نصوص ومقالات مختارة

  • حوار مع الملحدين (53) براهين إثبات وجود الله الأول: برهان الوجوب والإمكان (5)

  • بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    كان الكلام في البرهان الأول وهو برهان الوجوب والامكان لإثبات موجود أزلي ليس لإثبات الله، لا الله الإسلام ولا اقانيم المسيحية ولا يهوه اليهودية (اسم إله اليهود) أبداً لا اتكلم عن هذا ولا نتكلم أيضاً عن واجب الوجود الفلسفي يعني واجب الوجود الذي يقوله الفلاسفة أو يقوله ماذا؟ الخالق والصانع المتكلم إذن ماذا تريد أن تثبت في برهان الوجوب والإمكان؟

    حتى تعرفون هذا الذي قلته لكم مراراً أنه لابد أن نعرف حدّ الدليل، المساحة التي البرهان بصدد اثبات تلك المساحة، السؤال الأساسي الذي لابد أن يوجَّه للآخر، الان هذا الآخر ملحد هذا الآخر لا ادري هذا الآخر شكاك أياً يسمي نفسه أنا لست، هل يقبل أن كلّ الموجودات لأنه أصل هذا الدليل قائم على اصالة الواقعية وان هناك الإنسان موجود السماء موجودة الأرض موجودة البحر موجود الماء موجود إلى اخره اليس كذلك هذه الأمور الحسية المحسوسة هل يقبل أن كل الموجودات الان سواءً يعتقد متناهية أو غير متناهية ذاك بحث آخر هل يقبل إذا لم تكن موجودةً ثمّ وُجدت يعني مسبوقة بعدم محض يعني عدم فلسفي لا عدم فيزيائي لا الفراغ الذي كان قبل الانفجار الكبير يعني لا شيء محض، هل يقبل أن كل الموجودات إذا لم تكن ثم كانت يعني ماذا لم تكن ثم كانت يعني غير مستقلة، مشروطة، فقيرة، محتاجة لماذا؟ لقانون السببية إذا لم تكن موجودة لكي توجد ماذا تحتاج؟ إلى علة إلى سبب، إلا أن يقول بنظرية الصدفة وقد قلنا أن الصدفة صحيحة أو غير صحيحة فنحن لا نتكلم مع القائل بأنه لا صدفة لم يكن ثم كان موفق إن شاء الله، هل يعتقد أن هذه الموجودات التي لم تكن ثم كانت هل يعتقد أن جميعها هكذا أو بعضها مستقلة أيضاً؟ ماذا يعتقد؟ فإن قال لا، اعتقد أن هناك موجوداً مستقلاً والباقي غير مستقلة يعني ماذا؟ يعني يوجد موجود ليس مسبوق بعدم حتى نسأل من أوجده وإلا إذا كان كل موجود مسبوق بعدم من حقنا أن نسأل من أوجده؟!

    هنا يوجد عنده جوابان لا ثالث له، أما أن يقول أنا اعتقد انه يوجد مثل هذا الموجود ليس الأمر انه أينما من اوجد هذا يقول هذا ومن اوجد هذا يقول هذا ومن اوجد هذا يقول هذا وإنمّا أصل إلى موجود لا يحتاج إلى أن يوجده موجود آخر يعني مستقل لو غير مستقل؟ مستقل، مشروط لو غير مشروط، غير مشروط، محتاج لو غير محتاج؟ غير محتاج، فقير لو غني؟ غنيٌ عن غيره، إذا قبل هذا، اتفقنا يعني لا اقل اتفقنا انه يوجد موجود ما هو؟ ازليٌ لأنه غير مسبوق بالعدم إذا لم يكن مسبوق بالعدم يكون حادثاً لو ازلي؟ يكون ازلياً وفي بعض الأبحاث السابقة قلنا الموجود أمّا سبق العدم وجوده أما سبق العدم وجوده في اللغة العربية واضحة أمّا انّه مسبوق بعدم ثم وُجد كما أنا وانت كما كل الموجودات الذي نرى وأما ماذا غير مسبوق فان قبل وجود مثل هذا الموجود فقد ثبت ماذا؟ فقد ثبت وجود موجود ازلي نحن أيضاً نقول وجود موجود ازلي لا نختلف إذن على ماذا نختلف؟

    الجواب هنا يبدأ سؤال آخر وهو أن هذا الموجود الأزلي هل هي المادة العمياء غير الحيّة غير العالمة غير القادرة غير الحكيمة غير السميعة وهو ازليّة المادة أو أن هذا الموجود الازلي ما هو؟ موجود حي قادر سميع بصير، حكيم إلى آخره أي منهما؟ برهان الوجوب والإمكان يريد أن يثبت الجواب عن السؤال الأول لا الجواب عن السؤال الثاني، فلا تتوقع أن برهان فإذا جئنا إلى برهان اثبت برهان الوجوب والإمكان موجوداً واجباً فهو الله الذي قاله في القرآن لا عزيزي لا علاقة له هذه قفزة بلا دليل الله الذي نقوله في القرآن ما هو؟ ما هي اوصافه؟ قاهر، عالم، سميع، بصير، عليم، حي، محيط، إلى اخره وهذه من المغالطات التي عندنا في الفلسفة.

    من برهان الوجوب والإمكان يريدون أن يثبتوا الله الإسلامي لا يثبت أبداً لا يثبت ولا يثبت الله المسيحية يعني الاقانيم الثلاثة ولا يثبت الله اليهودية أبداً أبداً فقط يثبت موجوداً غير مسبوق بعدم فإذا اردت أن تنتقل إلى مرحلة أخرى، إلى مرحلة جديدة وهو أن هذا الموجود الازلي ما هو؟ حي قادر، سميع، بصير، هذا يحتاج إلى دليل آخر ليس دليل برهان الوجوب والإمكان هذا المعنى أشار إليه الفارابي.

    أنا انقل من الحكمة المتعالية الاسفار الاربعة لملا صدرا بتعليقات شيخنا الأستاذ شيخ حسن زادة آملي الجزء الثاني صفحة 200 يقول: برهاننا يثبت لنا أنّ الموجود المسبوق بالعدم الذي يصطلح عليه بالممكن يحتاج إلى سبب وهذا السبب مستغنٍ عن سبب يوجده يعني مسبوق بعدم لو غير مسبوق بعدم؟ غير مسبوق بعدم لما كانت الممكنات واجبة فيها إلى أن تنتهي لموجود لا سبب له، إذن هذا البرهان اقصى ما يثبت يثبت لنا ماذا؟ أن هذا الموجود المسبوق بعدم خلقه موجود آخر الموجود الآخر إذا كان مسبوق بعدم يخلقه ماذا؟ فيحتاج إلى خالق آخر إلى سبب وهكذا هسه قد يقول قد يتسلسل إلى لا نهاية يأتي بحثه بعد ذلك ولهذا يقول ثم بعد ذلك تصدى الفارابي لإقامة البرهان على كون الموجود الذي لا سبب له مفارقاً عن المادة لا المادة الأزلية موجود آخر غير هذه المادة إذن إثبات أن هذا الموجود مفارق للمادة حي عالم قادر سميع بصير لا يكفي فيه برهان الإمكان والوجوب.

    فلهذا لا يقول لي قائل بعد ذلك سيدنا هذا ما يثبت الهكم أنا لا ادعي أنا أريد اثبت فقط موجود هذا الموجود إذا مسبوق بعدم يحتاج إلى ماذا؟ إلى سبب، إلا أن تقر انه ليس مسبوقاً بعدم إذن أزلي من هنا نبدأ إذن الخطوة الأولى التي نتفق عليها هسه انت من حقك أن تقول افترض نتكلم في لغة الأعداد الرقم واحد من خلقه؟ افترض لم يكن موجوداً ثم كان افترض خلقه الرقم اثنين رقم اثنين لم يكن موجوداً خلقه رقم ثلاثة رقم ثلاثة لم يكن موجوداً من خلقه؟ رقم أربعة لا تستطيع أن تقول رقم أربعة من خلقه تقول واحد لماذا؟ لأنه يلزم الدور واتفقت كلمة أهل العلم علماء أن الدور ما هو؟ لان الذي يريد أن يوجد، يوجد لابد أن يكون موجود والمعدوم لا يستطيع أن يكون موجد إلا أن يقبل بالصدفة هذه الصدفة في محلها باطلة.

    يكفي انه واقعاً هذه من الكتب الجيدة انشتاين ضد الصدفة هذا عالم فيزياء يقول أساساً الصدفة لا معنى لها أن يوجد الشيء بلا سبب مو أن يوجد أي شيء أن يوجد الشيء الذي لم يكن ثم كان وإلا هذا الموجود الازلي وجد مع السبب لو بلا سبب؟ بلا سبب لا لأنه يحتاج إلى سبب ولم يخلقه سبب بل لأنه مستغنٍ عن السبب يعني بعبارة المناطقة سالبة بانتفاء الموضوع لا سالبة بانتفاء المحمول.

    من هنا فيما سبق قالوا أفضل شيء نحن نقول هذه الموجودات كلها حادثة وكل موجود خلقه الموجود الذي قبله وننتهي إلى حلقة أو لا ننتهي؟ لا ننتهي فيتسلسل الأمر لا إلى نهاية والسلام فإذن نحن نؤمن بالسببية ونؤمن أن هذه الموجودات حادثة لو قديمة ازلية؟ حادثة وكل واحد منها لها سبب ولكن لا يتناهى، بعد نحتاج إلى خالق أو لا نحتاج؟ لا نحتاج.

    من هنا لابد أن إذا اردنا أن يتم هذا البرهان أن نبطل التسلسل يا تسلسل؟ لغةً التسلسل على قسمين التسلسل اللا متناهي والتسلسل المتناهي لغةً هو التسلسل ما هو؟ في شرح نهاية الحكمة هذا هو التسلسل في المجلد السادس صفحة 349 التسلسل في اللغة هو أن تتلاحق أموراً عقب بعضها سواء كانت حلقات هذه السلسلة متناهية أو غير متناهية سواء كانت بينها علاقة العلية والمعلولية يعني السببية والمسببية أو لم تكن هذه كلها في اللغة نسميها تسلسل السلسلة لابن منظور اتصال الشيء بالشيء متصل بعضه ببعض وهكذا.

    ولهذا في سلسلة ذرعها سبعون ذراع سؤال هذه السلسلة من حلقات الحديد أو أي شيء آخر وسلاسل واغلالاً وسعيرا أو والسلاسل يسحبون هذه علة ومعلولية موجودة؟ لا، متناهية لو غير متناهية؟ هو يقول سبعون ذراعاً إذن متناهية، إذن التسلسل والسلسلة في اللغة اعم من العلية والمعلولية ومن التناهي وعدم التناهي.

    اثنين: التسلسل في الاصطلاح ما هو؟ يعني نحن الآن نريد نبحث أي تسلسل؟ هذا بحثنا الآن في ما هو؟ توجد ثلاثة أسئلة ما هو؟ كم هو؟ هل هو؟ ما هو الحيوان؟ هذا سؤال عن ماهية الحيوان، كم هو نحن فد شكل حيوان عندنا صنف لو أنواع عندنا هذا سؤال عن الكمية عن الاصناف هل هو؟ عندنا إنسان أو لا يوجد عندنا إنسان في التسلسل نحن الآن نريد نسال هذه الأسئلة الثلاثة السؤال الأول ما هو؟ بينها ترابط متناهي أو غير متناهي، بينها علية ومعلولية أو لا، كم هو؟ كم نوع نوع عندنا، أعزائي عندنا تسلسل في العلل والمعلولات هذا نوع هسه هذه العلل والمعلولات تارة تصعد باتجاه العلل فنسميه تسلسل تصاعدي يعني ألف علته باء باء علته جيم جيم علته دال دال إلى آخره هذا تسلسل تصاعدي.

    وعندك تسلسل تنازلي يعني ألف علة لباء باء يصير معلول باء علة لجيم فإذن تنازلي ننزل مثل الحوادث مرة نصعد الحوادث بلحاظ الماضي يصير تصاعدي ومرة بلحاظ المستقبل يصير تنازلي صح لو ليس صح؟ هذا نوع من التسلسل وهذا النوع من التسلسل تصاعدياً كان أو تنازلياً قد يكون متناهياً طبعاً في العلة والمعلول، العلة والمعلول التصاعدي، العلة والمعلول التنازلي، الان هذا العلة والمعلول التصاعدي على قسمين حتى ابين لك نحن يا تسلسل نريد نبطله مثلا يأتي احد يقول التسلسل واضح باطل يا عزيزي أيٍ منه باطل ثم بأي دليل باطل لا تتصور أن القضية بهذه البساطة.

    التصاعدي أين؟ في العلة والمعلول لا في غير العلة والمعلول هذه على قسمين التسلسل في العلة والمعلول ان لا يقف والتسلسل في العلة والمعلول الممتنع يعني ماذا؟ ان لا يقف يعني ماذا؟ افترضوا أن بين الاعداد علية ومعلولية يعني كل عدد لاحق مسبوق بعدد سابق والعدد السابق علة له الان أنت اصعد في رقم الاعداد تصل إلى كم؟ ما لا نهاية هذه ما لا نهاية يعني الاعداد التي عندك متناهية لو غير متناهية؟ أنت في الرياضيات ما عندك عدد غير متناهي بل عندك علامة وأنا أتكلم في الاعداد لا في العلامة اذكر لي عدداً غير متناهي؟ أي عدد وصلت إليه فهو بحسب علم الرياضيات محدود لو غير محدود؟ وصلت إلى تريليون ضيف له واحد ماذا يصير أصلاً ضيف له صفر يصير عشرة تريليون ضيف له صفر آخر مئة تريليون ضيف له صفر آخر ألف تريليون ضيف له صفر آخر عشرة آلاف اينما تصل فهو محدود أو غير محدود؟ هذا يسموه تسلسل يقفي أو لا يقفي هذا غير ممتنع هذا معقول، بحثنا مع القائل باستحالة التسلسل هذا أو ليس هذا؟ ليس بهذا، بعبارة أخرى هذا اللا تناهي تناهي بالقوة لو تناهي بالفعل؟ لا تناهي بالقوة لو لا تناهي بالفعل؟ بالقوة يعني يمكن أن يضاف إليه إلى لا متناهي ولكن هو دائماً بالفعل متناهي أو لا متناهي؟ إذن لا يغالطني الطرف الآخر يقول أساساً أنت اينما وصلت إلى أي موجود أقول من خلقه أقول هذا تسلسل متناهي لو غير متناهي؟ هذا متناهي بالفعل وإن كان غير متناهٍ بالقوة نحن بحثنا أين؟ في اللا متناهي فعلاً لا بالقوة.

    ولهذا قلت من اليوم الأول أن هذه الأبحاث بدأنا ندخل البحث الدقيق والعميق ولهذا تجدون في كتاب افتراق العقل تعالوا معنا يقول ففيزياء الكم تجعل لهذا التقسيم اللا نهائي صفحة 130 الممكن عقلاً حدوداً في العالم المادي انظروا الآن اخذوا قطعة متر واحد قابلة للتقسيم إلى قسمين أو لا؟ قابلة نصف المتر قابلة للتقسيم من الناحية العقلية هل يقف التقسيم إلى حد أو لا يقف؟ ولكن كل الموجود عندك متناهي أو غير متناهي؟ التقسيمات متناهية وان كان اينما وصلت يمكن أن تقسمه قسمين.

    وهذا هو الذي يقول يصطلحون عليه في الرياضيات السلسلة المتقاربة اللي نحن في الفلسفة نعبر عنها أن هذه السلسلة بالفعل متناهية وبالقوة غير متناهية أما النوع الثاني من أنواع اللا نهائيات يعني التسلسل اللا نهائي اللي هو يعبر عنها يقول السلسلة المتباعدة ونحن نصطلح عليها بالسلسلة اللا متناهية بالقوة لو بالفعل؟ بالفعل غير متناهي يقول والتي لا نهائية لا يمكن تحديد اطرافها أو معرفة مجموع عناصرها أبداً أما بخلاف العدد أنت اينما وصلت يمكن تحديد عناصرها أو لا يمكن؟ يمكن.

    قال: يقول هي لا نهائية لا يمكن تحديد اطرافها بخلاف الأول فانه يمكن تحديد كل ما وصلت إليه يمكن تحديده نعم يمكن أن تضيف عليه ولكن الإضافة أيضاً محدودة فالاضافة على المحدود يولد محدود المحدود اضف عليه محدوداً يولد محدوداً اينما ذهبت فهو محدود هذا التسلسل نعبر عنه لا نهائي أو لا تناهي بالقوة والثاني اللا تناهي بالفعل وهو محل الحديث نحن بحثنا الآن اللا تناهي بالفعل مثل ماذا؟ كوقت ماضي لا نهائي للكون له أول أو ليس له أول ليس مثل الاعداد أن تصل إلى مكان وتقف ماذا؟ تقول أن تضيف عليه لا نهاية للكون كسلسلة حلقات لا نهائية لا يمكنك الوصول أبداً إلى أول حلقاتها لأنه إذا وصلت إلى أول الحلقات ماذا يصير؟ يصير محدوداً ويكون متناهياً.

    لا أنا لا أصل لا يوجد له ابتداء هذا التعبير غير دقيق مو لا يمكن لا تصل لا يمكن أن نصل لأنه إذا امكن الوصول إذن محدود والمفروض انه غير محدود وهذا النوع يزعم بعض الفيزيائيين انه يمكن أن يوجد في العالم المادي إذن لا نحتاج إلى خالق.

    الذي يريد أن ينكر حاجة هذه الموجودات إلى سبب غير مخلوق ماذا يدعي؟ يدعي هذه الموجودات متسلسلة لا نهائية بالفعل مو أنا لا اعرف بدايتها لها بداية.

    الآن هذا الكون قد أنت تعتقد أن له نهاية مو لا متناهي له نهاية ولكن أنت واصل إلى نهايته أو لم تصل؟ لم تصل، عدم الوصول شيء وعدم وجود حد له شيء آخر نحن في التسلسل اللا متناهي نتكلم عن عدم وجود الحد له أو العنصر الأول له.

    ويتركون الباب مفتوحاً أمامه كأحد الاحتمالات الممكنة وهو يتسلسل لا إلى نهاية بالفعل لا بالقوة ويقولون انه ليس هناك دليل قاطع يمنع ذلك، لكن في الحقيقة هسه هذا كلامه هذا المعنى إذا تريد أن نتكلم عنه في الفلسفة بالإمكان أن ترجعوا إلى نهاية الحكمة في صفحة 100 يعني المرحلة الثامنة الفصل الخامس تقدم أن التسلسل إنما يستحيل ويكون ممتنع عقلاً إذا كانت أجزاء السلسلة موجودة بالفعل مو أن تكون أجزاء السلسلة بالقوة.

    فلو كان بعض الأجزاء موجوداً بالقوة كبعض مراتب العدد وإن كان أن يستمر لا إلى حد فليس بمستحيل في النتيجة أي مرتبة من مراتب العدد فرضته فهو ماذا؟ محدود إذا القائل بالتسلسل يقول لا نحتاج إلى سبب نقول مشتبه لأنه أول السلسلة مسبوقة بالعدم لو ليست مسبوقة بالعدم؟ فتحتاج إلى سبب فإذا قلت الذي خلقه أيضاً محتاج إلى سبب لابد أن تقف عند حد لا يحتاج إلى سبب أو تستمر لا إلى نهاية إذا ثبت انه أو إذا لم يثبت بدليل عقلي أو علمي انه يمكن أن يتسلسل لا إلى نهاية عند ذلك قد يقول قائل بعد نحتاج إلى خالق أو لا نحتاج؟ لا نحتاج.

    ولهذا نحن قرأنا للأعزة هذا المعنى قال ولعل بالأمس في البحث السابق قرأنا ولعل السبب الحقيقي وراء تسليط الضوء على فرضية الاكوان المتعددة هو ماذا؟ المتعددة اللا نهائية مو المتعددة وإلا إذا متعددة عشرة اكوان خو نصل إلى الكون الأول مسبوق بالعدم يحتاج إلى سبب خو ننتقل إلى الكون الحادي عشر الكون الثاني عشر لابد أن يقول أن هذه الاكوان غير متناهية، وهذا ما ذهب إليه البعض وهذا ما قالوه حتى يتخلصوا من الحاجة إلى السبب.

    هذا الذي بشكل واضح يريد أن يصل إليه استيفن هوكينك التصميم العظيم هو يقول يستمر إلى لا نهاية انتهت القضية بعد نحتاج أو لا نحتاج؟ لا نحتاج.

    السؤال الذي يطرح هنا: هذه الدعوى التي تدعونها وهي انه يمكن أنت تعطيني فرضية تقول هذا العالم مستمر لا إلى نهاية هذه الفرضية حتى تقولون نستغني عن الخالق هذه يمكن اثباتها علمياً أو لا يمكن؟ فان اثبتموها علمياً فإذن عندكم دليل علمي على أن العالم لا إلى نهاية إذن لا يحتاج إلى سبب، هل يمكن إقامة دليل علمي ما معنى الدليل العلمي؟ يعني تجريبي الدليل العلمي يعني العلوم الطبيعية هل يمكن أو لا يمكن؟

    الجواب: لا يمكن علمياً إقامة الدليل على هذه البراهين بل يستحيل إقامة دليل علمي على فرضية الاكوان اللا متناهية بالفعل، لماذا لا يمكن؟ لان العالم التجريبي الفيزيائي صاحب التجربة يستطيع أن يصل إلى اللا متناهي أو لا يستطيع؟ فأينما يصل، يصل إلى ماذا؟ إلى المتناهي إذن يستطيع أن يجرب اللا متناهي أو لا يستطيع؟ لا يستطيع، والتجربة يعني التجربة يعني العلوم الرياضية علوم فيزيائية علوم كيميائية أيا شاء لابد أن يكون الشيء تحت حصاره وتحت حدوده وتحت مقدوره حتى يجرب عليه إذن لا فقط لا دليل عندكم على اللا تناهي لا دليل علمي بل الدليل العلمي يقول انه يستحيل أن يكون الكون علمياً لا متناهياً.

    من هنا لا حل لنا إلا أن نرجع إلى الدليل الفلسفي العقلي نسال العقل نقول له يمكن أو لا يمكن؟ قلنا في البحث السابق تداخل البحث العلمي مع البحث العقلي والفلسفي هنا بعد نسأل العقل يمكن أو لا يمكن؟ ولهذا في هذا البحث قيم جداً يقول من يقول؟ ولذلك يرفض فيزيائي كبير في صفحة 134 اختراق عقل المفيد انه ينقل العبارات الانكليزية والمصدر حتى الأعزة بامكانهم أن يرجعوا ولذلك يرفض فيزيائي كبير مثل جورج أليس فكرة وجود اللا نهاية في العالم الفيزيائي فيقول في مقالة نشرها في مجلة فلان حينما انتقد فرضية الأكوان المتعددة اللا نهائية حتى يستغنون عن الخالق ولكن لا نهائية بالقوة لا نهائية بالفعل.

    يقول هذا العالم يقول مرة أخرى لا توجد وسيلة لاختبار ذلك لان اللا نهائية ستظل دائماً بعيدة المنال بل مستحيلة أن تنالها لان كل ما تناله فهو محدود مثل العدد كل ما توصل إليه فهو محدود نعم يمكن أن تضيف عليه ولكن هذا الذي عندك ما هو رياضياً؟ ولهذا قيل هذا اللا تناهي في الاعداد فكرة لا واقع، مرة أن الأعداد واقع لا تناهي الاعداد لا تناهي الاعداد واقع خارجي أو فكرة؟ فكرة ليس لها مصداق خارجي.

    ولهذا قيل اللا نهائية لا يمكن العثور عليها في العالم الحقيقي هسه لا اقل في الأعداد فهي لا توجد في الطبيعة ولا توفر كذلك قواعد شرعية الدور الذي بقي للنهائية لكي تلعبه فقط كونها فكرة لا أنها واقع خارجي.

    يقول جورج التفت لا يمكن أي نظرية تحدثنا عن سلسلة لا نهائية في الماضي كون أزلي أو سلسلة لا نهائية من الأكوان فرضية الأكوان المتعددة اللي الآن عموم الذين ينكرون وجود الخالق الكون يقول لا هذا الكون الذي نجده بسعته جاءنا من كون الخالق له من؟ تقول له هذا الكون تقول لا نعرفه تقول وذاك من خلقه يقول كون ثالث كون الرابع من خلقه الكون الرابع هذه فرضية معقول لكنه هذه تجريبياً قابلة للإثبات أو غير قابلة؟ مستحيل قابلة للإثبات ولهذا تقول ستكون نظرية غير علمية لأنها لا تلبي شرط التحقق التجريبي فهي غير قابلة للاختبار وإذا لم تكن قابلة للاختبار بعد علمي لو غير علمي؟ لا فرضية إلا أن تقول برهاني العقلي إذا وصلنا إلى العقل نقول له تعال نبدأ بحثاً فلسفياً عقلياً ونحن بخدمتكم نحن نوصل بخدمتك هنا بتعبيرنا العراقي.

    لأنها تحدثنا الاختبار ماذا يحدثنا؟ لأنها تحدثنا عن شيء اللا نهائية لا يمكن رصده وهو اللا نهاية العلوم التجريبية تستطيع أن ترصد اللا نهاية وبالتالي فلن يمكن أبداً اختباره وبالتالي ستظل نظرية علمية لو غير علمية؟ غير علمية وهذا الكلام كرره في أبحاث وكتب كثيرة كلها منشورة في مجلات علمية محكمة علمية بالمعنى الصحيح وعلى هذا الاساس نحن هكذا ندعي لا فقط لا يوجد عندكم دليل علمي على لا تناهي فرضية الأكوان بل يستحيل أن يكون هناك دليل علمي على فرضية الأكوان اللا متناهية.

    ولهذا قال لان القول بامكانية ازلية الكون أو ازلية الأكوان المتعددة هو الذي ليس عليه دليل علمي بل مو فقط لا يوجد غداً يقيمون ماذا؟ قد يقول الآن لا يوجد دليل علمي غداً ماذا يصير عندنا؟ نقول لا مستحيل أن يكون هناك دليل علمي لماذا؟ لأنه إذا جاء العلم جاء التحديد بل هو الذي يستحيل أن يكون عليه دليل علمي لان أي نظرية تتحدث عن وجود سلسلة لا نهائية في الواقع الفيزيائي ستبقى دائماً نظرية غير قابلة للاختبار ولذا ستكون نظرية غير علمية.

    إذن واحد إذا قال لك انه نحن نؤمن العلم يقول بنظرية الأكوان المتعددة اللا متناهية فنستغني عن من؟ عن الخالق اعرف واقعاً انه يعرف المباني العلمية أو لا يعرف؟ فلهذا بعد يستحق الخطاب أو لا يستحق الخطاب وبتعبير بهمنيار عندما يتكلم يقول انك ومن يستحق الخطاب من يكتب في مقدمات ابحاثه يقول تره هذا الحديث لك اللي أنت ماذا؟ طبعاً ينقل عن ابن سينا يعني بهمينار يقرر مطالب استاذه ابن سينا فابن سينا ماذا يقول له؟ انك ومن يستحق الخطاب من؟ اللي يعرف المباني حتى يكون هناك جسور مشتركة حتى تتحدث وإلا إذا قال لا محذور أقول له موفقين إن شاء الله واقعاً ماذا أقول لك؟

    هسه تعالوا إلى هذا الكون هنا أنا قبل أن ادخل الأدلة لإثبات استحالة التسلسل اللا متناهي في العالم المادي يعني أزلي أريد انفي ازلية المادة يعني لا نصل إلى موجود موجود في المادة ولكن لا سبب له هذا لا نصل لماذا؟ لأنه انتم تقولون عدم التناهي إذن نصل أو لا نصل؟ هذا نريد نرى معقول أو غير معقول؟ أول أنا اضرب لكم مثال ولطيف جداً هذا مأخوذ من ادلتنا ولكن الأبحاث الفلسفية اخليه إلى غد لو فرضنا توجد غرف هذه معروفة هذه القضية معروفة بنظرية فندق هلبريت عالم رياضي الماني يقول لو فرضتم انه يوجد فندق لا متناهي من حيث عدد الغرف ممكن هذا الفرض أو غير ممكن؟ ممكن انتم تقولون اللا متناهي في عالمنا متحقق أو غير متحقق؟ القائل باللا متناهي بلي إذن يمكن أن تفرض فندقاً متناهي الغرف وفندق مو غير متناهي الغرف بالقوة غير متناهي الغرف بالفعل الآن موجود وكلها مملوءة يعني كل غرفة فيها فد شخص جالس فيها ثم تزوج زيد وعمر فأولد لنا خالداً فجاء قال أريد غرفة فله مكان أو ليس له مكان؟ الجواب له مكان لأنه إذا قلت لا يوجد له مكان فتصير متناهية إذن لابد له مكان يعني صاحب الغرفة الأولى نحوله للغرفة الثانية واللي بالغرفة الثانية نحوله إلى الثالثة وهكذا ينتهي أو لا ينتهي؟ حتى الآخر يطلع من الغرفة لا لأنه لا متناهي.

    مو يجينا واحد ثم نكرر هذا الموجود هي يجيء ندخله بشكل لا متناهي وكلها ممتلئة، لا متناهي كررنا هي نحرك السلسلة بشكل لا متناهي مو بشكل متناهي بشكل لا متناهي فكل المتناهي الذي تكرر لا متناهي بعد يمكن إضافة واحد أو لا يمكن؟ إذا كررته بشكل متناهي تستطيع أن تدفعه أما إذا كررت الاضافات بشكل غير متناهي وملئته بشكل غير متناهي بعد يبقى مكان أو لا يبقى مكان؟ لا يمكن أن يبقى مكان لماذا؟ لأنه ما اضفته لم يكن متناهياً كان غير متناهي فيلزم أن يكون اللا متناهي محدوداً لأنه بعد لا يوجد فيه إضافة، يعني يلزم التناقض يعني هم لا متناهي وهم متناهي هذه معروفة بفندق هلبريت.

    يقول عالم الرياضيات الألماني الشهير ديويد هلبريت تبين استحالة وجود تلك اللا نهائية في واقع الفيزيائي وفندق هلبريت هذا عبارة عن تجربة عقلية ألّفها هلبريت ليبين استحالة وجود شيء لا نهائي في العالم المادي فهذا الفندق به عدد لا نهائي من الغرف يسكنها عدد لا نهائي من النزلاء فليس به أي مكان شاغر ولكن عندما يدخل احد الاشخاص جدد افترض ولد اليوم لأنه نحن قلنا نتكلم هذا الموجود خو الآن ولد عندنا شخص آخر ليطلب غرفة فليس هناك داعٍ لرفض طلبه لأنه إذا قلت ممتلئة يلزم أن يكون اللا محدود محدوداً وقد فرضت لا محدود فليس هناك داعٍ لرفض طلبه ولكنه يمكن بكل سهولة أن نوفر له غرفة داخل الفندق اللا نهائي وذلك بأن نطلب من النزيل الذي يسكن الغرفة رقم واحد أن يتركها ويذهب إلى الغرفة رقم اثنين ونطلب من النزيل الذي يسكن غرفة رقم اثنين أن يتركها ويذهب إلى الغرفة رقم ثلاثة وهكذا نرحل كل النزلاء هذا الآخر راح يطلع آخر ما يكون نقول لا متناهي لأنه بس تقول الآخر ماذا نفعل؟ إذن اللي فرضته لا متناهي تبين ماذا؟ متناهي ونحن نفترض ماذا؟ يلزم خلف الفرض.

    يقول وهكذا نرحّل كل النزلاء اللا نهائيين إلى الغرف المجاورة اللا نهائية هي الأخرى ولن يتبقى نزيل بلا غرفة لان عدد غرف الفندق لا نهائي وهذه العملية جيد الآن جبنا واحد ممكن اثنين ممكن عشرة ممكن ألف ممكن مليون ممكن مليار ممكن يعني أي عدد نهائي جبت تستطيع أن ترحل فإذا جبت بعدد غير متناهي وهذه العملية يمكن أن نكررها عدداً لا نهائياً من المرات أيضاً فيكون هذا الفندق دائماً فيه غرفة شاغرة أو لا توجد؟ فإذا وجد واحد بعد يلزم أن يكون ماذا؟ لا غرفة له، رياضياً بعد هذا، ولهذا قلنا يستحيل ماذا؟ مو انتم ما عندكم دليل نحن نقيم دليلاً عقلياً على استحالة اللا تناهي يقولون ليس به غرفةً شاغرة ويكون دائماً متسعاً لعدد لا نهائي من جهة تقولون لا نهائي فيمكن أن نضيف ومن جهة تقولون بعد لا يمكن أن نضيف من الضيوف وهذا تناقض مستحيل الوقوع انظروا رجعنا إلى اللي قلنا لابد تقبل استحالة اجتماع النقيضين إذا تقول ما اقبل أقول بعد ما عندي حديث معك.

    وهذا تناقض مستحيل الوقوع يظهر استحالة وجود شيء لا نهائي في العالم المادي هذا القيد احفظوه لأنه غداً استطعنا أن نثبت أن الواجب تعالى لا متناهي تقول لي إذن كيف انتم انكرتم اللا تناهي يقول لا، انكرنا اللا تناهي في العالم المادي وحجة هلبريت صحيحة وفعالة لان اللا نهاية ليست رقماً لأنه انتم تتصورون اللا نهاية رقم بل هي فكرة فرمز اللا نهاية هذا وهذا يكشف لك عن انه واقع أو ليس واقع؟ وإلا لو ؟؟؟؟ فرمز اللا نهاية في الرياضيات هذا لا يعني قيمة محددة وإلا لو صار قيمة محددة ماذا يصير؟ يصير متناهي وإنما يعني فكرة فالرياضيات لا يمكنها الاحاطة وبلوغ اللا نهاية لان اللا نهاية تعني اللا حدود والرياضيات موضوعها ما هو؟ والرياضيات موضوعها المحدود. ولذلك فليس هناك رقم بعد اللا نهاية.

    سؤال طبعاً هو صريحاً هنا يقول في صفحة 136 يقول وهذه الحجة يستخدمها ويليام لان ريج احد الفلاسفة اللاهوتيين المعاصرين كحجة على إثبات حدوث الكون وذلك ضمن ما يسميه بالحجة الكلامية الكونية والتي يذكر دائماً انه تعلمها من المسلمين هو يقول ويذكر المصدر وقد كتب عنها كتاب في 1979 وهذا فيديو يتحدث فيها عنها وعن اللا نهاية هم يخلي الفيديو هم يخلي الكتاب هو يقول هذه أنا استفدتها من المسلمين حتى اقرب المطلب إلى ذهنك لو قال شخص لاخر وقف عند باب هذه الصالة قال لا يحق لأحد أن يدخل الغرفة إلا بشرط أن يدخل احد قبله خو يجي زيد يريد يدخل لابد ماذا؟ يقول دوروا لي ثاني يدخل هذا عمر المسكين الثاني يريد يدخل يقول ماذا؟ يجي الثالث يدخل أو لا يدخل؟ فإذا فرضت لا متناهي يدخل احد لو لم يدخل؟ فإذا جئت شفت بالغرفة شخص موجود إذن هذا كان مشروط دخوله بدخول غيره أو غير مشروط؟ إذن يتبين اكو هناك مشروط وغير مشروط عندنا وجود مستقل وغير مستقل وإلا إذا كان كل الموجودات غير مستقلة وغير متناهية تدخل الوجود أو لا تدخل الوجود؟ لا تدخل هذا المثال العرفي.

    طبعاً أنت تستطيع على هذا الاساس تقيم عشرات ضابط هذه أمثلة موجودة كثيرة ضابط مولانا يقول اسمع لجنوده لا يحق لأحد أن يرمي طلقة إلا يأخذ إذن ممن فوقه نجي إلى فوقه يقول والله هم قالوا لنا لا يرمي إلا من فوقه فإذا استمرت السلسلة إلى لا نهاية يوجد واحد يستطيع أن يطلق طلقة أو لا يستطيع؟ متى يستطيع أن يطلق؟ إذا وجدنا شخصاً هو يأخذ القرار أن يطلق أو لا يطلق مو اطلاقه للرصاصة مشروط بما فوقه.

    إذن نظام السببية يقول لنا لا يمكن أن تستمر الأسباب نظام العلة والمعلول إلى لا نهاية وإلا لو استمر لوجد شيء أو لا يوجد؟ لا يوجد وحيث إننا نجد موجود أنت موجود أو غير موجود؟ هذا موجود أو غير موجود؟ السماء موجودة أو غير موجودة؟ إذن تبين يوجد موجود مسبوق بسبب أو غير مسبوق؟ وهذا هو الازلي إذن لا يمكن أن تقول هذا القيد احفظوه لي اياه دائماً وازلا لا يمكن أن تقول أن كل هذه السلسلة اللا متناهية من الموجودات حادثة لماذا؟ لأنه لو كانت كذلك لوجدت أو لا توجد؟ لا توجد، إذا وجدت شيئاً موجوداً؟ إذن يوجد موجود حادث أو ليس بحادث؟ ليس بحادث.

    فإذن تسلسل الحوادث مو تسلسل الموجودات هذا الذي اوقع استيفن هوكينك قال انتم تصلون إلى الإله إذن من خلق الإله؟ الجواب نحن لم نقول كل موجود يحتاج إلى سبب قلنا كل موجود حادث يحتاج إلى سبب ولابد أن تنتهي هذه الأسباب إلى موجود ليس بحادث خلص، وإلا لو استمر لا إلى نهاية يدخل احد للوجود أو لا يدخل؟ لأنه كلها فننتهي إلى هذه النتيجة ثلاثة فروض كان عندنا أما أن كل الموجودات اللا متناهية كلها غير مستقلة أو كلها مستقلة أو بعضها مستقل وبعضها غير مستقل الفرض الأول كلها مستقلة باطل بالوجدان لأنه أنا لم اكن موجوداً ثم وجدت إذن قولها كلها مستقلة باطل.

    الفرض الثاني كلها غير مستقلة لا يدخل في الوجود شيء ينحصر الفرض أين؟ بعضها مستقل وبعضها ليس بمستقل ثبت المطلوب هسه هذا الموجود المستقل ما هي خصوصياته؟ قلنا هذا ليس محل بحثنا هذا بحث في صفاته نحن الآن نتكلم كما يقولون في كان التام لا في كان الناقصة نتكلم في أصل وجوده لا في صفات وجوده وهذا هو الخلط الكبير في كلمات المنكرين يشكل على فعله يقول فعله عبثي به شرور إذن الله ليس موجود عزيزي هذا انكار لحكمته مو انكار لوجوده نجد الله يعاقب إذن ليس برحيم هذا جلاد خو بلي فد موجود جلاد بس مو من حقك أن تنكر ماذا؟ أنت من حقك أن تنكر صفته تنكر علمه تنكر قدرته تنكر إلى آخره.

    ولهذا تجد بعض الملتفتين قالوا نحن عندما ننكر وجود الله نريد هذا الله اللي تقوله الأديان لأنه الله اللي يقوله الأديان هم عالم هم سميع هم بصير فنجد أفعاله لا تنسجم هذا ننكره لا الأصل، الأصل لا يمكن انكاره غير قابل للانكار.

    اجمالا الأعزة بإمكانهم أن يرجعوا إلى المجلد السادس لبيان بحوث تفصيلية براهين على استحالة التسلسل ثمان براهين عقلية نحن ذاكرين المجلد السادس من صفحة 400 إلى صفحة 422 ثمان براهين هسه إذا صار وقت بكرى نشير إلى بعضها اجمالا وإلا الأعزة اللي يريدون يطالعون أنا أتصور الفكرة الآن بنحو من الأنحاء اتضحت تتمة الكلام إلى غد والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2019/03/13
    • مرات التنزيل : 992

  • جديد المرئيات