نصوص ومقالات مختارة

  • منطق فهم النهضة الحسينية (4)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    كان الكلام في النهضة الحسينية وقلنا أن هذه النهضة تحتاج إلى دراسات متعددة في مختلف أبعادها ودراسات دقيقة وعميقة تقوم على أسس علمية في فلسفة التاريخ وفي منطق التاريخ.

    لا يمكن فهم هذه الحادثة العظيمة وهذه النهضة المباركة من خلال هذا المقتل أو ذاك المقتل كما الآن هو المتعارف، المتعارف الآن عندما نريد أن نقف على هذه القضية أو هذه النهضة نذهب إلى المقاتل ونقرأ المقتل وعلى أساسه نقول هذا تم وقع أو لم يقع وانه كذا وانه كذا.

    نعم المقاتل لها دور ولكن هذه دورها لا يتجاوز الخمسة بالمئة العشرة بالمئة، وفي المقابل في الطرف الآخر الذي يحاول أن يشكك في كثير من المتبنيات الموجودة في مدرسة أهل البيت بدأوا يناقشون هذه القضايا نقاشاً اكاديمياً وعلمياً توجد الآن بيدي دراسة بودي أن الأعزة يراجعونها بدقة إن كان يسعهم الوقت وهذه الدراسة تريد أن تشير إلى موقف أو مواقف المعارضة في عهد يزيد فيجعل الإمام الحسين من ماذا؟ من المعارضة، لأنه في اعتقادهم أنّه تمت الخلافة ليزيد بأي طريق كان لا تقول لي بأنها كانت خلافة غير شرعية، الجواب هو يعتقد أنها شرعية فيجعل قيام الإمام الحسين وعمل الإمام الحسين داخل في المعارضة ولذا دراسة مفصلة أعزائي تقع الدراسة في 800 صفحة وهي من الدراسات الحديثة التي طباعتها الطبعة الثانية 1430 ما هي؟

    مواقف من كنوز الرسائل العلمية رسائل أكاديمية مواقف المعارضة في عهد يزيد بن معاوية من 60 إلى 64، البيعة يبحث مسألة البيعة وأنها بيعة شرعية ليزيد ثم معارضة الحسين بن علي عليه أفضل الصلاة والسلام ثم معركة كربلاء ثم معركة الحرة المدينة ثم معارضة عبد الله بن الزبير ثم حريق الكعبة.

    تعالوا معنا فقط إلى الفهرس أنا لا أريد أطيل على الأعزة أعزائي الفهرس الآن لا علاقة لي بالأسباب التي أدت بمعاوية لأخذ البيعة ليزيد معارضة الحسين بن علي عليه السلام يبدأ من صفحة 189 إلى صفحة إلى 435 مئتين وخمسين صفحة عنده بحث تأريخي لبيان بأنه هذه كانت معارضة وأنها كانت شرعية أو غير شرعية وأنها صحيحة أو غير صحيحة، وهذه هي التي الآن تدرس في الجامعات والحوزات وفي المؤسسات السنية فعندما يستمع إليك وأنت تستند إلى كتب مرتبطة بالقرن السابع والثامن والعاشر والثاني عشر لها قيمة بالنسبة إليه أو لا قيمة لها علمياً؟

    لا قيمة علمياً لأنه يقول أين هذا في التاريخ أنت تريد أن تستدل استدل بتاريخ ماذا؟ تاريخ الطبري لأنه أقدم تاريخ عند المسلمين جميعاً سنة وشيعة يكون في علمكم تاريخ الطبري أنت تريد تستدل استدل بهذا تستدل بالنصوص الروائية المعتبرة التي دونت وصنفت في القرن الأول والثاني والثالث، لا انك تستدل بمقتل ابن طاووس في القرن السابع إذ ما هي قيمته العلمية؟

    تعالوا معنا إلى هذا البحث موقف يزيد من مقتل الحسين من المسؤول عن قتل الحسين؟

    في صفحة 357 موقف يزيد من قتل الحسين ومن أبناء الحسين وذريته إلى أن يأتي يقول وتذكر المصادر كلها الطبري الطبري الطبري العقد الفريد لأبي الفرج الأصفهاني وأرسل يزيد إلى كل امرأة من الهاشميات يسأل عن كل ما أُخذ لهن وكل امرأة تدعي شيئاً بلغ ما بلغ إلا اضعفه لهن في العطية وكان يزيد لا يتغذى ولا يتعشى إلا دعي علي بن الحسين وجلس معه ولا نعرف كم مكث أبناء الحسين عند يزيد في دمشق يعني كانوا في قصور أمير المؤمنين يزيد بن معاوية.

    إلا أن ابن سعد يذكر أن يزيد بعث إلى المدينة وبالطبع فان المسافة لعل يزيد وبعد أن وصل الموالي أمر يزيد أبناء الحسين أن يتجهزوا وأعطاهم كل ما طلبوا حتى وقبل أن يغادروا قال يزيد لعلي بن الحسين إن أحببت أن تقيم عندنا فنصل رحمك ونعرف لك حقك لفعلت تجلس هنا معزز مكرم كما تشاء، هذه الأمور تقرأها في الطبري والذهبي وغيرها وتأتيني في خربة الشام جيد جداً هذا بحث وذاك بحث تعال ابحث.

    طبعاً هذا نموذج هذا كل تاريخ المسلمين لابد أن يبحث بحثاً بهذه الطريقة أنت تقدم تاريخاً ما أريد أقول لا مستند له ولكنه كثير من مستنداته لا اقل ضعيفة مستندة إلى الكتب في القرن العاشر والثاني عشر والرابع عشر والتاسع والثامن هو يستند إلى.. تقول مصادره غير معتبرة جيد أعطني مصادر معتبرة من عندك هذه كلها تحتاج إلى دراسات أكاديمية في حوزاتنا العلمية أوّلاً وفي جامعاتنا ثانياً.

    ولهذا لكن علي بن الحسين اختار الرجوع إلى المدينة وعند مغادرتهم دمشق كرر يزيد الاعتذار من علي بن الحسين وقال لعن الله ابن مرجانة أما والله لو أني ما سألني خصلة أبداً إلا أعطيته ولدفعت الحذف عنه بكل ما استطعت ولو بهلاك بعض ولدي أنا لو اعلم بأنه هذا يريد يفعل بالحسين هكذا أنا كنت ادفع أولادي حتى يدافعون عن الحسين ولكن الله قضى ما رأيت كاتبني بكل حاجة تكون لك وأمر يزيد بأن يرافق ذرية الحسين ووفد من موالي بنو سفيان وكان عددهم وأمر المصاحبين لهم أن ينزلوا بهم حيث شاءوا ومتى شاءوا وبعث معهم أيضاً فلان وخرج آل الحسين من دمشق محفوفين بأسباب الاحترام والتقدير حتى وصلوا إلى المدينة.

    وقال ابن كثير في يزيد واكرم آل البيت وأكرم آل بيت الحسين ورد عليهم جميع ما فقد لهم وأضعافه وردهم إلى المدينة في محامل وأبه عظيمة وقد ناح أهله في منزله على الحسين من المسؤول عن قتل الحسين ويثبت أنّه؟ لا علاقة له بقتل الحسين وكونوا على ثقة هذه تطرح الآن في بعض المواقع الشيعية اقرأوا أنّه ما الدليل على أنّ يزيد كان مسؤولاً عن قتل الحسين؟

    بل بعض هؤلاء الكتّاب جاءوا إلي قالوا أنت منفتح نريد أن نطرح عندك نحن من المعتقدين أن يزيد لم يكن مسؤولاً عن قتل الحسين من الكتّاب الشيعة فأنت سيدنا إذا غير مكان يتهموننا بالنصب وكذا وكذا فأنت نريد نجلس معك نشوف بأنه يوجد دليل على أنّه يزيد كان مسؤولاً؟

    هذه أبحاث الآن أنت تستطيع من خلال الفتوى تقع أمامها ولكن غداً لا تستطيع أن تقف خصوصاً شبابنا بدأوا ينفتحون على كل المواقع على أي الأحوال هذا الكتاب لأنه تعلمون بأنه هذه الفترة ثلاث سنوات في عهد يزيد الطامات التي وقعت في المدينة لا يصدقها الإنسان وهذه من أهم كتبهم أنّه سنين أن أولياء الأمور عندما كانوا يزوجون بناتهم لا يضمنون بكارتهن، في المدينة أما هدم الكعبة فأنتم اعرف وهذه كلها في عهد من؟ هذا بصدد توجيه هذا الرد، الدكتور محمد عبد الهادي الشيباني دار طيبة.

    ولكنه كما تعلمون أفضل خلاصة للمواقف الإسلامية غير الشيعة طبعاً للمواقف الإسلامية إزاء يزيد أشار إليه العلامة الالوسي في تفسيره الحق والإنصاف في خمس ست صفحات هذا الرجل لخص كل هذه المواقف العلامة الالوسي في روح المعاني في مؤسسة الرسالة مجلد 25 في ذيل الآية 23 من سورة محمد صلى الله عليه وآله هناك في صفحة 197 يقول واستدل بها أيضاً على جواز لعن يزيد عليه من الله ما يستحق أعزائي هذه المسألة من أهم المسائل أو من المسائل المهمة المطروحة في الفقه السني العام عندهم وهو أنّه هل يجوز لعن المعين أو لا يجوز؟

    أنت من حقك أن تلعن أصحاب الأوصاف أولئك عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين تلعن الظالمين تلعن الكافرين تلعن الفاسقين ما فيه مانع أما من حقك أن تعيّن المصداق أو ليس من حقك؟ وهو مبني على جواز لعن العاصي المعين من جماعة الذين لعنوا بالوصف القرآني ذكر الملعونين وأوصاف الملعونين ولكن أنت من حقك أن تعين المصداق أو لا؟ وفي ذلك خلاف في المسألة فالجمهور على أنّه لا يجوز لعن المعين، هذا بحث فقهي يجوز أو لا يجوز، أنت تستدل بكتاب المطاحن وهذا ليس علمي، لابد أنّ تقيم لي دليل أنّه القرآن اثبت أو النصوص المطمئنة الصدور أثبتت جواز لعن المعين.

    فالجمهور على أنّه لا يجوز لعن المعين فاسقاً كان أو ذميا حياً كان أو ميتا، ولم يعلم موته على الكفر نعم إذا علم أنّه مات كافر لاحتمال أن يختم له أو ختم له بالإسلام بخلاف من علم أنّه موته على الكفر كأبي جهل.

    هذه دراسة في هذا المجال نصوص اللعن في القرآن هذه دراسة مفصلة في 530 صفحة وآخر المطاف في صفحة نصوص اللعن عمر شاكر الكبيسي نصوص اللعن في القرآن واثرها بالأحكام الشرعية مؤسسة الريان في الخاتمة في صفحة 516 رقم سادساً يقول لا يجوز لعن العصاة من المسلمين على التعيين وهم يحاولون بكل ما أوتوا أن يثبتوا أن يزيد كان مسلماً عاصياً أقصاه هذا، إذن يجوز لعنه أو لا يجوز؟ لا يجوز!! وكذلك الكافر لاحتمال إلى آخره الآن ليس بحثي هذا.     

    هذا الرجل العلامة الالوسي بعد أن يشير إلى الأقوال في المسألة في صفحة 697 يقول وعلى هذا القول يعني من يجوز اللعن للمعين لا توقف في لعن يزيد لكثرة أوصافه الخبيثة وارتكابه الكبائر في جميع أيام تكليفه إلى أن يقول وقد جزم بكفره إذن جملة من أعلام المسلمين يعتقدون أنّه مسلم عاصي أم كافر؟ وقد جزم بكفره وصرح بلعنه جماعة من العلماء منهم ومنهم ومنهم.

    خلاصةً في صفحة 200يقول ويعلم من جميع ما ذكره اختلاف الناس في أمره فمنهم من يقول هو مسلم عاصٍ بما صدر منه مع العترة الطاهرة لكن لا يجوز لعنه ومنهم من يقول هو كذلك ويجوز لعنه مع الكراهة أو بدون الكراهة ومنهم من يقول هو كافر ملعون ومنهم من يقول أنّه لم يعصي بذلك أصلاً كان تكليفه أن يقتل الحسين!! تكليفه كان لكنه اجتهد فأخطأ بتعبير ابن العربي تأولوا حديث جد الحسين وهو أنّه فاقتلوا من أراد كذا يفعل فتنة في الجماعة ماذا تفعلون له؟ تعطوه عسل أم تقتلوه؟ تقتلوه.

    يقول ولا يجوز قائل هذا أن ينظم في سلسلة يقول وقائل هذا الذي يقول بأنه لا يجوز أنّه لم يعصي وقائل هذا أن ينبغي أن ينظم في سلسلة انصار يزيد هذا رأي العلامة الالوسي.

    وأنا أقول الذي يغلب على ظني أن الخبيث لم يكن مصدقاً برسالة النبي هذا أصلاً لم يثبت كان مسلم وان مجموع ما فعل مع حرم أهل الله وحرم نبيه وعترته الطيبين في الحياة وبعد الممات وما صدره منه من المخازي ليس بأضعف دلالة على تصديقه من إلقاء ورقة من المصحف الشريف في قدر أو يأخذ جزء من القرآن ويضعه في قذارة ألستم تحكمون بكفره يقول أعمالكم اشد من هذا.

    ولا أظن أن أمره كان خافياً على أجلة المسلمين ولكن كانوا مغلوبين … إلى أن يقول ومن كان يخشى القال والقيل من التصريح بلعن ذلك الضليل فليقل معي لعن الله من رضي بقتل الحسين ومن آذى عترة النبي بغير حق ومن غصبهم حقهم فإنه يكون لاعناً له لدخوله تحت العموم دخولاً أولياً في نفس الأمر من أوضح مصاديقه لا يجيب الاسم ولكنه فقد يقول اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد، هذا لا اشكال فيه باتفاق المسلمين ولا يخالف احد في جواز اللعن بهذه الألفاظ ونحوها سوى ابن العربي المار ذكره فإنهم على ظاهر ما نقل عنهم لا يجوزن لعن من رضي بقتل الحسين وذلك لعمري هو الظلال البعيد الذي هو كاد يزيد على ظلال يزيد.

    رحمة الله على العلامة الالوسي في هذه المقالة القيمة الذي هو من أعلام السنة على أي الأحوال ولهذا يقول أنا اقبل على جواز لعن مثله على التعيين والظاهر انه لم يتب واحتمال توبته اضحى ويلحق به ابن زياد وجماعة فلعنت الله عزّ وجلّ عليهم أجمعين وعلى انصارهم واعوانهم وشيعتهم ومن مال إليهم إلى يوم الدين ما دمعت عين على أبي عبد الله الحسين كلام بيني وبين الله الإنسان من يقرأها يفرح القلب من عالم كبير كالعلامة .

    طبعاً يكون في علمكم عندما يصنف العلامة الالوسي هو في خانة السلفية اليوم راجعوا الأعلام للزركلي يقول الالوسي من أعلام السلفية بغض النظر اننا نتفق معه او نختلف معه هذا الرجل كتب هذا التفسير لا تصدقون وهو عمره 37 سنة وأبحاث مفصلة الآن ليس وقتها.

    جيد أعزائي هذا الرجل يكفي أن نقف عند جملة واحدة عند الذهبي (من؟ يزيد) الذهبي في مجلد الرابع كان في سير أعلام النبلاء المجلد الرابع وأنا أقول الذهبي باعتبار الذهبي فلا يمكن أن يشك احد عنده ميول شيعية أبداً قلت كان يزيد ترجمته هذه ترجمة ثمانية يزيد بن معاوية المجلد الرابع صفحة 35 هذا الكلام في 37 قلت كان قوياً شجاعاً ذا رأي وحزم وفطنة وفصاحة وله شعر جيد وكان ناصبيا يقبلون هم هذا المعنى وكان ناصبياً فضا غلضياً جلفاً يتناول المسكر ويفعل المنكر هذا تصريح الذهبي إذا تريدون تحللون شخصيته في أبعاده النفسية عليكم بمراجعة العلامة عبد الله العلايلي في مقدمة كتابه الإمام الحسين هذا الكتاب لابد أن يطالعوه الأعزة حتى يعرفون بأنه قيمة الإمام الحسين عند أعلام أهل السنة بتحليل علمي دقيق هناك في صفحة 58 تعرف من يزيد لنقول لنفهم مصرع الحسين ليلزمنا أن نعرف من اليزيد انظروا هذا التحليل العلمي أنت عندما تريد أن تعرف لماذا قتل الحسين بهذه الطريقة ولماذا تعاملوا معه بهذه الطريقة لابد أن تتعرف على شخصية يزيد والا إذا ما تريد تتعرف عليه بعيد جداً أصلاً ما يصير هذا الكلام يقول يبدوا مستغرباً بادئ ذي بدأ أن نعرف أن يزيد نشأ نشأتاً مسيحية يعني بعبارة أخرى أولئك الذين دخلوا الإسلام من الأمم الأخرى واقعاً كان يوجد تخطيط وهو انه يربوا من؟ أولاد الخلفاء حتى عندما يتصدرون للسلطة ويتصدون للسلطة ماذا يفعلون؟ هذه مدروسة لا يتبادر إلى ذهنكم هؤلاء صاروا من المسلمين ومن اليهود من النصارى عموماً خصوصاً من علمائهم ماذا تجدوا أدق واعلم من علماء اليهود والنصارى أنا ما أريد أقول بأنه لا تصدقون ولكنه لابد أن تحذروا منهم أكثر لأنه هؤلاء وجدوا إذا يريد يبقى على مسيحيته يستطيع أن يؤثر او لا يستطيع؟ فافضل طريق يستبصر ليس مقصودي المستبصرين في الشيعة والسنة مقصودي أن يؤمن بالإسلام لأنه كل يحترمونه ويعطوه منبر في مسجد رسول الله ككعب الاحوان امير المؤمنين يمنع عن مسجد رسول الله ويعطى المنبر لكعب الاحبار هذه ليست جزافيات إلى أن يقول خلاصة إذا كان يقيناً او يشبه اليقين أن تربية يزيد لم تكن إسلامية خالصة تشوفه قليلة في حق يزيد او بعبارة أخرى كانت مسيحية خالصة فلم يبقى ما يستغرب معه أن يكون متجاوزاً مستهتراً مستخفاً بما عليه الجماعة الإسلامية ولا يحسب لتقاليدها واعتقاداتها أي حساب ولا يقيم لها وزنا بل الذي يستغرب أن يكون على غير ذلك إذا لم يتصرف هذه التصرفات لابد أن نسأل لماذا لم يفعل.

    الأعزة إن شاء الله تعالى يراجعون هذا البحث الكتاب بأيديهم الخلاصة في معالم الإسلام الاموي هناك عندي بحث شخصية يزيد عند مدرسة الصحابة وانقل بعض الكلمات.

    تعالوا معنا إلى النصوص الروائية أعزائي أشير إلى مقدمة خلاصة وهي أنا عندما أقف عند هذه الأبحاث كونوا على ثقة هذه من باب وتلك الأمثال نظر بها للناس يعني أنت عليك في أي مسألة تاريخية تريد تحققها تريد أن تحققها بهذا المنهج لأنه اقرب طريق لمعرفة المنهج هو من خلال تطبيقه على مثال حي وهذه الآن قضيتنا الآن تعالوا معنى إلى النصوص الروائي قلنا المصدر الأول لنصوص الروائية التي نريد أن ننقل منه ما هو؟ مسند الإمام احمد ابن حنبل الذي يعد أن لم اقل المصدر الأول فهو المصدر الثاني في اعتقادي هو المصدر الأوّل عند كل الفرق والاتجاهات الإسلامية لماذا؟ لأنه في الصحيحين وفي السنن الروايات لا تتجاوز ثلاثة آلاف أربعة آلاف خمسة آلاف اما في المسند ثلاثين إلى خمسة وثلاثين ألف رواية فكلما نقصهم في الصحيحين وفي السنن المرجع اين؟ من باب الأمثال تضرب ولا تقاس من قبيل البحار انتم تجدون بأنه كثير من الأمور أنت تجدها في الكافي او لا تجدها في الكافي؟ لا تجد، تجدها في الكتب الأربعة او لا تجدها؟ لا تجدها، تجدها في كتب الشيخ الصدوق؟ لا تجدها ولكن مباشرة ماذا تخرج لي؟ قال العلامة المجلسي انتهت القضية أبداً لا سنداً لا مستند ولكن قال العلامة المجلسي في البحار فإذن الذي يشكل العقلي الشيعي العام مراراً ذكرت ما هو؟ لأنه التفاصيل اين موجودة؟ ليست موجودة في كتبنا القديمة في البحار موجودة فتشكل العقل الشيعي بشكل عام مسند الإمام بن احمد هو المشكل الآن العقل السني بشكل عام ولهذا أنا هم سأضع حديثي هذه النكتة التفتوا إلي سأضع حديثي على مسند ابن احمد حتى أطبق عليه وما أطبقه على اصول الكافي حتى يقول هذا يريد أن يضعف الكافي انظروا هذا اسلوبه يريد يسقط الكافي لا، أوّلاً أريد اسقط لكم مسند الإمام احمد بن حنبل وهذا المنهج هو الذي ينبغي أن يطبق على كل الكتب الحديث ليس فقط مسند احمد كل الكتب السنة أوّلاً والشيعية ثانياً حتى بكرى لا يقول لي احد يريد أن يقوي الطرف الآخر أبداً هذا منهج أريد أطبقه.

    اما اصل الكتاب هل يسند إليه او لا يسند إليه يتذكر الأعزة ماذا قلنا لكم بالأمس؟ قلنا هذا الكتاب أمامكم الذب الاحمد عن مسند الإمام احمد ويبحث النقاط التالية إلي اشرنا إليها بالأمس أن مسند احمد ليس من مؤلفاته أن عبد الله بن الإمام احمد زاد فيه أن ذلك كله وصل بطريقة مجهولة إلى القطيعي وان القطيعي كان فاسد العقيدة فإذا طبقتم ذلك على أي كتاب حديثي عندنا لابد هذه النقاط الأربعة يبحث عنها ولهذا دراسات متعددة كتبت من هذه الدراسة القول المسدد في الذب الإمام مسند ابن احمد لابن حجر العسقلاني من العارفين إذا هذا الكتاب سقط عن الاعتبار مساحة واسعة من المنظومة المعرفية عند أهل السنة تسقط عن الاعتبار مثل الآن بينك وبين الله الآن واحد يأتي ويقول كتاب البحار أنا أريد أخرجه عن المنظومة المعارف الشيعية ماذا يبقى؟ أنا ما أريد أقول لا يبقى عندنا شيء ولكنه مساحة واسعة يبقى مصدر لها او لا مصدر لها؟ لا مصدر لها ولهذا هؤلاء اشتغلوا بشكل عميق ودقيق لإثبات اعتبار الكتاب وان هذا الذي بأيدينا كتاب مسند الإمام احمد كتاب معتبر من مؤلفات احمد بن حنبل وان عبد الله بن احمد بن حنبل لم يزد فيه وان الطريق إليه معتبر وثقة ولهذا أنا لا ادخل في هذا والا إذا ادخل في هذا كثير يحتاج إلى بحث ولكنه من باب الزموهم بما الزموا به أنفسهم هذه قاعدة عامة في الجدل الكلامي هم يعتقدون بصحة نسبة هذا الكتاب ويمكن استناده إليه المهم الأصل الثاني وهو من هو احمد بن حنبل لأنه هو ماذا يقول احمد بن حنبل هذا كلامه في صفحة 12 يقول أن هذا الكتاب قد جمعته وانتقيته من أكثر من سبعمائة وخمسين ألف رواية في زماني، استطيع اخرج منه ثلاثين ألف رواية، فما اختلف المسلمون فيه من حديث رسول الله فارجعوا إلي فان كان فيه والا ليس بحجة، يعني في هذا الكلام اسقط سبعمائة ألف رواية عن الاعتبار سؤالي هنا لماذا انتخب هذه المجموعة ثلاثين ألف من سبعمائة ألف ولم ينتخب مجموعة أخرى؟ هذه تابعة لأي شيء؟ هذه تابعة لشخصيته يعني هذه ما اقبلها هذه اقبلها لماذا؟ لماذا يا امام احمد بن حنبل؟

    الجواب: مبانيه الفكرية، مبانيه العقدية، مبانيه الثقافية، اجتهاداته في علم الحديث هو الذي رجح له هذه المجموعة دون ماذا؟ من هنا معرفة شخصية الإمام احمد بن حنبل مهمة او غير مهمة؟ حتى نعرف ماذا وما هي شخصيته؟ أوّلاً عاش في عهد المتوكل العباس، من هو المتوكل العباسي؟ ماذا تعرفون عنه؟ كونوا على ثقة لا تعرفون عنه شيئاً الا انه هدم قبر الحسين الآن الطلبة اذهب واسأل منهم ماذا تعرف عن المتوكل؟ المتوكل العباسي من أهم اعمدة الخلفاء العباسيين بينك وبين الله تملك هذه صورة أصلاً قرأت عنه شيء؟ المتوكل العباسي هو الذي أسس للمنهج الحديث في عالم الإسلام هو الذي أسس لمحورية الحديث في عالم الإسلام هذا الذي تجدوه قائماً في عالم الإسلامي أن القرآن على جانب وان الحديث هو المحور من؟ المتوكل هو الذي نشر فكر احمد بن حنبل لا تصدقون هو الذي أخرجه لأن المتوكل سجن احمد بن حنبل لان المأمون كان معتزلياً وهذا كان سلفياً فلهذا كل الذين كانوا سلفيين في عهد المأمون سجنهم المتوكل ومنهم احمد بن حنبل فمن الذي اخرجهم من السجون المتوكل العباسي، واسس لذلك تقول لي سيدنا اين نراجع؟ باعتبار الوقت انتهى غداً أريد أقف قليلاً عند شخصية احمد بن حنبل وبعض مبانيه الحدثية لنرى انه المنهج الاخباري عندنا هو المنهج الحنبلي أم غيره، المنهج الذي أسس له الاسترآبادي في الفوائد المدنية بالنص هي مباني احمد بن حنبل التي الآن على الفضائيات وعلى المواقع وعلى المنابر كل يدعو إلى المنهج الاخباري ولكن من غير أن يعلموا أن هذا منهج احمد بن حنبل الذي دعمه المتوكل العباسي ومن خلاله افسدوا الإسلام من أوله إلى آخره ولكن نعلم او لا نعلم؟ لأنه لم نقرأ تاريخ مدرسة الحنابلة ولم نقرأ أن هذه المدرسة على يد من بنيت وما هي الأسس التي أسس لها احمد بن حنبل في مدرسته، ولهذا أنت تجد عندما تصل إلى ابن تيمية يتكلم عن الجميع الا عندما يصل إلى احمد بن حنبل، فهم يفتخرون أنهم حنابلة لماذا؟ لان الأسس التي قامت عليها مدرسة الحنابلة في الحديث غزت العالم الإسلامي بما فيهم كثير من أعلام الشيعة الامامية. هذه أن شاء الله في غد أقف عندها قليلاً حتى تعرفون المنهج وليس عندي غرض آخر الله يعلم فعندما تنقل لي رواية فمثلاً من بصائر الدرجات لابد أن تطبق عليها هذا المنهج أنا كان بإمكاني أن أطبق هذا المنهج على بصائر الدرجات او على تفسير القمي وفي السنين الماضية طبقت هذه على بعض الكتب ولكن ليس بهذه الصراحة لماذا؟ لأنه بيني وبين الله خطيرة القضية اما الآن أنا مفتوح اليد بأنه أتكلم على هذه فانت هذا المنهج لابد اين تطبقه؟ تطبقه هناك والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2019/09/23
    • مرات التنزيل : 359

  • جديد المرئيات