نصوص ومقالات مختارة

  • من هم خلفاء النبي الاثنا عشر (12)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    كان الكلام في الدليل الذي نعتقد انه يستطيع أن يشخص لنا مصداق الخلفاء الاثني عشر وهذا الدليل كما اشرنا يبتني على مقدمتين:

    المقدمة الأولى أننا بينا بما لا مجال للبحث فيه كثيراً أنّه أن هؤلاء الأشخاص الذين يبدأون من الإمام أمير المؤمنين وانتهاء بالإمام العسكري عليهم أفضل الصلاة والسلام أنهم أئمة المسلمين علماً وعملاً أو لا اقل أنهم من أئمة المسلمين وهذا ما صرح به أعلام من المترجمين والمحققين والمحدثين وأصحاب الجرح والتعديل قالوا أن هؤلاء عموماً كانوا أن يصلحون أن يكونوا أميراً للمؤمنين كما اشرنا إلى أبحاثهم بالأمس وخصوصاً في سير أعلام النبلاء بينا هذه الحقيقة.

    تفصيل هذا البحث في جواهر العقدين وهو من الكتب المفيدة والجيدة في هذا المجال لبيان المقدمة الأولى وهو شافعي معروف الإمام السمهودي كما يقول في كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون عندما يأتي إلى هذا الكتاب كشف الظنون للعلامة حاج خليفة المعروف بحاجي خليفة يأتي في المجلد الأول صفحة 614 يقول جواهر العقدين في فضل الشرفين شرف العلم الجلي والنسب العلي للسيد نور الدين أبي الحسن السمهودي المدني الشافعي المتوفى 911 من الهجرة هذا الكتاب نفس الرؤية التي طرحتها وهو مقام أهل البيت وأي أهل بيت هؤلاء أهل البيت يعني بعد ليس فيهم نساء وما فيهم أبو طالب أبداً بل العباس ما فيها وإنما هؤلاء الذين يبدأون بالإمام علي بن أبي طالب وينتهون بالإمام العسكري لأن قضية الإمام المنتظر بالنسبة لهم ليست بذلك الشكل.

    ولهذا في كتاب جواهر العقدين في فضل الشرفين شرف العلم الجلي والنسب النبوي يقول ولنتبرك بذكر يسير من أحوال أئمة أهل البيت النبوي في هذه المعاني تشويقاً للنفوس إلى الحذو على منوالهم والاقتداء بجميع أفعالهم فأما علي بن أبي طالب وأما الحسن وأما الحسين وأما علي بن الحسين وهكذا بنفس هذا التسلسل الذي نعتقد ولكن بعد لا يوجد بحث العصمة والنص والتعيين أبداً وإنما يتكلم عن هؤلاء الأشخاص الذين ثبت بالإجماع أنهم من أئمة المسلمين وتعبيراته أيضاً تعبيرات عجيبة.

    يقول في صفحة 243 لما كان كل من القرآن العظيم والعترة الطاهرة تعبيره العترة الطاهرة معدناً للعلوم الدينية والأسرار والحِكَم النفيسة الشرعية وكنوز دقائقها أطلق صلى الله عليه وآله وسلّم عليهما الثقلين إلى أن يقول الذين وقع الحث على التمسك بهم من أهل البيت النبوي والعترة الطاهرة هم العلماء بكتاب الله إذ لا يحث صلى الله عليه وآله على التمسك بغيرهم من الواضح هذا علماءهم ومن هم علماءهم؟ يقول اعلم علماء أهل البيت هؤلاء الذين اتفقت الكلمة إلى أن يقول أن ذلك يفهم وجود من يكون أهلاً للتمسك من أهل البيت والعترة الطاهرة ولكنه ليس بالمعنى الذي نقول وأنا بودي أن الأعزة يرجعون إلى هذا الكتاب من الكتب المفيدة القسم الأول في فضل العلم القسم الثاني في فضل أهل بيت النبوي يقول تفضيلهم بما انزل الله من تطهيرهم وإذهاب الرجس عنهم تفضيلهم بما بينّه أنهم سفينة النجاة تفضيلهم أنهم أمان لهذه الأمة تفضيلهم أن رحمه موصولة في الدنيا والآخرة يبين هذه وبعد ذلك يقول إذن نحن لابد أن نتبع ماذا؟

    هذا من حيث الكبرى نقول إذن لماذا هذا لا يراجع الكافي؟ هو لا يعتقد بأن ما موجود في الكافي هذه روايات من؟ روايات أهل البيت يقول هذه مكذوبات الشيعة على أئمة أهل البيت، هذه من المغالطات إذا هؤلاء هكذا لماذا لا يرجعون؟ إلى من يرجعون؟ يقول أنت ثبّت لي العرش ثم انقش، قال الإمام الحسن هذا المعنى أنا ماذا؟ إذا رجحت على الإمام الحسن أحد لك الحق أنت ولكن من قال هذا الذي قاله هذا كلام من؟ كلام الإمام الحسن من أين تثبتون هذا كلام الإمام الصادق إذا دار الأمر بين الإمام الصادق وبين الإمام أبي حنيفة أنا أرجح من؟ الإمام الصادق ولكن أنت تقول قال من أين تقول هذه كتبكم في القرن الرابع والخامس، لان البعض يقول هؤلاء في كتبهم يذكرون أهل البيت لكن معاندين لا يرجعون إلى أهل البيت، لا ليسوا معاندين لأنه أنت ثبت له أن هذا صدر من الأئمة من هؤلاء أهل البيت والعترة الطاهرة بتعبيري أنت ثبت الصغرى وإلا هو يقول وكثير من المسلمين، المعاندين أو أولئك الذين عندهم غرض ليس لي معهم شغل ولكن عموم المسلمين إذا ثبت له أن علي بن أبي طالب كان يفعل كذا يقدّمه على باقي الصحابة ولكن أنت ثبت له أن علي فعل ذلك من أين تثبت؟ أنت تريد تثبته من البحار هو لا يقبل بالبحار تريد تثبته من بصائر الدرجات الذي هو مشكوك عندك فضلاً عن الآخرين تريد تثبته من المحاسن وهذا ليس بحجة ولهذا إذا ثبت عنده أمير المؤمنين أولى وجدتم انتم الفخر الرازي قال أن أمير المؤمنين كان يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم ومن اقتدى بعلي فقد اهتدى انتهت القضية.

    البحث كما يقال صغروي وليس بحثاً كبروياً، هذا المعنى على نمطه ولكن بشكل أوسع الفكرة مأخوذة من هنا هذا الكتاب جيد أئمة أهل البيت في كتب أهل السنة، مؤسسة الكوثر للمعارف الإسلامية أيضاً أنا عندما نظرت إلى الفهرس وجدت بأنه ولكن بشكل أوسع يعني ذاهب مستقرأ كل كلمات ما قالوه في أئمة هؤلاء الاثني عشر حتى المهدي المنتظر في ولادته وإلا إمامته وكذا له بحث آخر إذن المقدمة الأولى أتصور واضحة.

    المقدمة الثانية هذه المقدمة تحتاج إلى ذكر تمهيد مرتبط بنظرية المعرفة ولهذا إذا يتذكر الأعزة وهو الأصل في الاستدلال وإلا تلك المقدمة الأولى لا يوجد فيها بحث كثير بين علماء المسلمين فضلاً عن علماء الشيعة ولكن هذا لا يعيّن لنا أو لا يرجّح لنا أن المراد عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي أن المراد يبدأ بعلي وينتهي بالحسن العسكري هذا لا يعين لان هذا بيان المصداق بعد الرواية لا تعيّن ذلك هذه النظرية هذا الأصل أو هذا التمهيد مرتبط بنظرية المعرفة يعني مرتبط بالمذهب الذاتي الذي أسس له ونظّر له وأقام مبانيه أستاذنا الشهيد الصدر في الأسس المنطقية للاستقراء يعني هذه ليست على المباني الارسطية هذه على المباني الاستقرائية لأستاذنا الشهيد الصدر، فإذا احد قال هذا لا يفيد شيئاً إذن هذا الدليل ينفعه أو لا ينفعه؟ وهذه ليست فقط مرتبطة بنا يعني الآخر أيضاً هو يبني على المباني الارسطية وإن كان لا يلتفت لأنه هو يقول تواتر والتواتر ما هو؟ الإمام الصادق أمثبته أن التواتر من الأوليات المنطق الأرسطي أمثبته ولكنه انتم بيني وبين الله لعدم علمكم تشتمون أرسطو ولكن تعملون بما يقول أرسطو، تسبون أرسطو وتقولون هذه سؤر الكفار ولكنه ولادة المهدي بالتواتر إذ ثم ماذا بالتواتر؟ واحد يقول التواتر من أين جاءنا؟ من المنطق الأورسطي جاء ما هي قيمته؟ من قال لكم أن التواتر يفيد اليقين ومن قال لكم أن هذا اليقين مطابق للواقع أين ثبتوا هذا؟ هذا من الواضحات يعني ماذا من الواضحات؟ يعني أصل موضوعي لأنه أنت ليس أهل تحقيق فتتصور انه واضح ليس فيه شيء، أبداً الآن إذا استطعت أن تثبت أن ولادة الإمام المهدي بالتواتر الذي دون إثباته ألف خرط قتاد لا خرط قتاد واحد.

    إذن لا يقول لي احد سيدنا هذا مبني على أصل موضوعي أقول كل المباني مبنية على أصول موضوعية ليس فقط نحن ولهذا أقولها واضحةً لمن لا يقبل فليبحث عن طريق آخر لولادة الإمام سلام الله عليه وانه الإمام الثاني عشر من أئمة أهل البيت أنا الطريق الذي اعتقده هذا الطريق لأنه بحسب مبانيّ المعرفية هذا الطريق مفيد لا اقل يعطي الاطمئنان أي العلم العادي العرفي الذي نعتقد به.

    هذه النظرية من الواضح انه لا نستطيع أن ندخل فيها أنا في كتاب المذهب الذاتي أمبسط هذه النظرية بقدر ما استطيع في 120 صفحة لأنه الأسس المنطقية تعلمون للاستقراء حدود 500 صفحة أنا بسطت النظرية بلا معادلاتها الرياضية وفي 120 صفحة ولكن التفتوا إلى هذه القضية انظروا في الفهرس المعطيات التي تترتب على نظرية المذهب الذاتي في المعرفة معطيات البحث المنطقي، معطيات هذه كل القضايا معطيات البحث الفلسفي معطيات البحث العقائدي الذي الإمامة من ضمنها ولكنه نحن هنا فقط ذكرنا ما ذكره السيد الشهيد في قضية الاثني عشر بعد لم يطبقها السيد الشهيد نحن نريد اليوم نطبقها على هذا معطيات البحث الأصولي ومعطيات البحث الفقهي واقعاً نظرية كاملة.

    ولهذا السيد الشهيد هذا المعنى نقلته من تقريرات السيد الهاشمي في المجلد الرابع قال أن هذا البحث كان منشأً لانتقالنا إلى نظرية جديدة للمعرفة البشرية وهذه تؤثر على كل منظومة المعرفة الدينية الآن هو يقول المعرفة البشرية وهو صحيح لكن لا اقل المعرفة الدينية واحدة من أهم أسسها نظرية المعرفة، مجموعة المعارف الدينية أنت لابد أن تقرر على المبنى الأرسطي أنت لو على مبنى الاستقرائي أو الجمع بينها أي منهما؟ إذن هذه القضية انه نحن من أين نريد أن نبدأ؟ طريقة الاستدلال تمر بخطوات خمس هذه الخطوات الخمس السيد الشهيد رحمة الله تعالى عليه في كتاب الفتاوى الواضحة في مقدمة الكتاب في المرسل والرسول والرسالة أشار إلى ذلك ونحن نشير إليها إجمالاً حتى يتضح الدليل ولا يكون أصول موضوعة.

    تعالوا معنا إلى صفحة 33 الخطوات التالية: الخطوة الأولى أن تكون أمامنا مجموعة من الظواهر المحسوسة لنا والثابتة لنا تاريخياً بعدين أطبقها على الأئمة الآن فقط أريد نظرياً أقولها تطبيقها يأتي بعد ذلك إذن الخطوة الأولى نواجه في مجال الحس والتجربة والتاريخ وغيرها ظواهر عديدة مجموعة ظواهر.

    الخطوة الثانية هذه الظواهر نريد أن نبحث عن تفسيرها لماذا حدث هذا ولم يحدث هذا يعني بعبارة أخرى حتى مثال اضرب أنت تضع الماء على النار تجد بعد كذا يبدأ يغلي هذا يحتاج تفسير لو لا يحتاج تفسير؟ لابد أن نفسر إذن الخطوة الثانية ما هي؟ ننتقل بعد ملاحظتها وتجميعها إلى مرحلة تفسيرها انه لماذا حدث هذا، لماذا اليوم الأخوة مجتمعين هنا، أصلاً لماذا هذه المجموعة آتية هنا جالسة مجموعة أخرى لم تأتي مع أن الحوزة معطلة فلماذا أتيتم فرضية انه أنا بالأسبوع الماضي قلت لهم هذا البحث نريد نكمله فاجتمعوا هنا هذه الفرضية تفسر الظاهرة أم لم تفسر وقد يقول احد لي سيدنا لا احد قائل لهم كذا لكن مر أحد من هنا ورأى الباب مفتوح ودخل ممكن أو غير ممكن؟ واحد آخر سمع كلام عن السيد الحيدري اليوم جاء من باب الاتفاق ووجد انه يوجد بحث حول الإمام ممكن أو غير ممكن؟ واحد هكذا فإذن يوجد تفسير واحد أم توجد احتمالات يعني كل واحد جاء إلى هنا من باب الاتفاق هؤلاء ساعة 11:15 اجتمعوا ممكن أو غير ممكن؟ من حيث الإمكان العقلي ممكن أو غير ممكن بعبارة أخرى صديق أنت صار لك عشرين سنة لم تراه بيني وبين الله اليوم دخلت الباب رأيته جالس هنا تقول له أين أنت عشرين سنة هل يوجد اتفاق سابق بينكم؟ لا، بعبارة أخرى صدفة مطلقة لو نسبية؟ صدفة نسبية لان المطلقة يعني لا علة له هذا له علة مجيء الأول له علة أيضاً مجيء الثاني له علة ولكن التقاءهما ماذا؟ هذه نسميها الصدفة النسبية فتارة نفسر ظاهرة أو ظواهر متعددة بتفسير واحد وأخرى لا، مجموعة من الاتفاقات النسبية والصدف النسبية ولكنه اجتمعت لا يوجد دليل على استحالتها العقلية هذا ممتنع عقلاً لا ليس ممتنعاً عقلاً.

    قد تقول لي سيدنا بعيد جداً أقول لا توجد مشكلة ولكن البعيد جداً شيء والممتنع العقلي شيء آخر إذن أنت عندما تأتي وتريد تفسر الظاهرة قد تفسرها بالفرضية ألف التي جداً معقولة وقد تفسرها بالفرضية باء التي جداً بعيدة .

    أنا مراراً ذكرت هذا المثال في حوار مع الملحدين قلت بيني وبين الله تقوم الصباح تجد كل شيء مبتل بالبيت السقف الجدران السيارات كل شيء مبتل لماذا؟ احتمال بالأمس جاء مطر وأنت لم تحس احتمال لا، توجد البلدية تريد أن تغسل المدينة هذا الاحتمال وارد فانت إذا واحد سألك من المرجح لابد أن تبين لا، إذا كانت البلدية على ماذا السطح مغسول البلدية ماذا تفعل؟ فانت تبدأ تقديم مرجحات وشواهد وقرائن أن الفرضية الأولى صحيحة والفرضية الثانية ما هي هذه هي الخطوة الثانية.

    الخطوة الثالثة: نلاحظ أن هذه الفرضية، الفرضية المعقولة يعني أن المطر نازل أو أنا قايل بأنه اليوم يوجد درس في ساعة 11:15 إذا لم تكن صحيحة وثابتة في الواقع ففرصة تواجد تلك الظواهر كلها مجتمعة ضئيلة جداً إذا الفرضية معقولة أو التفسير معقول وليس صحيح إذن هذه الظواهر لابد أن توجد أو احتمال ضعيف أن توجد؟ يقول ضعيف جداً لأنه لابد أن تتفق مائة صدفة نسبية حتى تتحقق وهذا احتمالها عالي أو احتمالها ضعيف؟ إذا لم تصح الفرضية الأولى فالفرضية الثانية تقول هذه الظواهر توجد أو لا توجد؟ وإذا قال أنها توجد توجد بدرجة ضئيلة جداً بحسب قانون الاحتمالات وهذه كلها قوانين رياضية أسس لها محمد باقر الصدر في الأسس المنطقية بمعنى انه على افتراض عدم صحة الفرضية تكون نسبة احتمال وجودها ضئيلة جداً كواحد في المائة أو واحد في الالف أو واحد في المليون أو واحد في المليار ليس مهم.

    الرابعة: نستخلص من ذلك هذه الخطوات الثلاثة الأولى أن هذه الفرضية الصادق يعني التفسير الأول المعقول والمنطقي الذي يفسر كل شيء هذا نفس البيان الذي استند إليه لإثبات الصانع السيد الشهيد رحمة الله تعالى عليه قال: الآن نجد هذا العالم بكل قضه وقضيضه لو نفترض انه يوجد خالقٌ، صانعٌ، عليمٌ، قديرٌ، حكيمٌ إلى آخره يفسر لنا كل هذه الظواهر والدقة الحاكمة والنظام الحاكم ماذا؟ أمّا إذا قلت لا يوجد لابد أن تذهب؟ إلى المادة العمياء لابد أن تفترض مليارين صدفة حتى يتحقق ظاهرة واحدة ولا تتحقق مليارات الظواهر من باب الاتفاق هذه الشمس هالقدر تقترب وهالقدر لا تبتعد حتى أنا اقدر أعيش لماذا لا تنجمد المياه لماذا كلها لا تصير حرارة هذه كلها تحتاج إلى تفسير إذن نستخلص من ذلك أن الفريضة صادقة ويكون دليلنا على صدق الفرضية وجود تلك الظواهر التي احسس.

    خامساً: أن درجة صحة الفرضية الأولى المعقولة كلما كانت الفرضية المقابلة اضعف هذه تكون أقوى كلما كانت تلك أقوى هذه اضعف والآن أريد أطبقها على الاثني عشر بس أريد أخليك في الصورة والنظرية حتى نأتي إلى تطبيق.

    تعالوا معنا إلى تطبيقها على محل الكلام:

    الخطوة الأولى ما هي؟ مجموعة ظواهر ما هي الظواهر في كلامنا؟ انه يوجد 11 شخص أسمائهم كالتالي: الإمام علي، الإمام الحسن، الإمام الحسين، السجاد، الباقر، الصادق، الكاظم، الرضا، الجواد، الهادي، العسكري هذه الظواهر هذه ثابتة أو غير ثابتة؟ بلي تاريخياً لا يوجد شك هذه مجموعة ظواهر واقعاً كل واحد منها من نقول ظواهر مقصودنا له وجود خارجي هذه خصوصيات.

    الاثنين: أن هذه 11 عشرة منها من صلب علي وفاطمة هذه ظاهرة أو غير ظاهرة؟ يعني عندما تعدد هؤلاء خصوصيتهم الثانية ما هي؟ من أولاد علي وفاطمة.

    الخصوصية الثالثة أو الظاهرة الثالثة: وان التسعة الباقية بعد الحسين من صلب الحسين، لا اقرأ الرواية أبين التاريخ لا تقول لي روايات سيدنا من يقول هذه صحيحة لا، التاريخ بهذا الشكل المدعى هذا حتى بعد ذلك سيتضح لك أن هذه الروايات تكون شواهد لتأييد النظرية.

    الخصوصية الرابعة: أن منهم من صلب الحسين في تسلسل نسبي يعني اب، ابن، ابن، ابن وما يصيرفد مكان ابن اخ يعني ما تصير مكان عندما نصل إلى زيد ابن الإمام السجاد ولكنه تستمر أو تنقطع؟ تنقطع أمّا من نصل إلى الباقر تستمر من نصل إلى الصادق تذهب إلى اسماعيل أو تذهب إلى الكاظم وهكذا لأنه إذا اسماعيل راحت بعد اسماعيل يوجد أو لا يوجد؟ أريد أقول لا يوجد باعتبار ليس ما عنده أوّلاً قد يكون عنده أولاد ولكن مقصودي من أئمة المسلمين أو ليسوا؟ ليسوا يعني لا توجد فيهم هذه المواصفات التي اتفقت كلمة علماء المسلمين عليها.

    أن هؤلاء التسعة متسلسلين زماناً لا فاصلة بينهما ليس انه اجى الإمام السجاد وبعده ثلاثة أجيال ناس عاديين ثم في الجيل الرابع اجى الباقر لا ليس بهذا الشكل قد يكونون في سلسلة واحدة بس يقع بين افراده من سموا أئمة المسلمين تقع فاصلة زمانية يعني افترضوا على سبيل المثال الشيخ الطوسي أولاده لا يوجد واحد منهم من أئمة المسلمين هو شيخ الطائفة ابن الشيخ الطائفة ماذا؟ الآن قد بعد ثلاثة أجيال ابن ابن ابن يصير شيئاً اعلم ممن؟ لا يوجد مشكلة ولكن في هؤلاء التسعة تجد تسلسل يوجد ابن ابن ابن بلا فاصلة زمانية.

    وأنهم (هذا الأصل الكلي في المقدمة) جميعاً من اكابر أئمة المسلمين علماء عملاً اخلاقاً سلوكاً عبادة إلى آخره بعد هذه ثبتناها أين؟ في المقدمة الأولى وأنه لم يثبت بأي طريق من الطرق أن هؤلاء تتلمذوا على غير الآن قد بيني وبين الله علماء كبار موجودين ولكن هذا استاذه وهذا شيخه وهذا شيخه إلى آخره واقعاً هذا تستطيع أنت تتحدى الجميع تقول دلوني على مورد واحد أن الإمام الصادق تتلمذ على ماذا؟ نعم ذكر بعض الكذائية أن الإمام قرأ عند فلان ولكن أبداً لم يثبت ولم يعتني به احد من المسلمين يعني بعبارة أخرى استغنائهم عن الكل هذه خصوصية أو ليس خصوصية هذه ظاهرة أو غير ظاهرة؟ نعم ظاهرة في هذه السلسلة وليس في نفر واحد كل هذه السلسلة كلهم إذا عنده شيء يقول أخذته من أبي ورأسهم علي بن أبي طالب يقول أخذته ممن؟ علمني حبيبي باباً من العلم فيوجد بتعبير اكتفاء ذاتي في هذه السلسلة التي عبر عنها السلسلة الذهبية أو إذا قرأت على مجنون افاق هذه الخصوصية الأخرى استغنائهم عن الكل وان هذه القضية بهذه الخصوصيات السبعة الثمانية استمرت لقرنين ونصف يعني زمان قصير أو طويل؟ طويل جداً يعني بعبارة أخرى عشرة إلى اثنى عشر جيل هذه الخطوة الأولى اعيدها واطبقها حتى تعرفون أن الدليل اقيمه ما هو لم أجد أحداً قام بهذا العمل قد توجد خطوة هنا وفد عمل هناك تجمعهن ولكنه هذا الذي أبينه بهذه الطريقة الله يعلم لم أجد لعله موجود أنا لم أجده إلى الآن فإذن الخطوة الأولى ما هي؟ مجال الحس ظواهر عديدة هذه ظواهر أو ليست ظواهر التي اشرنا إليها؟ هذه الخطوة الأولى.

    الخطوة الثانية: هذا الذي اشرنا إليه ظاهرة متعارفة متكررة في التاريخ أم ظاهرة فريدة وعجيبة ولا ثانية لها؟ إذا كانت ظاهرة طبيعية فتفسيرها ماذا؟ يحتاج إلى دليل أو لا يحتاج؟ كل الأطفال يولدون من بطون امهاتهم ويتكلمون أو لا يتكلمون؟ لا يتكلمون هذا يحتاج له دليل؟ أمّا إذا وجدت بأنه عيسى في المهد ماذا يقول؟ آتاني الكتاب هذه يحتاج إلى تفسير أو لا يحتاج؟

    هذا الذي اشرنا إليه هذه 7-8 خصوصيات أوّلاً ظاهرة عادية متعارفة أم فريدة متفردة عجيب غريبة أي منهما؟ ليست فقط عجيبة غريبة وليس لم يتحقق على مر التاريخ إلى يومنا هذا انه عندنا 12 جيل أو 10 أجيال بهذه المواصفات يتكررون ابن عن أب وأب وهكذا عندك نموذج له؟ بل نتحدى نصفه لم يتكرره أيضاً يعني انه ستة أجيال تتكرر ليس عشرة خمسة عندك اذهبوا إليه؟ أصلا لا نريد خمسة ثلاثة يتكرر يعني جد وابن وحفيد كلهم يكونون أعلام بالتسلسل ليس في 3000 سنة متواصلة ولم يدرسوا عند احد ضمن الخصوصيات الذي اشرنا إليها مجموع الخصوصية إذا وجدتم تكرر في ثلاثة أجيال  قد بعض أحيان في جيلين متكررة افترض المجلسي الأول والمجلسي الثاني هذا اب وابن ومقاماتهم عالية تحقيقاتهم قد يقول قائل ولكن عموماً حتى جيلين هم لا يوجد يعني أنت من تضع يدك على أرسطو ابنه ماذا؟ من تضع يدك على ابن سينا ابنه ماذا؟ حتى في الأنبياء هم إذا هم متكرر إبراهيم جاء ابنه إسماعيل وبعده ماذا؟ انتهت افترض جيل ثالث هم وقفت وانقطعت ولهذا أنا مراراً ذكرت للأعزة القرآن الكريم أمّا إذا توصل إلى نوح فماذا؟ انه ليس من اهلك هذا ابني يقول بلي بيني وبين الله يخرج الخبيث من الطيب.

    في سورة البقرة الآية 124 الآية هذه (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً…) إبراهيم مباشرة قال: (قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي..) لأنه وجد بأنه الأنبياء السابقين هو شيخ الأنبياء نوح ولكن ابنه ماذا يطلع؟ يطلع عاق قال بلكت أنا هم في ذريتي ماذا ولهذا أول ما طلبه طلبه إلى من؟ بذريته الله هم أعطاها في ذريته لكن متسلسلة في هذه الخصوصيات أو غير متسلسلة بهذه الخصوصيات؟ أبداً، نعم لا ادري بعد ألفين سنة الله أعطاه رسول الله قرآنياً، تاريخياً، ترجمياً سمه ما تشاء، الآن هذه الظاهرة تحتاج إلى تفسير أو لا تحتاج؟ فهنا لا علاقة لنا بالروايات ولا بالآيات القرآنية بحثٌ عقليٌ صرف توجد هنا فرضيتان:

    الفرضية الأولى تفسر لك هذه القضية بكل وضوح أن تقول أنها قضية غيبية إلهية جعلية إلى آخر القائم تفسر الظاهرة أو لا؟ عنايت الله تعلقت بها ممكن أو غير ممكن؟ وهكذا كل المعاجز وكل الكرامات وكل خوارق العادات هم أنت أصلها ماذا؟ أنت عندما ترجعها إلى الله بعد تفسر أو لا تفسر؟ تفسر القضية يعني إذا أرجعتها إلى ما ورائيات والى غيبيات والى إلهيات تحل القضية أو لا تحل؟ نعم تحل هذه الفرضية الأولى.

    الفرضية الثانية انه لا، اتفاقاً وصدفة هذه الخصوصيات اجتمعت في هذه السلسلة هذه من الناحية الاحتمالية كم قيمة الاحتمال فيها أصلا لا يمكن أن يقيسها العقل لأنه تحتاج إلى مليارات الشرائط تتوفر من باب الاتفاق طلع علي، من باب الاتفاق هم أولاده سيدا شباب أهل الجنة، من باب الاتفاق هم طلع عظيم الشأن من الإمام السجاد، من باب الاتفاق الاتفاق الاتفاق مرة جاء أحد يبقر العلم بقراً وهكذا هذه كم احتمالها؟ وقوعاً واقعاً مستحيل لماذا؟ بالدليل أعطيك لماذا؟ لأنه التاريخ إذا كان اتفاقات ممكن وقوعها طبيعي لا اقل تتكرر خمسة مرات لا اقل تتكرر مرتين، تكررة أو لم تتكرر؟ لم تتكرر والى يومنا هذا لا أريد أقول لأنه أنا ليس من أولئك الذين أتكلم بالجزميات بعد ذلك هم لا تتكرر طبعاً إذا أثبتت غيبية بعد ذلك هم لا تتكرر ولن تتكرر ولن لا تفيد التأبيد وإنما تفيد التأكيد وهذا الشائع لا أصل لها فرقها عن لم وهو لم تفيد النفي وهذه تفيد النفي المؤكد نعم نسبوا إلى المعتزلة انه لن نسبوها إليهم وإلا لم يقولوا لن تفيد التأبيد حتى ينفون رؤية الله قالوا للتأبيد لن تراني حتى تفيد التأبيد مع انه لا تفيد التأبيد على أي الأحوال.

    الخطوة الثالثة: إلى الآن توجد فرضيتان: فرضية المعقولة تفسر الظواهر هذا جميعاً وفرضية بعيدة، الخطوة الثالثة إذا بنينا على الفرضية الأولى ثبت المطلوب وما هو المطلوب؟ هؤلاء هم الذين قصدهم رسول الله لأنه هو يتكلم عن الغيب فأخبر عن هذه ماذا، ولذا إذا تتذكرون فيما سبق قلت هذا ليس فقط تصير دليل على ترجيح مصداقية هؤلاء لأحاديث الاثني عشر بل يكون دليلاً على نبوة النبي أيضاً لأنه من أين يدري علي وفاطمة أولادهم راح يصيرون 12 بهذا الشكل إلا عنده علم لا يدري لأنه هذا أخبار المغيبات من أين يأتي 250 سنة مو تقول شاف أولاده وأحفاده شاف فيهم نبوغ فاخبره بهذا لا، القضية مرتبطة بماذا؟ ولهذا كما يكون دليلاً على مصداقية هؤلاء الخلفاء من بعدي اثنى عشر دليل على صدق نبوة النبي صلى الله عليه وآله الذين يبحثون عن أدلة لإثبات نبوته والذي يؤيد هذا هو أن هؤلاء جاء ذكرهم في الكتاب المقدس إذن هذا 12 لها خصوصية أو ليس لها خصوصية؟

    يتذكر الأعزة قلنا الفصل في سفر التكوين الفصل السابع عشر الآية 21، وأما إسماعيل فقد سمعت قولك فيه يعني سمعت قول إبراهيم فيه أنا اباركه واتمه واكثره جداً جدا ويلد اثني عشر رأيساً واجعله امة عظيمة هذا هم خير شاهد أن هذا المقطع من الكتاب المقدس صحيح أو باطل؟ لا يستطيع أحد أن يقول هذه مجعولة لأنه هذه موضوعة قبل النبي الأكرم فما إليها معنى لأنها نقول كانت الرواية موضوعة بعد تمام الاثني عشر الروايات ماذا تصير؟ احتمال الجعل والوضع والى آخره أمّا هذه لا يوجد فيه احتمال .

    مضافاً إلى هذا اضرب لك مثالاً مفيداً جداً ضربه الاستاذ الشهيد يقول لو انك اليوم جالس في البيت ودقوا الباب البريد اتى وجاء لك برسالة في صفحتين ولم يكتب عليها شيء قرأت الرسالة وجدت كل القرائن عشرات القرائن تشير على أن هذه الرسالة جاء ممن؟ جاءت من اخيك لأنه الخط خط تعرف اخوك عنده أخطاء املائية فعندما يكتب نفي بهذا الشكل ومميز بذاك الشكل وفيها أمور يقول لك اذهب وافعلهن وانتم تعلم لا يوجد غيرك وغيره يعلم ماذا؟ وعشرات القرائن تعالوا في صفحة يقول من قبيل أن الرسالة تحمل أسماءً يتطابق مع اسم اخيك لا تدري أن هذا هو اخوك أو من باب الاتفاق اسمه ماذا ممكن أو غير ممكن؟ أنت الآن عندما تطلع إلى المطار خميسن مرة يرجعون احد يقولون يوجد تشابه بالأسماء فاحتمال هذا هم توجد تشابه في الأسماء، وقد كتبت الحروف جميعاً بنفس الطريقة التي يكتب بها اخوك الالف والباء والجيم والدال والراء إلى آخره وقد نسقت الكلمات والفوارق بينها بنفس الطريقة التي اعتاذها اخوك يعني داز لك رسالة قبلها وتعرفها واسلوب التعبير ودرجة متنانته وما يشتمل عليه من نقاط قوة أو ضعف يتماثل مع ما تألفه من اساليب التعريف لدى اخيك وطريقة الاملاء وبعض الاخطاء الاملائية المتواجدة في الرسالة هي نفس الطريقة ونفس الاخطاء التي اعتادها اخوك في كتابه والمعلومات التي تتحدث عنها الرسالة هي معلومات يعرفها اخوك والرسالة تطلب منك أشياء وتعلن عن آراء تتوافق تماماً مع حاجات اخيك والاراء التي تعرفها عنك وأنها الشخص الذي جلبها لك عادة هو الشخص الذي يجلب لك الرسائل ماذا؟ وان الوقت الذي عادة كل شيء يرسل لك رسالة ماذا؟ وانه وانه أنت تستطيع تضيف ألف قيد الآن فسر لي هذه، هذه من اخوك أو احتمال واحد مدسوس يرسل لك رسالة؟ واحتمال انه مدسوسة كم؟ يلتفت أو لا يلتفت؟ اصلاً تقريباً في حج العدد يقول وفي الخطوة الثاني نتسائل هل الرسالة إلي أرسلها أخير هي حقاً أو إنها من شخص آخر يحمل نفس الاسم هذا الاحتمال وارد عقلياً أو غير وارد؟ بلي وهنا تجد أن لديك فرضية صالحة للتفسير وهو انه اخوك واقعاً داز الرسالة هذه تحل المشكلة أو لا تحل؟ بلي كل هذه مائة الظاهرة ألف ظاهرة بهذا التفسير تحل أو لا تحل؟ تحل أمّا إذا فرضت الثاني له حل أو لا؟ لابد أن تفترض مليون صدفة نسبية صايرة حتى ماذا؟ من باب الاتفاق مطلّع من باب الاتفاق اخوك قايل معلومة من باب الاتفاق كذا هذه كلها حتى يضعك في الخطأ وهنا تجد أن لديك فرضية صالحة لتفسير تبرير كل تلك الظواهر وهي أن تكون هذه الرسالة من اخيك حقاً فإذا كانت من اخيك فمن الطبيعي أن تتوافر كل المعطيات التي اشرنا إليها.

    وفي الخطوة التالية تطرح على نفسك السؤال: إذا لم تكن هذه الرسالة من اخيك كم احتمال بل كانت من شخص آخر فما هي فرصة أن تتواجد فيها كل تلك المعطيات والخصائص التي لاحظتها في خطوة الأولى أن هذه الفرصة بحاجة إلى مجموعة كبيرة من الافتراضات يعني الصدف النسبية لأننا لكي نحصل على كل تلك المعطيات في هذه الحالة يجب أن نفترض أن شخصاً آخر يحمل نفس الاسم من باب الاتفاق ويشابه اخاك في طريقة رسم الحروف من باب الاتفاق وتنسيق الكلمات من باب الاتفاق واسلوب التعبير من باب الاتفاق وفي اسلوب الثقافة اللغوية والاملائية من باب الاتفاق وفي عدد من المعلومات والحاجات في كثير من الظروف وهذه مجموعة من الصدف يعتبر احتمال وجودها جميعاً ما هو؟ فانت كل ما تزيد القيود كل ما احتمال الصدف النسبية ماذا تصير؟ الظن فكلما ضعفت هذه الفرضية تقوى ماذا؟ وكلما ازدادت عدد هذه الصدف التي لابد من افتراضها تضائل الاحتمال أكثر فاكثر الآن الأسس المنطقية ماذا تقول على أي أساس يتضائل بعد هذا بحث رياضي في الأسس ومن حسن الحظ (السيد الشهيد يقول) أن الإنسان حتى لو لم يعرف القواعد المنطقية والرياضية كذا عقله الفطري يقول أبداً لا يمكن الآن جناب الاخ عندما قلتها هذا ليس بالضرورة تعرف كل القواعد الاحتمالية بمجرد سمعت قلت ممكن أو غير ممكن هذا ليس الإمكان العقلي هذا الإمكان الوقوعي تقول لا يمكن من باب الاتفاق لا يمكن وفي الخطوة الرابعة تقول مادام تواجد كل هذه الظواهر في الرسائل امراً غير محتمل (يعني صدف) إلا بدرجة ضئيلة جداً على افتراض أن رسائل ليست من اخيك فمن المرجح بدرجة كبيرة بحكم تواجد ضواءاً بها تكون الرسالة ممن؟ من اخيك وفي الخطوة الخامسة ما هي؟ وهو انه كلما ضعف احتمال الفرضية القائمة على الصدفة كلما ازداد قوة الفرضية الطبيعية فقط هذه في الحاشية هو من يعرف خط الإمام الحجة حتى من يأتون إلى النواب رسائل التوقيعات يأتون بها؟ فيهم خير خلي يحلوها هذا الرجل يقول (النائب) هو امام معصوم؟ كل ما تستطيعون أن تقولون في أعلى درجات الوثاقة تخطأ أو لا تخطأ؟ يحتمل فيه الكذب أو لا نعم لا يصر على الكذب حتى العدالة، العدالة يحتمل المعصية أو لا يحتمل؟ ولكن لا يصر عليه من أين ثبتت انه إذن هو نفسها بتعبيرنا من أين جبتوا لنا هذا الفلم؟ ثبت العرش نعم لابد أن يوجد شخصٌ يرى خط الحجة وكيف يكتب ولا يوجد أي احتمال أن السلطة أيضاً تستطيع أن تزور الخط هذه كلها لابد أن تنفيهن حتى تقول هذا خط الحجة هذه ممكنة في ذلك الزمان أو غير ممكن؟ أنا لا أريد أقول هؤلاء يكذبون لكن أريد أقول هؤلاء الذين يدعون الإثبات لابد ماذا؟ لا يصير في ذهنك أنا أيضاً انفي الغيبة أقول لا، أبداً ولكن على مدعي الغيبة الصغرى أن يقيم دليل ثم يا ريت الغيبة الصغرى انتم تقولون الرسائل وصلت إلى الشيخ المفيد والشيخ المفيد في غيبة الصغرى أو الغيبة الكبرى؟ الشيخ المفيد أين يعرف خط الحجة الآن بيني وبين الله النواب الأربعة جلسوا مع الإمام وجدوه انه يكتب ماذا؟ وهذا لم يثبت أبداً لم يدعي من النواب الأربعة كانوا يلتقي بالإمام نعم كان يجيب رسائل ويودي الآن بالواسطة أو بلا واسطة؟ من أين تقولون بلا واسطة لعله مع الواسطة ثم بينكم وبين الله عموم الشيعة يعرفون هؤلاء النواب الأربعة السلطة بكل مخابراتها وجواسيسها لا يدرون هؤلاء النواب الأربعة لا يستطيعون أن يتابعوهم يرون أن يذهبون هالمنطقيش منطق والله لا اعلم يعني حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق لا عقل له لأن ذلك الذي عنده عشرة آلاف درهم أين يذهب؟ يعني عموم الشيعة يعرفونهم هؤلاء أو لا يعرفوهم؟ السلطة العباسية بكل امكاناتها لا تدري هؤلاء ماذا؟ وتدعهم يشتغلون بكل حرية أم لابد أن نشكك فيمن؟ السفراء الامراء تقول هذا لابد ارتباطهم كذا بعبارة أخرى هؤلاء مخترقين الأئمة حتى يهدون وضع الشيعة أم تقول لي سيدنا هؤلاء في أعلى درجات الوثاقة أقول جداً جيد إذن لابد أن يوجد قضية ما ورائه لا ندري هذه كلها اسألة تحتاج إلى جواب أو لا تحتاج؟ هذه كانت في الحاشية قال: تساؤلات ولا تقول إشكالات خلي يجاوبون الاقايون عليه.

    فتحصل إلى هنا أن أفضل مصداقٍ للخلفاء الأحد عشر منهم لا زلنا لم نصل للثاني عشر لأنه هؤلاء اتضح أفضل مصداق بما لا يقاس به مصداقاً آخر من؟ هؤلاء وان هؤلاء هم الذين ارجع النبي إليهم بعده أمّا إذا تقول لا، فالنتائج التي يترتب:

    النتيجة الأولى: انه يترجح هذا المصداق إن لم اقل يحصل العلم هذا تابع لك ولكن حتى الترجيح هنا نافع أو غير نافع؟ بلي هذا كافي، انه أنا عندما يوجد عشرين قول في بيان المصدايق أفضل المصاديق يا مصداق؟ هذا المصداق.

    الثاني: اننا بعد نحتاج إلى النص على الأئمة أو لا نحتاج؟ نستغني عن النص والتعيين لأنه يحتاج إلى تعيين أم هو متعين؟ قرأتم في محله عندنا في علم الأصول تعيين وتعيُن بهذا البيان الذي ذكرته وهو الدليل العقلي في احتمال تعيين أو تعين؟ وإذا عندنا روايات أيضاً تعين هذه بعد مفيدة ولكنه بعد لا تشكل دليلاً حتى واحد يقول لي ضعيفة السند لا يوجد دليل على النص نحتاج النص أو لا نحتاج؟ نستغني عن النص لأنه لا مصداق له إلا من لهم هذه الخصوصية.

    النتيجة الثالثة وهي اخطرها جميعاً وهو انه إلى الآن من خلال الخصائص تعين كم واحد منهم؟ 11 بعد يحتمل بحسب نظرية الاحتمال هذا الثاني عشر بعده غير موجود؟ لان النبي هي يحصرهم في اثنى عشر و11 منهم متسلسلين زمانياً الآن من باب الاتفاق الثاني عشر ماذا؟ يفصله 5000 سنة عن الحادي عشر ممكن أن لا؟ هذا أوّلاً ولاثبات القرينة هذه لإثبات الولادة وما احتاج النص لكم النصوص عندما أجد 11 منهم متسلسلون زمانياً أوّلاً وأنهم ابن ابن ابن إذا ذهب العسكري وليس له ابن امام بعد هذا الثاني عشر يكون ابن هذه السلسلة أم ليس ابن؟ لماذا؟ لأنه ذهب العسكري فإذا اجا فقط يكون من علي وفاطمة لا يمكن أن يكون من هذه السلسلة في البنوك لماذا؟ لأنه الحادش عشر ذهب إلى ربه يعني حملت به وهو في برزخ كيف؟ قلت لك هذه 11 متسلسلة إلا أن تقيم دليل لا، في الثاني عشر عندنا ليس أن الثاني عشر من هذه السلسلة بلي اقبل وعندنا الدليل أو عندنا دليل على العدم؟ ليس دليل عندنا شواهد على العدم إذن هذا الثاني عشر لابد أن يكون بمقتضى هذه السلسلة لابد أن يكون ماذا؟ ومن موضوع من الحسن العسكري وممن يكون؟ من صلب الحسن أو من صلب الحسين؟ وأنت اقرأ إلى روايات أهل السنة جميعاً تؤكد هذه الحقيقة إذن دعوى أهل السنة انه من أولاد الحسن بعد ماذا؟ باطلة، دعوى انه يولد بعد ذلك ماذا؟ بأي دليل؟ بهذا الدليل العقلي الاحتمالي أو الذي اسسناه قد أنت تقول أنا لا اقبل هذا الدليل حقك ماذا أريد منك أنت تسألني سيدنا عندك دليل على الولادة أقول هذا دليلي الآن لا تريد تقبل هذا وتريد تذهب إلى ما هو اضعف منه وهو انه والله حكيمة شافتها أو فلان شافها أنت حرٌ وأنا لا انفي ولكن أقول هذا بالنسبة إلي حجة أو ليست بحجة ذاك الدليل؟ ليست بحجة ولا قيمة له نعم، إذا تم هذا الدليل تلك تكون مؤيدات وشواهد.

    الخصوصية الرابعة: أن هذا الدليل يثبت لنا وجوب اخذ الدين فعليكم بسنة وسنة خلفاء الراشدين، معصوم أو غير معصوم؟ ليس شرط ثبت لك العصمة هنيئاً لك لم يثبت، ثبت النص أو لم يثبت؟ ثبت لك انه منصوص عليه ماذا؟ أنت تقول لي لا أي دليل لا يوجد عندي على أن الله نصّ عليه، ثبتت الخلافة السياسية أو لم تثبت هذا هو الحد الأدنى الذي نحن اشرنا إليه وهو انه أن تؤخذ منظومة المعرفة الدينية من هذه السلسلة المباركة، نعم هذا الدليل يتوقف على أمور أوّلاً كما أشرت على الأصول الموضوعية لهذا الدليل إذا أنت ناقشت في المذهب الذاتي في نظرية المعرفة أو في الأسس المنطقية لنظرية المعرفة أو إلى غير ذلك بعد ينفع هذا الدليل أو لا ينفع؟ وهذه كما قلت هذا إشكال مشترك الورود لا فقط انه إذا نوقشت الأصول الموضوعة لهذا الدليل يسقط عن الاعتبار إذا ناقش احد الأصول الموضوعة لدليل القائلين بالتواتر أيضاً يسقط عن الاعتبار من قال لكم أن كل متواتر فهو مفيد اليقين هذه من أين؟ هذه قضية أولية أم قضية استدلالية الآن منطق الأرسطي ماذا يقول؟ قضية أولية لأنه من الأوليات السيد الشهيد في هذا الكتاب اثبت بالبرهان أنها ليست قضية أولية بل قضية بعدية ليست قبلية يعني أن الاستقراء يثبت لنا أن التواتر يفيد اليقين أما إشكالات ديويد هيوم على التواتر فحدث ولا حرج، هذا أوّلاً وثانياً أن هذا الدليل إذا تطالب أنت اليقين المنطقي أو اليقين الأرسطي هذا الدليل لا يعطي نتيجة يقينية منطقية أرسطية بل يعطي نتيجة اطمئنانية يعني علم عادي علم عرفي لا علم ارسطي يقيني الذي تقرأون فهذا مبني عندك هناك أن المطلوب في العقائد أن يحصل للإنسان يقين ارسطي أم يكفي يقين عادي؟ وأنا من مبانيّ ذكرت في كتاب فقه العقيدة انه يكفي العلم العادي قد واحد يقول لا لا يكفي أقول جيد جداً روح ابحث عن دليل آخر.

    الأمر الثالث وهو أن هذا الدليل حتى بكرى لا يقولون هذا الدليل ماذا يفيد بهذا الشكل أنا كنت ملتفت على هذا الدليل قدر الذي يفيده الأمر الثالث أن هذا الدليل يثبت لنا ولادة الثاني عشر واحد ويثبت لنا انه ابن الحسن العسكري اثنين ويثبت لنا انه الإمام الثاني عشر لا فقط ولادة لأنه إذا فرضنا أن الحسن العسكري عنده أولاد متعددين مثل الإمام السجاد عنده زيد وعنده الإمام الباقر نحتاج لكي نثبت أن هذا الذي تولد منه هو الإمام يثبت لنا أنه الإمام الثاني عشر ولكن بعد لا يثبت لنا انه طويل العمر إذا تريد تثبت طول عمره لابد تذهب إلى دليل، ذاك الدليل الآخر يقول من باب أن الأرض لا تخلو من حجة وأنت تقول بيني وبين الله هذا الحجة من هو؟ لابد أنا، لا مو الجماعة بس يستدل لا تخلو الأرض من حجة من قال بأنه هذا الحجة لابد أن يكون من الاثني عشر من قال هذا؟ يوجد عندك مكان آخر قائلين بأن هذا الحجة؟ هو من أين تقولون أن هذا الحجة الذي لابد لا تخلو الأرض لابد ماذا يكون؟ عندك دليل؟ لعله عندك دليل أنا لم أراه جزاك الله خير دلنا عليه والله وعون الضعيف صدقة روح دليني عليه أن هذا الحجة لابد من يكون؟ هو المهدي المنتظر من مات ولم يعرف إمام زمانه أنا أيضاً اعرف والله ادري بأن لابد الإنسان يكون له بيعة في عنق ماذا يكون في عنقه بيعة لامام ولكن من قال لابد أن هذا الإمام الثاني عشر يكون؟ لعله المرجع الأعلى في كل زمان! وعملاً هو من الآن؟ صحيح يبايع الحجة ولكن لمن يطيع؟ المرجع انتهت القضية عملاً اسمه باسم من؟ باسم الحجة ولكن المغنى لمن؟ للمرجع وإلا بيني وبين الله لا يأخذ خمس لا يوزع خمس ولكن باسمه ماذا؟ بيني وبين الله ماذا تقول للحجة غداً؟ أنت تقول ما علاقته بالحجة؟! متى كان غير المعصوم يساوي المعصوم بئساً لكم ومن لم يطع المرجع فقد خالف الله لماذا؟ لأنه هذا نائب من؟ من قال هو نائب الحجة لابد نفهم أنا لا أريد أقول ليس نائب، أقول أنت تدعي ثم لابد نعرف حدود النيابة مالته كم؟ في كل ما يقول نيابة الآن تقرأ والراد عليهم كالراد على الله إذا قال لا يوجد الله؟ أيضاً تقبل منه؟ أم حددها؟ أين حدودها؟ يعني بعبارة أخرى إطاعته مطلقة أم مقيدة؟ انتم في محله قلتم أن الإطاعة المطلقة لمن فقط؟ للمعصوم أما لغير المعصوم توجد إطاعة مطلقة أم مقيدة؟ مقيدة سؤال حدودها أين؟ بينوها للناس قولوا إلى هنا تجب طاعتكم وما زاد…

    إذن إلى هنا الذي كان من كنت أقول أنا عندي دليلي لإثبات هي كان يسألون طبعاً عندي أدلة أخرى هذيك بيها أيضاً أصول موضوعية أخرى ولكن أصول موضوعية عرفانية نظرية الإنسان الكامل هذاك بحث آخر هذاك قد واحد يقول أصلاً لا نقبل نظرية الإنسان الكامل من حقه هو ولكن أنا عندي أدلة بس هذا الدليل هو الدليل الذي استطيع أن أخاطب به الناس ذاك الدليل لا، يحتاج إلى مقدمات أكثر من هذا الذي الآن أنا شرحته لكم، يعني أصوله الموضوعية هنا خمسة هناك خمسة وخمسين وهذا الذي أقول أن كل مباني الدين نظرية وليست واضحة وضرورية وبديهية انتم ترون الآن نستند إلى مجموعة من الأصول الموضوعة فإذا أنت جنابك لا تقبل ذاك الأصل الموضوعية فإذن بديهية أم نظرية؟ اجتهادية فعلى أي أساس تكفرون الناس على أمر اجتهادي من لم يعتقد ولم يبايع الإمام الحجة مات ميتة جاهلية وحقك أنت الجاهلي نعم من ثبت له انه في هذا العصر أن الإمام الحجة هو الذي لابد أن يبايع يعني موجود ولابد أن يبايع ولم يبايعه بقلبه وعقيدته فهو مات ميتة جاهلية ولكن هذه كم مقدمة فيها؟ انه ثبت له انه الإمام الثاني عشر وثبت له انه حي وثبت انه يجب بيعته أما إذا يقول لم يثبت لي ولادته لم تثبت لي حياته فإذا مات، مات ميتة جاهلية على أي أساس أليس القرآن يقول وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً، هذا مو النص القرآني خو هذا الذي لم تثبت عنده هذه الأصول يقولون على منخريه في نار جهنم واقعاً تقبل هذا المنطق؟ هذا منطق الإسلام؟ وهو انه لم يصلني على منخريك في نار جهنم لأنك لم تؤمن.

    وبهذا اتضح للأعزة انه ما أقوله في القراءة التي أدعو إليه الآن لمدرسة أهل البيت هذه أصولها نحتاج إلى الاعتقاد بالعصمة لكي يكون الإنسان شيعياً أو لا نحتاج؟ نحتاج إلى الاعتقاد بالنص والتعيين لكي نكون من الشيعة الامامية أو لا نحتاج؟ هذا ليس معناه انه إذا شخص هذا أنا أعبر عنه هذا أدنى الإيمان لان الإيمان له مرتبة أم له مراتب هذا أدنى مراتبه، نعم تبقى مسألة واحدة إن شاء الله تعالى تعطيلنا يبدأ الأسبوع القادم إذا صار فهو انه لابد أن نبحث وهو أن شخصاً قال بالنسبة إليّ الاحدى عشر بيني وبين الله اعتقد بهم ولكني لا اعلم انه وُلد الثاني عشر أم لم يولد؟ الطرف يقول واقسم بالله العظيم لو كان حياً لكنت معتقداً به يعني اعتقاد بالثاني عشر بنحو القضية التعليقية التقديرية هذا شيعي أو ليس بشيعي؟ ليس ثواب إذا أنكر قد يثاب يوم القيامة إذا كان مطيع كذا يقول عندي دليل على العدم لا شك انه في يوم القيامة لا يدخل يعني بعبارة أخرى ناجٍ من النار وداخل في الجنة لا، أنا أريد أطبق عنوان شنو عليه يعني ملاك التشيع تقول لي ما هي الفائدة أقول باعتبار انه جملة من النصوص عندنا قالت أن أئمة أهل البيت يشفعون في القيامة لشيعتهم هذا ينطبق عليه إذا آمن بالحجة بعنوان تقديري أنه شيعي أو ماذا؟ أصلاً اثر فقهي اذكر لك بعض الفقهاء يشترطون في الذابح في منى في الذابح لابد أن يكون شيعياً إذا هذا يؤمن بالحجة بنحو القضية التقديرية هذا شيعي أو ليس شيعي؟ الآن فتواكم إذا نريد نقلدكم في هذه المسألة أقول هذه المسالة لابد أن تطرح فإذا اكتفينا بالتقديرية كما هو ظاهر زرارة انه كان لا يعلم الإمام بعد من؟ بعد الصادق فوضع القرآن الكريم على صدره وقال من يقول هذا هو الإمام فأنا معتقد به، فهو يعتقد به تقديري أم جزمي تنجيزي، قد يقول لي قائل سيدنا هذا مرتبط بذاك الزمان أما بعده لا، أقول الجواب لابد أن نبحث أنا غير مختلف أنا لا أريد اخذ نتيجة فقط أريد أعنون المسألة طرح المسألة وأكو أناس يقول أنا بالنسبة إليّ لا إشكال أن الدين أخذه ممن؟ من علي وأولاد علي الأحد عشر لا شك عندي في هذا ولكنه بالنسبة إلي لا يوجد عندي ولو بنحو الاطمئنان بولادة من؟ ولكن أقولها لو كان والله اعتقد به كما يعتقد به ماذا؟ اعتقدت بآبائه، هذه مسألة.

    مسألة أخرى لو أن مثل السمهودي هذا اعتقاده يقول لو كانوا هؤلاء المنصبين من قبل رسول الله وأنه هم المقصودون لاعتقدت بهم كما يريد رسول الله ولكن لم يثبت لي أن رسول الله قال هذا، هذا شيعي أم ليس بشيعي؟ واقعاً إذا انتم هكذا سهل تفتون القضية تنحل!! واقعاً مرةً بيني وبين الله نقول لو جاء ألف دليل عليه أنا لا أحبه كما عندنا في التاريخ انه بعض الصحابة لم يكن يحب ذكر علي، ولكن يقول أنت تقول يوجد نص وتوجد عصمة وتوجد وتوجد ولكن كن على ثقة هذه غير ثابتة عندي ولو ثبتت لكنت أكثر منك اعتقاداً فهذه القضية التقديرية لمثل هؤلاء يكفي أن يحشر في أتباع أهل البيت يوم القيامة أو لا يكفي؟

    ولكن آخر المطاف أنا واقعاً كل سنة يعرفون الأعزة انه آخر الدرس اعتذر لكل الأعزة الذين يحضرون بعض الأحيان يرتفع صوتي بعض الأحيان قد تحدث إساءة أدب فاستميحهم عذراً وهكذا بالنسبة لكل المستمعين والمتابعين لنا لا ينسونا من الدعاء كما أني لا أنساهم إن شاء الله الله يعلم لا أنساهم ليلياً من كل من يتعلم مني حرفا أنا أدعو لهم كل ليلة والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2018/05/15
    • مرات التنزيل : 393

  • جديد المرئيات

  • إدارة الموقع

    يسر مؤسسة الإمام الجواد (عليه السلام) للفكر والثقافة أن تشرف على إدارة هذا الموقع لسماحة المرجع الديني السيد كمال الحيدري(دام ظله)، حيث يعمل في هذه المؤسسة العديد من الموظفين الذين بذلوا ويبذلون قصارى جهدهم من أجل إنجاح هذا المشروع، والمواصلة الدائمة مع زواره ورواده، والإجابة على كل الأسئلة التي ترده من قبلهم ، وأخيرا ليس لنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل والثناء الجميل لكل ...

    مكتب قم المقدسة

    •  شارع سمية ـ زقاق 12 ـ رقم المبنى 359 
    •  00982537834289 - 00982537740180 
    •  من 08:00 صباحاً الى 02:00 ظهراً بتوقيت طهران   /    06:30 صباحاً الى 12:30 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة