نصوص ومقالات مختارة

  • فقه المرأة – محاولة لعرض رؤية أخرى (49)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    هذه المسألة التي ما كان بودي أن أقف عندها في هذه الأبحاث ولكنه من باب الضرورة ولهذا تقدّر الضرورات بقدرها بقدر ما يسمح له البحث سأقف عند هذا البحث وهو أنّه نحن عندما نأتي إلى دور علماء الحديث نقول لهم دور خطير في فهم النص الديني ودور عميق أيضاً، لماذا؟ لان علماء الحديث هم الذين أصّلوا أي حديث يقبل أي حديث لا يقبل؟ سند الحديث، رجال الحديث، متن الحديث وهذا معناه أنه لهم دور أساس في قبول الحديث وبتبع ذلك لهم دور أساسي في فهم النص القرآني؛ لان الذي يأنس الأبحاث الحديثية عندما يأتي إلى النصوص القرآنية سوف يقرأها من خلال تلك الرؤية الحديثية، ووجدنا أمثلة سابقة وستأتي إن شاء الله تعالى بعد ذلك في مسألة فقه المرأة.

    وبنحو الفتوى مراراً وتكراراً ذكرنا قلنا بأنّ رؤية ونظرة القرآن إلى المرأة تختلف كاملاً عن نظرة الحديث إلى المرأة، أصلاً نظرتان إحداهما تختلف عن الأخرى.

    هنا في هذا اليوم أريد أن أشير إلى دور اللغة في فهم النص الديني، وعندما أقول النص الديني يعني القرآن والحديث، وبالأخص القرآن، باعتبار أنّ نص القرآن لا أقل فقط مسألة تعدد القراءات هذه الألفاظ ألفاظ وحيانية كما نعتقد، بخلافه في الحديث فإنّ ألفاظ الأحاديث في الأعم الأغلب هي من الراوي وليست نص من أوتي جوامع الكلم، كما قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أوتيت جوامع الكلم، أنا أفصح من نطق بالضاد ونحو ذلك، إذن القواعد التي أسسها اللغويون والأدباء بشكل عام، يعني في النحو في الصرف في البلاغة في البديع وإلى آخره إلى آخر القائمة العلوم الأدبية ليست فرعاً واحداً، وإنما فروع متعددة، هذه كان لها أكبر الأثر، وأعمق الأثر، واخطر الأثر على فهم النص القرآني.

    وهنا يأتي هذا التساؤل وهو أن مجموع هذه القواعد التي أسسها علماء الأدبيات من الفراهيدي، ومن ابن فارس، ومن سيبويه، ومن مدرسة بغداد، ومن مدرسة الكوفة والبصرة وإلى ما شاء الله، هذه لها حجية أو ليس لها حجية؟ ماذا تقولون؟ لا اقل مجموعة من الاجتهادات، ولكنّها صارت هي المرجعية الأولى في فهم النص القرآني، أكد على النص القرآني باعتبار انه لا اقل الألفاظ ألفاظ إلهية؛ لأنه الآن قد أقول في الروايات تجد أن هناك روايات لا تنسجم مع القواعد النحوية والصرفية والأدبية أنت مباشرة تلقيها في رقبة الراوي، في رقبة المقرر بتعبيرنا، ولكنّه في النص القرآني لا تستطيع أن تلقيها في رقبة أحد، وإنما هذا التحريك هذا النحو هذا الصرف هذا الإعراب وغيره، هذه كلها في الصدر الأول من الإسلام؟ الجواب كلا وإنما بدأت من أواخر القرن الأول والقرن الثاني والقرن الثالث ومن هنا تعددت القراءات وتعددت الألفاظ والى غير ذلك أليس كذلك؟

    إذن تبين أنّ قواعد اللغة العربية لها إن لم أقل أنها أخطر من قواعد الحديث، فإنّها ليست أقل خطورة من قواعد الحديث، وهذه عادةً لا يُلتفت إليها لأنه يفترض أن هذه أمور مسلّمات مفروغ عنها، هذا فاعل والفاعل أيضاً هذا تعريفه، من عرّف الفاعل هكذا؟ الإمام الصادق؟ لا بل ابن هشام عرّفه، سيبويه قال هكذا، وهو أسّس لها، انتم أيضاً تقول الفاعل لابد، ولما كان فاعلاً فهذا، ولما كان مفعولاً فهذا، ولما كان حالاً فهذا، ولما كان تاء التأنيث فهو مؤنث ولما كان ميم كذا فهو جمع المذكر وهكذا، إذن أنت الآن عندما تتحرك في النص القرآني تتحرك في أي قوالب؟ في قواعد اللغة العربية، لا تقول لي بأنّ القرآن نزل بلسان عربي أنا أيضاً أقول نزل بلسان عربي، أنا أتكلم الآن عن قواعد اللغة العربية التي أسسها المتأخرون الذي أسسوها بعد نزول القرآن، تفهم القرآن بنظّارة الكسائي والأنباري وسيبويه ومدرسة الكوفة ومدرسة البصرة، وكلها لم ينزل بها سلطان علمي، لا آية ولا رواية، ماذا نفعل؟؟

    الآن اضرب لكم نماذج حتى تعرفون أن العقلية اللغوية ماذا فعلت في قوالب أذهاننا، أعطتنا قوالب قالت تريد تفهم بهذا الشكل افهم، أقول له كيف افهم لمن اسأل؟ اسأل الإمام الصادق أم سيبويه؟ تسأل سيبويه أنت تقول له أريد افهم القرآن كيف افهمه؟ يقول بهذا الشكل افهمه، تأتي إلى القرآن ترى بأن هذه القاعدة التي أسسوها يقبلها القرآن أو لا يقبلها؟ نرى بعد ذلك أن قواعد اللغة العربية لا اقل بعض قواعد اللغة العربية يقبلها القرآن أو لا؟ فماذا تفعل؟ تقول هذا سماعي، هذا شاذ، هذه قراءة هذه على غير القياس، وهكذا تبدأ التوجيهات والتأويلات التي ما انزل الله بها من سلطان.

    إذا يتذكر الأعزة فيما سبق قرأنا مجموعة من كلمات الأعلام من سيبويه ومن غير سيبويه، منها هذه قرأنا أبو العلي الفارسي في المخصص أصل الأسماء التذكير، والتأنيث ثانٍ له ابن الانباري في البلغة: اعلم أن المذكر أصل للمؤنث، بسم الله الرحمن الرحيم أين توجد الآية القرآنية أن المذكر أصل للمؤنث، أين يوجد عندك حديث يقول في اللغة أن المذكر أصل للمؤنث، ولكن من قاله، الإمام المعصوم ابن سيبويه، انتهت القضية وأنت كل اللغة أجريتها على ما قال ابن سيبويهـ الآن لم تقل في علم الكلام معصوم ولكن تعاملت معه تعامل معصوم يعني قوله حجة.

    تعالوا معنا إلى السرائر حتى تعرفون بأن هؤلاء كيف أطر اجتهادية ما أنزل الله بها من سلطان صارت هي الأساس في فهم الفقه واستنباطات الفقه، هذا كتاب السرائر وابن ادريس الحلي أيضاً في زمانه كان من الثوريين والحداثويين وقف أمام الشيخ الطوسي يعني منفتح لا أنّه منغلق.

    السرائر المجلد الثالث مؤسسة النشر الإسلامي يقول إنما جزاء الذين يحاربون الله هذا الضمير يحاربون مذكر سالم أم مؤنث؟ إذن هذه أحكام المحاربة خاصة بالرجال أم بالنساء؟ فإذا إذا يوجد جيش نسائي مدرب ويحارب الجمهورية الإسلامية أو يحارب الدولة الإسلامية مشمول بالآية أو ليس مشمولاً؟ إذن لابد أن تقول وبدليل الإجماع، بدليل الاشتراك بدليل التغليب أو لاـ ولهذا يقول وحكم النساء في أحكام المحاربة في حكم الرجال في أنهن يقتلن ويعمل بهن ما يعمل بالرجال، لعموم قوله بخلاف المرتدة فإنّها لا تقتل بالردة لان الأحكام جاءت للرجل، ابن إدريس الحلي يقول والذي يقتضيه أصول مذهبنا ألا يقتلن إلا بدليل قاطع، فإن قلت الآية المباركة إنما جزاء الذين يحاربون، يقول فأما تمسكه بالآية فضعيف لأنها خطاب للذكران دون الإناث، كيف تريد أن تقول مشمولة ماذا؟ والاحتياط في الدماء، هذا قتل يريد ماذا؟ ظاهر الآية مشمولة المرأة أم ليست مشمولة؟ ليست مشمولة، أنت تريد تقول مشمولة تحتاج إلى دليل، كيف تريد تقتل المرأة؛ لان الخطاب خطاب لمن؟ من أين يقول خطاب للذكور من أين أتى بها ابن إدريس؟ من يحاربون (واو ـ نون)، هذه من أسس لها، إذا جاءت (واو ـ نون) للمذكور جاءت نون أنهن للمؤنث، من أسس له؟ الإمام الصادق؟ رسول الله؟ آية قرآنية؟ سيبويه (سيبويه النوعي مقصودي) فأنت تستند لاستنباط حكم شرعي على أساس قول المعصوم أم على أساس قول النحوي؟ حجة أو ليس بحجة؟

    وحقك أنا لا اعلم و يقولون يوجد اجتهاد في الحوزات العلمية؟ أين الاجتهاد؟ هذا تقليد أعمى وليس تقليد عن علم وبينة، من يقول قول سيبويه هذا التمييز بين المذكر والمؤنث في تغيير الضمائر هذا من قال بأنه ما هو؟ القرآن أيضاً سار عليه؛ لأنه أنت قد تقول لي لغة العرب هذه موجودة، الآن لا ندري لغة العرب موجودة أم لا؟ الآن سلّمنا لغة العرب جارية عليه، لكن من قال أن القرآن مشى على هذا النحو؟ أتوا لي بدليل، عربياً غير القواعد ، عربياً يعني المفردات أما القواعد هذه أيضاً من إمرؤ القيس جاءت أم من سيبويه؟ لم تأتي من إمرؤ القيس، ثمّ افترض من إمرؤ القيس، من قال أن القرآن أيضاً قَبِل قواعد العرب قبل الإسلام، من قال هذا؟ وسنثبت لكم انه لم يقبل، فقط انتظروا شيئاً قليلاً، انظروا مشى عليها أو لم يمشي عليها؟ ولكن أنت لأنك جعلت المرجعية للنحويين عندما جئت إلى القرآن ووجدته لم يعمل بقاعدة سيبويه بدلاً من أن تخطئ سيبويه خطأت القرآن ووجهت له.

    بطون ما هو؟ بطون مؤنث أم مذكر؟ هذا بطون أو هذه بطون؟ هذه بطون يعني ماذا؟ بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ) (سورة المؤمنون: 21) .

    الآن تعالوا إلى النحل الآية 66 (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ) بطونها أو بطونه لم نفهم الانعام مذكر أم مؤنث؟ إذن لماذا هنا بطونه؟ مئة مورد أذكر لكم في القرآن انه لم يعتني بالمذكر والمؤنث في الوقت المناسب أعطيكم الفهرس، إذن القرآن يعتني بالتذكير والتأنيث أم لا يعتني؟ إما يعتني بالقاعدة وإما لا يعرف المتكلم اللغة العربية؟ وإما له قوانين أخرى يمشي عليها، ولكن أنت لأنك وضعت قوالب لنفسك هنا جئت قلت لا هذا مقدّر لا ادري كذا هذا مؤول كذا هذا توجيهه كذا هذا قياسي هذا شاذ لماذا؟ لأنك في الرتبة السابقة ماذا جعلت؟ جعلت ما يقوله النحوي هو المرجع.

    (لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ) (سورة ق: 35) والله مساكين النساء؛ لأنه هذه الآية ميم الجمع المذكر لهم ما يشاءون أيضاً للمذكر فيها، إذن النساء ماذا؟ يقول ما هي قيمة النساء، الجنة لمن؟ قواعد اللغة تقبلها أم لا؟ تطبقها هنا أم لا؟ يقول من باب التغليب يعني ماذا تغليب؟ هذه لعبة العاجز، ماذا يعني تغليب؟ فمرة الله سبحانه وتعالى يقول مذكر ومرة يقول للمؤنث حتى يشمل هؤلاء ويشمل ماذا؟ أو تقول من قال لكم لهم يعني مختص بمن؟ بالمذكر هذا من أين أتيتم به؟ تقول لي النحو يقول لا الإمام الصادق ولا رسول الله ولا الله أنت تقول هذا مختصة بالرجال، فوقعت في مخمصة كيف نخرج منها سويت لي الإجماع أو المجاز إلى آخره، من قال لك القرآن من يقول لهم يريد الذكور؟ هذا من أين جئتم به؟ لا توجد عندك مرجعية إلا النحوي، فإذن أقواله صارت حجة أم لا؟ الآن تبين قول المعصوم حجة ـو قول سيبويه حجة؟ قوله أو فعله أو تقريره، هذا قوله يصير حجة بعد ماذا؟

    يقول لأنّها خطاب للذكران دون الإناث، ومن قال تدخل النساء في خطاب الرجال على طريق التبع فذلك مجاز، فإن قلت قاعدة الاشتراك موجودة، يقول لا، إدخال الإناث في ضمير مختص بالذكور هذه حقيقة أم مجاز؟ والمجاز يحتاج إلى ماذا؟ قرينة ولا قرينة، الآن ترون النحوي ماذا يفعل بالفقه؟ هذا مورد.

    المورد الثاني: تعالوا إلى مجمع الفائدة والبرهان في إرشاد الأذهان للمقدس الاردبيلي الجزء الثاني جامعة المدرسين صفحة 163 في الأذان والإقامة، وأما استحبابهما للنساء ـ الأذان والإقامة ـ فيفهم من عموم بعض الأخبار ـ هذا العموم ليس محل الشاهد الآن ـ واخذ حكمهن عن حكم الرجل، فأولاً وبالذات الحكم لمن جاء؟ والمرأة ماذا؟ الآن لماذا يقول بهذا الشكل، يعني بيني وبين الله المقدس الاردبيلي لماذا يقول هذا الكلام؟ الجواب لأن سيبويه قال له أن الأصل في الأسماء المذكر والتأنيث ثانٍ له، ليس خطاب للمكلفين خطاب لمن؟ للذكور، والمرأة تدخل ماذا؟ وعندما تحلل هذه الثقافة اللغوية ترجع إلى ثقافة وجودية وهو أن المرأة مخلوقة من ضلع الرجل، وهي روايات كثيرة، سنقرأها بعد ذلك، وعندما ترجع إلى هذا تجده أنها موجودة في العصر الجاهلي، وعندما تدقق أكثر تجدها موجودة في الكتب المقدسة، في كتب أهل الكتاب، ولكنها منقولة إليك عن الإمام الصادق؛ لأنه ذاك الذي كان ادخل هذه الروايات إلى موروث الإسلام إذا كان يقول وقد جاء في التوراة والإنجيل أحد يقبل منه أم لا يقبل؟ فماذا يفعل؟ يأتي شهر شهرين ثلاثة سنة سنتين ثلاثة يحضر عند احد الأئمة أو احد الأساتذة الكبار، فعندما يراه العموم يروه تلميذ من؟ تلميذ الإمام الصادق فعندمايخرج يقولون هذا تلميذ الصادق أو لا يقولون؟ يقولون تلميذ الصادق فإذا قال قال سيدنا الأستاذ يصدقوه أم لا؟ يصدّقوه، وهذه سنة التأريخ انتم ارجعوا أنا في كتابي الموروث الروائي وتصحيح الموروث أصلاً كانت هناك لجان متخصصة لهذا العمل، لجان عملها أن تحضر مدةً وكم له نظير حتى في زماننا، اقرأوا التأريخ وستجدون، غرضها تحضر حتى يعطي لنفسه المشروعية انه بمجرد إذا يريد ينقل شيء وهو لم يحضر احد يصدقه أو لا يصدقه؟ لا يصدقه، أما إذا كتب على الموقع الالكتروني سيدنا الأستاذ وجعل صورة مع السيد الحيدري يصدقوه أم لا؟ يصدقوه الناس، ثم يفعل ما يريد، ثم ينسب، والأئمة نبهوا، فركزوا ليس كل من حضر عندنا نقبله، ليس كل شيء نسبوه إلينا فلم يجدوا طريقاً إلا العرض على الكتاب، قالوا لا طريق عندنا كلما جاءكم عنا فأعرضوه على كتاب ربنا ما عندنا طريق آخر يابن رسول الله ماذا نفعل؟ يقول بيني وبين الله ضاقت علينا السبل ماذا نفعل لا يوجد عندنا طريق نعم لا اقل ندري هذا القرآن لا يستطيعون ماذا؟ هذه القضية الآن قال أخذ حكمهن عن حكم الرجل لان الأصل في الأسماء التذكير والمرأة ثانٍ له هذا أيضاً المورد الثاني.

    تعالوا معنا إلى مدارك الأحكام حتى تعرفون أن هذا هو المنطق الحاكم في فهم النص الديني مدارك الأحكام في شرح شرائع الإسلام للسيد العاملي الجزء الأول مؤسسة آل البيت صفحة 68 حتى في المسائل التي واقعاً لا قيمة لها انتم تعلمون فقهنا كان قائم بأنّ البئر إذا وقعت فيه نجاسة فلابد أن ينزح فيه ماذا؟ الآن عشرة خمسة سبعين، مئة، سؤال إذا هذه النزح أدته المرأة يجزي أو لا يجزي؟ جملة من الأعلام يقولون لا يجزي لان الروايات قالت رجال؛ لأنه تعبدي هذا؛ باعتبار ذلك الماء إذا رجل استخرجه يطهر أما المرأة ماذا؟! هذا منطق الفقه اقرأوه يا أخي اقرأ لا تستغرب المشهور انه لا يجزئ في النزح غير الرجال من النساء والصبيان والخناث؛ لان هذا الماء فيه بعد تكويني، إذا الرجال طلعه يطهر الماء إذا المرأة طلعته ما يتطهر هذا لماذا يذهب بهذا المذهب لماذا؟ يعني واقعاً انه عقله لا يشتغل لا لا يقول قواعد اللغة العربية الرواية قالت خمس من الرجال سبع من الرجال ثلاث من الرجال أنا ماذا افعل هذا النص الروائي هكذا يقول.

    تعالوا معنا إلى الحدائق المجلد الخامس دار الكتب الإسلامية صفحة 442 التفت إلى هذه العبارة من المطهرات الشمس يقول: ثم لا يخفى أن جلّ الأحكام من عبادات ومعاملات ونحو ذلك إنما خرجت في الرجال، الأحكام إلى من عموماً خرجت؟ فلابد تعقد بحثاً مستقلاً فإذا خرجت في الرجال هل المرأة مشمولة أو غير مشمولة؟ الآن لماذا صاحب الحدائق يذهب إلى هذا المذهب؟ لأن هناك ألفاظ قالها النحوي والصرفي والبلاغي وصاحب المعاجم اللغوية أن هذه الألفاظ ألفاظ الرجال والذكور، فهو ضمن أي قالب وبضمن أي نظارة يتحرك؟ نحوي، الأدبي، هذا مورد.

    مورد آخر في الحدائق الناظرة المجلد الرابع عشر صفحة 25 يقول وهذه الروايات ونحوها وان اختصت بالصبيان إلا أن الأصحاب لم يفرقوا في هذه الأحكام بين الصبي والصبية، هي واردة في الذكور، ولكن من باب الاشتراك من باب المجاز من باب الإجماع لم يفرقوا بين الصبي والصبية، وهو جيّدٌ، لماذا؟ فإن أكثر الأحكام في جميع أبواب الفقه إنما خرجت في الرجال، مع أنه لا خلاف في إجرائها في النساء، ولكنه لا خلاف يعني دليلها الإجماع، فإذا أنت لم توافق الإجماع فعندك دليل على الشمول أو لا يوجد عندك دليل على الشمول؟ الأصل هو ذاك.

    الآن بيّنا اللغة ما هي. الآن تعالوا معنا إلى بعض قواعد النحوية لنرى أن القرآن سار عليها أو لم يسر عليها، وتترتب عليها أحكام كثيرة سيأتي لكم.

    من الآن أقول لكم وموجودة في ثقافة الجميع التي سنبحثها وزوجناهن بحور العين أو وزوجناهم يعني من؟ أحسنتم لأنه ميم المذكر موجودة هناـ فإذن الحور لابد ماذا تكون؟ المرأة هناك ما هو وضعها؟ ماذا تفعل؟ أبداً لا يوجد عندنا اءتي لي في القرآن الكريم وان المرأة لهم ولدان مخلدون هذه لا هذه تحت الطاولة هذه ماذا علاقتها أنا أتكلم لك القرآن عزيز أتكلم لك عوام ماذا القرآن يقول زوجناهم ولهذا كل المفسّرين من أوله إلى آخره يقول الحوراوات والحسناوات والبيضاوات وكذا إذا وجدت مفسر يقول اعم لك الحق كلهم يقولون كذا والمرأة ماذا؟ لها حق؟ ولهم ما يشاؤون أو ليس لهم ما يشاؤون؟ ليس لهم ما يشاؤون، أمّا الرجل له ما يشاء في الدنيا وفي الآخرة، فانكحوا ما طاب لكم والمرأة ماذا؟ لابد نقف عند هذه الآية وهذا مبني على أن ميم المذكر زوجناهم وليس هن هذه للمذكر وهن للمؤنث، أنا لا اعبر نساء ورجال باعتبار انه المذكر اعم من الرجال جيد والإناث اعم من النساء لان الرجال بلغوا مبلغاً عالياً على أي الأحوال، هذه استدللنا فيها استدلالات وفعلنا ما فعلنا،.

    بسم الله الرحمن الرحيم (أن الله يريد يذهب لكم الرجس أهل البيت ويطهركم (عنكم)) هذا الضمير لمن؟ مذكر إذن كيف تدخل فاطمة الزهراء؟ حتى تعرفون خمسين مشكلة توجد هذه واحدة من الإشكالات المطروحة، الآن لا ندري انتم تقولون بيني وبين الله إنما ذكّر الضمير ما تقولون بدّل الضمير لأنه يكون عنكن بيوتكن أليس كذلك؟ وقرن في بيوتكن ولا تبرجن إلى آخره هذه نون النسوة فتقول إنما ذكّر الضمير ليخرج من؟ النساء، أليس هذا الاستدلال؟ حتى في كتابي العصمة الأيام التي كنت أتكلم بهذا المنطق، سؤال هو يشكل مباشرة يقول إذن اقبل بيني وبين الله إذا تقول بأنه لا يشمل النسوة إذن أول من يخرج فاطمة، تقول لا إلا هذه هو أيضاً يقول إلا عايشة ما الفرق إذا أنت تريد تستثني أنا أيضاً عندي دليل على ماذا؟ على الاستثناء عود لماذا روايتك تجر وروايتي لا تجر أي منطق هذا؟ إذن لابد أنت تحلها، هذا التقسيم هنٌ امي بالجمع من وضعها لك؟ نون النسوة وميم المذكر من وضعها لكم؟ الله امسويهن أو سيبويه؟ انتم تتصورون هذا بحث نظري بهذا الشكل بينه وأخذنا إلى البحث اللغوي لا عزيز كل استنباطاتنا الفقهية والعقائدية والدينية متوقفة على قواعد من أسس لها؟ سيبويه، الآن نذكر كم دقيقة بعض النماذج.

    تعالوا معنا أعزائي إلى بعض النماذج: بلدة مؤنثة أو مذكرة؟ مؤنثة، بلدة طيبةٌ وربٌ غفور في سورة سبأ الآية 15، قال: {لَقَدْ كَانَ لِسَبَأٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ} بلدة طيبٌ أو بلدةٌ طيبةٌ؟ لماذا؟ لقاعدة أسس لها النحويون، قالوا المؤنث اللفظي ما لحقته علامة التأنيث كالتاء المربوطة، وليست التاء المطوّلة، وألف التأنيث المقصورة، مثل الحسنى وألف التأنيث الممدوة مثل زرقاء، هذه مؤنثات لفظية، إذن هذه بلدة ماذا ينطبق عليها؟ مؤنث علامة التأنيث المربوطة، بلدة طيبةٌ هذه أين؟ وهكذا.

    تعالوا معنى إلى سورة قاف الآية 11 قال تعالى: وأحيينا به بلدة ميتاً أو ميتتاً؟ بلدة لا تكون ميتة؟ إما مذكر وإما مؤنث لا يمكن أنت أي نص قرآني مرة تجعلها مذكر ومرة ماذا؟ ولهذا هؤلاء النحويين عندما رأوا في القرآن هذه قالوا ها وبعض الألفاظ مشتركة أي مشتركة أنت لأنه ضاق عليك القواعد التي اسست لها ماذا فعلت لها؟ جعلتها مشتركة من أين اتت المشتركة؟ ضابطة عندك أنت تقول لي ضابطة ما لحقته تاء علامة كالتاء المربوطة ماذا بكيف أنت تستثني ما تشاء؟ هذه وحدة واحيينا به بلدة ميتة كما وارد في القرآن.

    مورد ثاني: رسل ماذا تقول مؤنث أو مذكر؟ في النتيجة اختار مذكر أو مؤنث؟ مؤنث مجازي لماذا يذكّره؟ قال: {لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ} جاء أو جاءت؟ مؤنث أو مذكر؟ الأعراف آية 43 {لَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ} المائدة 32، لقد جاءكم رسلنا من قبلنا جاءكم أو جاءتكم؟ آل عمران الآية 183 {قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ} أو جاءتكم؟ الرسل في النتيجة جاء أو جاءت أي منهما؟ مؤنث أو مذكر أي منهم؟ هذا جاءكم مذكر أو مؤنث وهناك ماذا؟ يا ريت مورد أو موردين مئات الموارد في القرآن الكريم، لا اقل عشرات الموارد في القرآن الكريم، أنت بين أمرين لا ثالث لهم، إما أن تجعل القواعد النحوية هي الأصل وتبدي توجيه القرآن، مقدر قياسي شاذ قياسي مجازي حقيقي ألف توجيه وتوجيه، وهذا الذي يفعله الآن من؟ كل المفسرين واللغويين وغيرهم وإما أن تقول بيني وبين الله هذه قواعد اسست ما بعد القرآن تعالوا نسأل القرآن أنت عندما تتكلم ماذا تتكلم أيهما اسهل بينك وبين الله الأول أم الثاني؟ الثاني اسأل القرآن ما هو منطقك في الحديث هذه قضية التذكير والتأنيث في الضمائر أنت واقعاً تراعيها كما يقوله سيبويه؟ تقول لي ما هي القواعد؟ أقول لا أتكلم، أنا أتكلم لك الآن انقض الموجود، اهدم هذا الموجود، تقول لي سيدنا بناء الآخر أقول ذاك بحث آخر تعال نجلس أنا وأنت كما اشتغلوا على هذه ألف سنة نحن أيضاً نشتغل لا اقل خمسين سنة في هذه، ولكن أولاً اقبل مني أن القرآن نزل بلسان عربي مبين، معناه أولاً اثبت لي أن العربية ماذا كانت قبل نزول القرآن، أليس كذلك، أوّلاً تقول لي هذه معاجم ثابتة انه عندما يقول نجسٌ مراده في اللغة العربية قبل نزول الإسلام يعني النجاسة الفقهية، حتى عندما قال إنما المشركون نجسٌ ماذا يريد؟ وإلا هذه اللغة العربية أوّلاً، وثانياً أن اللغة العربية التي ثبت أنها قبل الإسلام كانت بالنحو والصرف والبلاغة والآداب ووكاملة، والقرآن نزل على أساسها.

    والله العظيم لا يمكن إثبات كلا الأمرين، لا يمكن إثبات معاجم لغوية قبل الإسلام، توجد عندنا معاجم لغوية قبل الإسلام؟ أبداً كلها متأخرة قرن الثالث والرابع وما بعدها، وأما قواعد اللغة العربية، ادخلوا بيني وبين الله لا اقل انتم ابن عقيل قرأتم لا اقل قطر الندى قرأتم لا اقل أنا مراراً ذكرت للأعزة هذا النحو الوافي لعباس حسن لابد أن يكون في بيوت الأعزة لأنه كتاب واقعاً مرجعي أساسي ما من شيء إلا ويقول فلان قبيلة كانت تقرأه بفلان شيء فأي منهما العربية يمن أو قريش أي منهما عربية؟ حتى نقول نزل القرآن على أساس هذه القبيلة، فنذهب إلى تلك القبيلة نرى قواعد اللغة الفاعل ما هو الحال ما هو المفعول ما هو إلى آخره ونطبق ماذا؟ فهمنا القرآن على أساسها وهذا موجود أو غير موجودة؟ خصوصاً على مباني من أنكر شعر الجاهلي يعني على مبنى طه حسين، طه حسين قال لا اقل 90% أو 95% من الشعر الذي ينسب الى العصر الجاهلي هو منحول ما بعد الإسلام، موضوعات، يقول انتم تتصورون فقط هؤلاء العلماء وضعوا الأحاديث يعني كانوا يريدون يثبتون الدين شعراء ماذا فعلوا؟ يدري إذا يقول بيت من الشعر إذا هو يقوله احد يسمعه أو لا يسمعه؟ فإذا قال: وقال أمرأ قيس يسمعه احد أو لا يسمعه؟ قد خفى فوضعوها، إذن بيني وبين الله هذا القرآن الذي بأيدينا ما هي قواعده النحوية والصرفية، هذه تحتاج إلى غد والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2018/01/09
    • مرات التنزيل : 349

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة