الذكر أن يتغلب على الأنثى فالأنثى ضمن حركة التمركز حول الأنثى ماذا تريد أن ترجع؟ تريد أن ترجع أمجادها التاريخية.

    اقرأوا هذا الكتاب المرأة والإلوهة المؤنثة هذا كتاب واقعاً من الدراسات القيمة التي تبين تاريخ المرأة كانت هي الحاكمة والمدبرة والملكة وكذا لو كان من؟ كانت هي الحاكمة والرجل في خدمتها واستعانت به كحيوان من الحيوانات فهم يقولون بأنّه وهنا أراد الرجل أن ينتقم من المرأة فماذا فعل؟ فتغلب على المرأة واستعملها كبهيمة من البهائم إذن لابد نحن ماذا نفعل؟ المرأة ما هي خلفيتها النفسية انه كيف تتغلب على الرجل سؤال مهم وهو انه هذه المرأة في النتيجة بطبيعة خلقتها محتاجة إلى البعد الجنسي أم لا؟ كيف تغطي هذا؟ ماذا تفعل؟ ومن هنا تجدون الآن ظاهرة الزواج المثلي ينتشر في الغرب وتنتشر على مستوى تقنين قوانين جملة من دول العالم الآن في الغرب قننت للزواج ماذا؟ حتى تثبت لنفسها أنها مستغنية عن من؟ عن الرجل، والعكس صحيح الرجل هم عندما وجد بأنّه مسؤوليات ونفقة وأسرة وقوانين وكذا قال لك على ماذا تشكيل أسرة؟ توجد قضية جنسية والقضية الجنسية بماذا نغطيها؟ بالزواج المثلي وانتهى كل شيء هذه نتيجة نظرية قبول ثنائية الذكر والأنثى والتكامل بينهما أم رفض هذه الثنائية؟ رفض هذه الثنائية بين الذكر والأنثى والصراع بينهما.

    بناءً على هذا يبدأ المجتمع الآخر الذي ما هي مرجعيته ما هي مبانيه الفكرية ما هي فهمه للإنسان يضع منشوراً تحت عنوان باسم منشور حقوق الإنسان وهذا حقوق الإنسان ذكراً كان أو أنثى المشتركات ثم يبدأ يضع حقوقاً للمرأة ثم أنت تأتي بها تريد أن تطبقها أين؟ على مجتمعاتنا تنطبق أو لا تنطبق؟ لماذا لا تنطبق لأنه الرؤية الكونية تختلف تفسير الإنسان يختلف فهم العلاقة بين الذكر والأنثى يختلف أساساً هذني عالمان منظومتان فهمان قراءتان للعالم ولتفسير العالم فلا يمكن أن نقول بأنّ المرأة في مجتمع هذا لا يكون في ذهنكم أنا أريد أقول أن المرأة في مجتمعاتنا أعطيت حقوقها لا لا لا المرأة مظلومة ولكن لا ينبغي أن نبحث عن حقوقها ضمن تلك المنظومة لابد أن نبحث عن حقوق المرأة ضمن منظومتنا الفكرية والدينية والعقدية وتفسيرنا للإنسان وللعلاقة الحاكمة بين الذكر والأنثى.

    إذن لابد أن نميز جيداً بين خلاصة الجملة الواحدة بين قولنا حركة تحرير المرأة وبين قولنا حركة التمركز حول المرأة يقول ولكننا لو دققنا النظر في هذا المصطلح كتاب الفلسفة المادية وتفكيك الإنسان الدكتور عبد الوهاب المسيري في صفحة 72 ولكننا لو دققنا النظر في هذا المصطلح الأخير لوجدنا انه يشير في واقع الأمر إلى مدلولين مختلفين تمام الاختلاف حركة تحرير المرأة وما يمكن تسميته حركة التمركز حول الأنثى وهما حركتان مختلفتان بل ومتناقضتان بالمعنى العام يعني متضادتان هذه لها أصول وتلك لها أصول تتمة البحث تأتي والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2017/12/04
    • مرات التنزيل : 163

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة