نصوص ومقالات مختارة

  • فقه المرأة (218) دور الذكر والأنثى في النظرية القرآنية (9)

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان اللعين الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين

    والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    قلنا بأنه من أهم الحقائق التي لابد أن نلتفت إليها أن هذه الحركة التي بدأت في الغرب منذ قرن ونصف إلى قرنين فيما يتعلق بحقوق المرأة والنظريات التي تولدت من هذه الحركة وهي اتجاهات متعددة وكثيرة إذا أردنا أن نفهمها جيداً لابد أن نفهم الواقع الفكري والاجتماعي والاقتصادي الذي ولّد هذه الحركة وأدّى بالمرأة إلى أن تطالب بحقوقها.

    انظروا نحن الآن عندما نعيش القرون الأولى من القرن 21 المرأة أيضاً لها مطالبات ولكن هذه المطالبات كاملاً تنسجم مع الواقع الاجتماعي والفكري والثقافي الذي تعيشه المرأة هذه المطالبات الموجودة الآن من المرأة في الجمهورية الإسلامية أنتم لا تجدون لها نظيراً في دول أخرى لماذا؟ لان الواقع الاجتماعي والسياسي والفكري والثقافي أدى بالمرأة إلى أن تطالب بهذه الحقوق وقد لا تجد أمثال ذلك في مناطق أخرى.

    من هنا نحن قلنا بالأمس أنّه لابد أن يلتفت إلى هذه الحقيقة وهي أن الأفكار ليست فوق الزمان والمكان النظريات ليست فوق الزمان والمكان الفلسفات والنظريات الفلسفية ليست فوق الزمان والمكان وهذا ما صرحوا به هم، قالوا بأنه لا يمكن أن نطرح نظرية فلسفية واتجاها فلسفياً في جميع المعارف يكون فوق الزمان والمكان انظروا إلى هذه العبارة التي هي عبارة مهمة جداً هذا الكتاب أنا بودي الأعزة باي شكل من الإشكال يحصلوا على نسخة منه ويطالعوه سأبين أهمية هذا الكتاب.

    هذا الكتاب يشير إلى أن الواقع الغربي والعصور الوسطى ما الذي فعله فلاسفة ومفكرو ما بعد القرون الوسطى يعني من القرن الخامس عشر والسادس عشر وما بعد إلى يومنا هذا وكيف دخلوا في معارك مع الأصولية المسيحية ومع الأفكار المتطرفة إلى أن أوصلوا الفكر الغربي إلى يومنا هذا مدخل إلى التنوير الأوربي المعارك التي دخلوها الأعلام الذين وقفوا عندها واقعاً خلاصة جيدة جداً لهذه القرون الأربعة الفكر الغربي المراحل التي مرّ بها إلى أن وصل إلى يومنا هذا هاشم صالح مدخل التنوير الأوربي دار الطليعة للطباعة على أي الأحوال.

    قال والفلسفة بنت وقتها وعصرها كل العلوم الإنسانية هكذا بل حتى العلوم الطبيعية التي الآن أنا لست بصدد ذلك والفلسفة بنت وقتها وعصرها كما يقوله ؟؟؟ وهو كذلك والشاهد على ذلك انتم تعالوا الآن انظروا إلى الفكر الإسلامي تجد في قرون مجموعة من القواعد حاكمة في قرون أخرى مجموعة من القواعد في قرون أخرى مجموعة من القواعد الآن انتم انظروا هذه الأربعين أو الخمسين سنة في نظام الجمهورية الإسلامية تجدون كثير من الأفكار طرحت قبل ذلك موجودة أو غير موجودة؟ غير موجودة على الإطلاق ولكنه الآن الواقع الفكري والثقافي أدى إلى طرحها.

    مسألة الحكم في الإسلام الحكم في الإسلام انتم قبل نظام الجمهورية الإسلامية واقعاً كم كان تهتم الحوزات العلمية والفكر والثقافة والمؤسسات الرسمية تهتم بمسألة الحكم في الإسلام ولكن الآن مئات الدراسات والكتابات والدروس الحوزوية كلها تبحث عن الحكم في الإسلام لماذا؟ لان الشرائط الاجتماعية صارت بهذا النحو.

    قال ولا يمكنك أن تخرج كلياً على عصرك أو أن تهمل مشروطيته التاريخية لا يمكنك أن تقول بأنه أنا أتكلم لقواعد فكرية فوق الزمان والمكان مهما تكون عبقرياً وسابقاً لزمنك فإنّك مشروط بمصطلحاته ولغته ومسموحاته ومحرماته اطمئنوا هذا قانون عام هذا من سنن الفكر من قوانين الفكر في الفكر الإنساني.

    إذن على هذا الأساس إذا اتضحت هذه الحقيقة نحن عندما نأتي إلى حقوق النساء والى حركة تحرير المرأة في الغرب والى نظريات الفيمينيسم التي هي لدعاة التمركز حول الأنثى وغير ذلك هذه كلها لابد نقرأها أين؟ نقرأها في الواقع الثقافي والاجتماعي والفكري الذي أنتج هذه النظريات.

    لأنه أنا أريد ادخل إلى مسألة بالأمس قلت لكم قلت السؤال الذي أريد ادخل عنده أنّه كيف ينبغي أن نتعامل مع الفكر الوارد إلينا مع الأخذ بعين الاعتبار هذه الحقيقة وهي أن هذه الأفكار أين وجدت؟ وجدت في بيئة ثقافية غير البيئة الثقافية التي نحن نعيشها إذن كيف نتعامل معها؟ هل نغلق الباب أمامها ولا نقف عندها ولا ندرسها ولا نطالعها كما يحاول البعض أو نقبلها كأنها مطلقات عامة كما يقول آخرون أو لا، هناك اتجاه آخر وراء هذه الاتجاهات.

    في المقدمة لابد أن أشير إلى الحقب التاريخية التي مر بها الفكر الغربي أو الفكر الأوربي سمه ما تشاء ما هي المراحل التي مر بها أعزائي بنحو عام من الناحية التاريخية هناك مراحل ثلاثة تعالوا معنا إلى نفس الكتاب في صفحة 15 الفصل الأول في الواقع أن العصور الوسطى ما هي العصور الوسطى؟ هذه الحقب التاريخية مرتبطة بالغرب لا بالفكر العربي الإسلامي أنا ما أتكلم الآن في الواقع العربي الإسلامي يعني مذ مجيء الإسلام والى يومنا هذا.

    يقول تشكل الفترة الوسيطة التي تفصل بين الحضارة اليونانية الرومانية وبين العصور الحديثة إذن العصور الوسطى ما هي؟ تقع برزخاً بين الحضارة اليونانية والرومانية وبين العصر الحديث أو عصر الحداثة فإذا ما استخدمنا لغة الجيولوجيا بأن أسفل طبقة من طبقات الفكر الأوروبي هي الطبقة اليونانية الرومانية هذه الطبقة الأولى أو المرحلة الأولى التي امتدت منذ القرن الخامس قبل الميلاد عهد سقراط إلى القرن الخامس بعد الميلاد يعني عشرة قرون هذه المرحلة الأولى التي هي ما قبل القرون ولهذا تسمى القرون الوسطى لماذا وسطى؟ لأنه واقعة بين هذه المرحلة وبين العصر الحديث أو عصر الحداثة والنهضة، هذا القرن الخامس بعد الميلاد تاريخ انهيار الحضارة الرومانية وانتصار المسيحية جاءت بعدها طبقة العصور الوسطى التي استمرت منذ سقوط الحضارة الرومانية في الغرب عام 476 القرن الخامس إلى سقوط الحضارة البيزنطية في الشرق على يد الاتراك العثمانية 1453 تقريباً أيضاً عشرة قرون أخرى فإذن القرون الوسطى في الغرب أيضاً زمانها كم؟ وهي المتسمة بالظلامية وبالاستبداد وبتحكم الفكر الكاثوليكي عبر ما تشاء عصر الظلمات في قبال عصر الأنوار ولهذا هو هنا يأتي بالفصل الأول يقول عقلية القرون الوسطى يعني الخصائص التي مرت بها أو مر بها الغرب أو اوربا في القرون الوسطى ما هي القواعد الحاكمة وأنا بودي أن الأعزة يقرأوا هذه القرون العشرة جيداً ليعرفوا الآن نحن أين؟

    لأنه أنت عندما تقرأ تاريخ الآخرين خصائص الآخرين عند ذلك ترجع إلى مجتمعاتك والى فكرك لترى انك أين تعيش أنت؟ أنت تعيش الآن في عصر الأنوار أم تعيش في عصر القرون الوسطى الغربية أي منهما؟ هذه مهمة جداً حتى نعرف موقعنا من التاريخ والآن نحن في أي مرحلة نعيش من الحقب التاريخية بمعنى أنها استمرت ألف سنة تقريباً وهذه فترة طويلة جداً في تاريخ الحضارات وعمر الشعوب ثم جاءت بعدها طبقة الحداثة التي بدأت من ديكارت يعني من أواسط القرن الخامس عشر التي لا تزال مستمرة منذ أربعة قرون وحتى اليوم .

    هكذا تتراكم فوق بعضها البعض الطبقات الحضارية الأحقاب بالطبع توجد فروع وتنويعات متعددة هذه ما عندنا شغل بيها هذه عند الغرب، عند المسلمين ماذ؟

    تعالوا معنا إلى صفحة 43 من الكتاب واقعاً حاولوا أن تحصلوا على هذا الكتاب بقي أن نسجل نعلم أن الفكر الأوربي المعاصر يقسم تاريخ الفكر إلى ثلاث مراحل أساسية:

    العصور القديمة اليونانية الرومانية

    العصور الوسطى

    العصور الحديثة

    في العصور الوسطى كان يعيش الأنوار أم الظلمات؟ يعيش الظلمات واحدة من أهم المغالطات يجعلون العصر الإسلامي ضمن العصور الوسطى يعني أيضاً يجعلونها في خانة عصر الظلمات، مع أنّه سيتضح بعد ذلك أنّه عندما كانوا في عصر الظلمات نحن كنا نعيش في عصر الأنوار بل الحداثة، الحداثة الإسلامية الحضارة التي بناها الفكر الإسلامي لأنه نحن الآن من الناحية الميلادية متى بدأت الرسالة الإسلامية؟ بدأت في أوائل القرن السابع هذه الحضارة استمرت لخمسة، ستة قرون باقية وبعد ذلك بدأت بالتقهر والتأخر والتراجع والموت.

    فعصر الظلمات هنا كان عصر الحداثة والأنوار وبناء الحضارة أين كان؟ ولهذا التفتوا جيداً أن اسهامنا ظهر في العصور الأولى أين؟ في الحضارة الإنسانية أي عندما كانت أوروبا لا تزال تغط في نوم عميق بدءً من ظهور الإسلام في القرن السابع الميلادي وانتهاءً بموت ابن رشد في القرن الثاني عشر يعني حدود هذه خمسة، ستة قرون ماذا كان؟ أي طيلة خمسة قرون من العطاء والقيادة الفكرية للعالم، كانت هي مركز الاشعاع سيشير إلى ذلك ولكن بما أن تسمية العصور الوسطى شائنة عند الغرب أو محاطة بالسلبية في الوعيين العربي والاوروبي لأنه تعلمون القرون الوسطى قرون عصر الظلمات فإننا نشعر بالالم والغضب الشديد لان أفضل ما عندنا مصنف في خانة القرون الوسطى، ألا يدفع بنا ذلك إلى إعادة تحقيب تأريخ الفكر بشكل يتماشى مع خصوصية تاريخنا إذن ما هي الحقب التي مررنا بها؟ ضمن هذه الخصوصية يعني أنّه حضارتنا بدأت من القرن السابع عندما جاء الإسلام واستمرت لمدة خمسة إلى ستة قرون في الواقع أن هذا ما يفعله بعض الباحثين المعاصرين عندما يقسمون تاريخ الفكر في الناحية العربية الإسلامية إلى المراحل التالية:

    المرحلة الأولى العصر الكلاسيكي مرحلة الإنتاج انتم الآن كل افكارنا بمختلف اتجاهاتها سنة شيعة ما ادري اشاعرة معتزلة امامية تجدها أصول هذه الأفكار التي الآن تحكم واقعنا أين ترجع؟ ترجع إلى القرون الأربعة والخمسة الأولى يعني الآن تعالوا إلى الشيعة الامامية إلى متى ترجع هذه الرؤية الموجودة عن الامامية الاثنا عشرية؟ ترجع إلى القرن الخامس بعد ما انتهينا من دور المفيد والطوسي والمرتضى واشويه بعد ذلك تشكلت تكوّنت هذه الاطر العامة لمدرسة أهل البيت والى يومنا هذا حاكمة.

    تعال إلى السلفية تعالى إلى المعتزلة تعال إلى الاشاعرة كلها أين؟ هذه بغض النظر عن الأبحاث العلمية والطبيعية حتى الاكتشافات، في الفلك في الفيزياء في الكيمياء كلها مرتبطة بتلك القرون، مرحلة الإنتاج والتفاعل يعني ماذا تفاعل؟ لأنه في هذه القرنين من القرن الثاني والثالث بدأ الفكر الآخر يرد إلينا من خلال دار الحكمة الذي أسسه المأمون وهو أنّه كل ما نستطيع أن نترجم فكر الآخر، ليس بالضرورة أنّه عندهم أحسن من عندنا ولكنه لابد أن نعرف ماذا يوجد عند الآخر ولهذا جاءت اليونانية والفلسفة اليونانية وجاءت الفلسفة الهندية وجاءت الفلسفة الفارسية من أقول فلسفة بكل أبعادها من العلوم الإنسانية المختلفة حتى علوم الطب وغيرها وغيرها كلها جاءت من هناك.

    ولكنه ماذا فعل علماء المسلمين سنة وشيعة؟ إذا كان عندنا سنة وشيعة في ذلك الزمان ماذا فعلوا؟ رفضوها أو هضموها وانتجوا حضارةً جديدة ولهذا تعبيره مرحلة الإنتاج والتفاعل والعطاء الحضاري وتشمل القرون الستة الأولى من تاريخ الإسلام ثم تليها مرحلة عصر الانحطاط هنا بدأت هذه يا مرحلة؟ هذه المرحلة التي الغرب بدأ يترجم تراثنا إليه وبدأ نفس الذي قلنا به معه في القرون الستة الأولى بدأ يفعل معنا هو يتقدم ونحن نتأخر، إلى أن التفتنا إلى أنفسنا في أواخر القرن الثامن عشر والتاسع عشر وجدنا أن هؤلاء متقدمين علينا بسنوات ضوئية لا بسنوات تاريخية انظروا نحن أين وهم أين؟ فبدأنا الحركة في القرن التاسع عشر.

    ولكن تدرون الفاصلة كم؟ هم بدأوا في القرن الخامس عشر ونحن بدأنا في القرن التاسع عشر الفاصلة كم؟ كيف هذه أنت تريد تردمها؟ والى الآن ردمت أو لم تردم؟ إلى الآن أنت تجلس هنا وتستهلك فكرهم وانتاجهم الفكري والصناعي والطبيعي حتى في طريقة قص شعرك أيضاً تقلدهم.

    نحن الآن ماذا نفعل حتى نستطيع لا  اقل ألا نتأخر عنهم لا أن نتقدم عليهم هذا فقط في الرؤية لابد تجدون التقدم عليه، يعني ممكن ولكنه تحتاج إلى جهود مضاعفة.

    يقول مرحلة أي التكرارية والاجترارية لما سبق وهي تمثل عصورنا الوسطى التي كانت عصور الظلمات بدأت من القرن السادس، السابع الهجري إلى القرن الثالث عشر الهجري يعني ستة إلى سبعة قرون كان الواقع العربي والإسلامي الواقع الإسلامي أتكلم كان ضمن التاريخ أم خارج التاريخ؟ خارج التاريخ لا يعلم ماذا يجري في العالم.

    وقد استمرت من القرن الثالث عشر وحتى التاسع عشر نعم في الوسط صارت بعض الومضات الفكرية والحضارية مثل ابن خلدون في القرن الثامن الهجري ولكن هذه كانت استثناءات من القاعدة يقول لا يمكن اعتباره فلان ولكنه استثناء ثم جاءت بعد ذلك مرحلة عصر النهضة نهضتنا نحن بدءً من القرن التاسع عشر هذا يعني أنها تأخرت عن النهضة الأوروبية مدة ثلاثة أو أربعة قرون وهي مسافة التفاوت التاريخي الكائنة بيننا وبينهم حتى الآن.

    الآن ماذا يفعلون هم؟ كون على ثقة ماذا يفعلون؟ حتى يشغلوننا نحن هنا ولا نتقدم عليهم هي الصناعات المرتبطة باواسط القرن العشرين يبعثونها إلى هنا كي ننشغل بها وهم يتقدمون مئة سنة أخرى علينا، وحتى في أفكارهم.

    ثم يقول هؤلاء المفكرون بأن عصر النهضة أو العصر الليبرالي أو فلان وابتدأت بعده مرحلة الثورة إلى آخره ولكنه اطمئن جيداً الآن بدلاً من أن نمشي في مسيرتنا حتى نتقدم خطوتين مباشرة الغرب فهم إننا التفتنا إلى إننا نريد أن نبدأ نهضتنا الفكرية فاوجد لنا حركات التطرف والأصولية حتى ننشغل داخلنا بمن؟ وهذه كلها هذه الحركات الأصولية كلها انتاج ماذا؟ القاعدة من انتجها؟ داعش من انتجه؟ وهكذا ومستمرة العملية يعني حتى الذي بدأته أنت في النهظة في القرن التاسع عشر تركوك أو لم يتركوك؟ الفارق بيننا وبينهم هم عندما بدؤوا نهضتهم لم يكن لهم معارض من الخارج يريد أن يوقف حركتهم اما أنت؟ لماذا؟ لان الاقتصاد هنا والنفط هنا والموقع الجغرافي هنا إلى آخره أنت إذا نهضت إذن تعطيهم امتيازات أو لا تعطيهم؟ إذن ماذا لابد أن يفعلوا لك؟ يشغلوك داخلياً بماذا شغلونا؟ وجدوا نحن مجتمعات ديني بماذا شغلونا؟ شغلونا بالاصولية أو الحركات المتطرفة واصلا ليس حركات بل هي مجموعة من العصابات ولكن بعناوين ماذا؟ فرق بين سنية وشيعة نعم هو في الواقع كثير أوسع أما في الواقع الشيعي ماذا؟ اشغلوهم واحد يكفر اللآخر الآن بعض الفضايا يكفر بعضها اشغلوهم بالشعائر واحد يطّبر واحد يزحف واحد يخرج صوت الكلاب وهكذا هذا واقعنا فتتصورون هذه ما موجود؟

    وهذا الواقع الذي الآن تجدونه في العراق أيضاً من نماذج هذا الواقع ولكن الذي يؤسف له أنا واقعاً لست إنسان لا اعرف ماذا يخطط لنا من لا يريد الخير للعراق وللشعب العراقي أنا افهم ذلك، ولكن الذي يؤسف له أن الطبقة السياسية الفاسدة إلى عمقها هي التي هيئة الأرضية للعدو ليستفيد من واقعنا، وإلا لو ان الطبقة السياسية الحاكمة بما لها من مرجعيات كانت قد أصلحت بالعراق ولم تفسد ولم تسرق، هل كان يستطيع العدو أن يدخل إلينا أو لا يستطيع؟

    مالك ابن نبي عنده جملة جيدة معروفة في شروط النهضة يقول المشكلة ليست بالاستعمار والاستعمار لا يريد الخير لك (في ذاك الزمان يتكلم في الستينات من القرن الماضي) الاستعمار يريد الخير لك أو لا يريد؟ لا يريد الخير لك، ولكن لماذا تهيأ له الأرضية أن يستعمرك؟ المشكلة فيك وليست فيه، هو عدو يريد مصالحه يعمل بمقتضى مصالحه وامتيازاته ولكنه المشكلة أين؟ أنت الذي عندما حكمت لا اقل في 16 سنة الماضية في العراق أوصلت الشارع العراقي إلى أن يقبل بأي حل ولو أن يأتي من الشيطان، حتى يتخلص من هذه الطبقة الحاكمة، المشكلة هنا ونحن نعيش في هذه الأيام تعلمون ماذا يحدث في العراق الإنسان يتألم واقعاً لماذا انه لابد بعد 16 عام بهذه الإمكانات الموجودة في العراق لابد أن يعيش هذا الشعب العراقي المظلوم الممتحن الصابر بهذه الطريقة.

    سؤال: في صفحة 42 قد لا يصدق المرأ بسبب الوضع المتدهور والمزري الذي وصلنا إليه اننا كنا يوماً ما اساتذة لهذا العالم المتحضر بل لهم الفخر أن يفهموا ما نقول كما الآن أنت تفتخر أن تفهم ما يقولون الذي يهيمن علينا أي أوروبا والعالم الغربي بشكل عام قد لا يصدق أن فلاسفتنا وعلمائنا كانوا قبل سبعة قرون أحادوا حتى يمثلون المرجعية العليا لكبار مفكري القارة الأوروبية من فلان إلى عشرات وعندما أقول مفكرين فاقصد الفارابي وابن سينا وابن باجه وابن رشد بشكل أساسي الذي الآن نحن واحدة من امتيازاتنا أن نضرب الفكر الفلسفي وهذا هو الذي أدى بالآخر أن يحتاج إلينا.

    يقول: وأنا أقول ذلك لا اتحدث عن ذلك إلا في ذاك المجال فكيف لي أن اتحدثت إلى مجال العلمية أقول ارجع إلى البحث سوف اركز الإمام على مجال والتاريخ لكي اعرف كيف اثر العرب على الفكر الاوروبي ولم افعل ذلك كذا وربما كانت فائدته تكمل في قول ما يليل إذا كنا قد استطعنا في الماضي أن نفعل شيئاً ما ونقدم اسهامنا الخاص للحضارت الكونية فلماذا لا نستطيع ذلك في المستقبل من قال لنا لا نستطيع أن نكون لمرة أخرى نخرج من هذه الظلمات من هذه الكبوة من هذا النوم العميق؟ ربما أعطانا ذلك بالثقة للنفس من اجل الاقلاع الحضاري يوماً ما يضاف إلى ذلك إني اعتقد بضرورة اضاءت هذا التراث القديم كيف نتعامل؟

    البعض يتصور اننا لا طريق لنا إلا بحذف التراث والارتماء في الفكر الآخر وهذا الذي الآن نجده يقول لم نحصد من تراثكم وفكركم الديني إلا الخراب والتأخر والى آخر القائمة وهذا الذي نسمعه من هنا وهناك يقول أن ترك التراث أو انه تجاوزت تراثها الآن تقدم وهذه واحدة من الطرق للتعامل إلى الآخر الذي سأشير إليه بعد ذلك .

    إذن ما هو الطريق والمدخل إلى التنوير والى الحداثة والى النهضة مرة أخرى أن نرجع امة كان لها سهماً أوضح في الحضارة الإسلامية كنا أو لم نكن؟ كنا ام لم نكن؟ نعم لقرون كنا ما هو الطريق؟ الطريق أن ننفتح على الآخر لنرى كيف وصل إلى ما وصل إليه ومن الذي ينفعنا منه ومن الذي لا ينفعنا ولهذا في صفحة 62 هذه عباراته ما هو الطريق؟ يقول قد خرج العرب من التاريخ بمجرد أن ماتت الفلسفة بارضهم طبعاً عندما أقول فلسفة لا تذهب وتقرأ فلسفة ملاصدرا لا.

    أنا مراراً ذكرت في ذهن الأعزة الذين يتابعون هذه الأبحاث من أقول فلاسفة يعني لابد أن يقرأ البداية والنهاية لا عزيزي البداية والنهاية أيضاً جزء من التراث هذا لا يتبادر إلى ذهنكم فلسفة يعني أن تعيش تساؤلات عصرك هذه هي الفلسفة وحقيقة الفلسفة في أمرين: الأمر الأول أن تعيش تساؤلات عصرك وان تثير مشكلات عصرك هذه هي الفلسفة، الفلسفة ابن الوقت كما يقول العرفاء العارف من هو؟ ابن الوقت وطبعاً ابن الوقت عند العارف يعني ابن ذلك أن يتجلى له بأي اسم من الأسماء الإلهية الوقت ذاك بمعنى اما أنا أتكلم بمعنى آخر وهو انه أنت ابن وقتك يعني ما هي تساؤلات عصرك والاجابة على تساؤلات ماذا؟ في مختلف الأبعاد ولا يوجد هناك خط احمر في السؤال أبداً أي سؤال في عصرك لابد أن تثيره ولابد أن تجد الجواب عنه .

    هنا يقول مات العرب ومات المسلمون يوم ماتت الفلسفة يعني يوم مات عندهم التساؤل عن مشاكل عصرهم وإنما اكتفوا بأن يقرؤوا تساؤلات عصور السلف، يقول أو قل بمجرد أن توقفت لغتهم أن تكون لغة فلسفة وعلم باختصار لقد خرج العرب والمسلمون من التاريخ عندما كفوا عن التثاقف مع الآخرين يعني عندما اغلقوا باب الفكر الوارد من الآخر إليهم قالوا بالكم هذه كتب ظلال ولا تقرؤونه حرام ولهذا ما هو الحل؟ عندما كفوا عن الترجمة واقعاً الذي أدى إلى حصول تلك الحضارة والمدنية والتقدم في قرون الأربعة والخمسة في صدر الإسلام واحدة من الاهم الأسباب كانت ترجمة الفكر الآخر إليهم بعد ماذا؟ والحرية الفكرية التي كانوا يعيشونها لا توجد خطوط حمر وحر في أن يقبل أو يرفض وان يقول أي فكر حتى لو كان فكراً الحادياً كان حراً في الحوزات العلمية والمؤسسات الدينية نعم لابد أن يجاب ليس انه تصدر عليه الاتهامات.

    يقول أن سر النهضة الأوروبية في النهضة إلى القرن الخامس عشر والسادس عشر سره ماذا كان؟ أنهم ترجموا الفكر الإسلامي إلى البلدان الآخر هو سر نهضة القرن الثاني عشر أي سر جميع النهضات انه الترجمة والانفتاح على الآخرين من لا يترجم لا يسمح بتفق دم جديد في شراينه وعروقه فانه ينشف قليلاً ويموت وهذا الذي حدث عندنا واقعاً لا، لأنه الذي يثيرك هو السؤال الجديد من الذي يثيرك؟ من الذي يستفزك؟ إذا ورد السؤال جديد إذا وردت إثارة جديدة هذا الذي تجدونه أنا في العشرة السنوات الماضية كل همي في حوزاتي العلمية ماذا افعل؟ هي اثارات جديدة بل استفزازات استفز العقل الحوزوي ولا أجيب لماذا؟ لأنه إذا أجيب هو يشكل وهو أيضاً كذا لا، أنا اريدك تعيش المشكلة تقول هذه مشكلة وماذا الحل وإلا إذا أنا اعطيتك السؤال والحل إليه والجواب جاهز بعد أنت تفكر أو لا تفكر؟ عقلك ماذا يصير؟ عقل مفكر أم عقل مستقيل؟

    لقد خرج العرب يقول هذا هو سر زبور الفكر العربي لمدة قرون قبل أن يستقيض في بداية القرن على يد محمد علي كاشفي مصر بعد دخول الثورة الفرنسية لقد خرج العرب من تاريخيهم وقطعوا معهم بشكل بعد القرن الثاني ولم يستقيضوا إلا بعد سبعة قرون وطيلة هذه القرون السبعة دخلوا في عصور وسطى جديدة شديدة العتمات ظلمات بعضها فوق بعض وعندما استيقضوا في القرن التاسع عشر وجدوا أين الآخر؟ كانوا الآخرون في أوروبا قد سبقوهم بمراحل شاسعة يصعب ردمها والى الآن يصعب ماذا؟ والى الآن انتم انظر إلى ثقافتنا موجودة في كل مجتمعاتنا من منكم إذا اجيز لهم الذهاب إلى أوروبا يقول لا اذهب والله على الموت يذهبون مع أنهم يقولون في الطرق يغرقون أو لا يغرقون؟ والالاف يغرقون تركوا الذهاب إلى أوروبا أو لم يذهب؟ لماذا؟ لأنه يعيش لا اقل احساسه هناك حياة كريمة الآن قد يكون مخطئ ولكنه احساسهم أن الحياة الكريمة هناك موجودة أو في دول الإسلام؟ لا توجد، لماذا هذا الإحساس؟ كيف نتعامل إذن مع الآخر وما الطريق؟ أعزائي توجد عدة مواقف وأمر عليها سريعاً.

    الموقف الأوّل: أن نرتمي في احضان الغرب وننسلخ عن كل تراثنا وماضينا وفكرنا وثقافتنا وعاداتنا ومكتسباتنا وما ادخرناه لقرون كلها نضعها في سلة التاريخ أو في سلة المهملات ونبدأ من حيث بدؤوا ونسير لعلنا يعني نكون من التابعين محضاً للغرب وللفكر الغربي وهذا هو الذي الآن تجده في كثيراً من الكتابات التبجيل المحض للفكر الغربي والسكوت عن الفكر الإسلامي أصلاً ما يذكر فقط يبجل الفكر الغربي يتكلم عن الإسلام أو لا؟ أبداً لا علاقة له.

    الموقف الثاني: تبجيل التراث فقط وهذا هو الاتجاه السلفي الآن وتجده ماذا يقول؟ طبعاً عندما أقول السلفي لا يذهب ذهنك فقط إلى الوهابية وابن تيمية أو محمد بن عبد الوهاب لا، كل من يرى أن القرن الأول خير القرون هذه موجودة الآن في ثقافتنا ثم بعده وثم بعده إلى آخره هذا الموقف الثاني.

    الموقف الثالث: (هؤلاء بعد كثير اشد) تبجيل الغرب ونقد الفكر الإسلامي يعني ما يكتفي بأنه فقط يبجل الغرب في الموقف الأول يبجل الغرب ويسكت عن الفكر الإسلامي اما هذا في الموقف الثالث يبجل الغرب ويسفه الفكر الإسلامي بكل حضارة الإسلام.

    الموقف الرابع: تبجيل التراث وتسفيه كل ما يأتي من الغرب غرب زده متغرب هذا فكر الغربي وكأنه بمجرد أن قال فكر غربي هي اشد العوراة عورة هذا الفكر الغربي، أنا لا اعلم بأنه هذا الكبرى من أين جاءت مع اننا نقرأ في تراثنا خذ الحكمة ولو من افواه المجانين اليست الحكمة ظالة المؤمن يأخذها أينما وجدها لماذا تفترضوا أن الغرب كل ما عنده سفاهة من أين جأتم بهذه الكبرى هذا يحتاج لا اقل إلى دليل هذا هو الموقف الرابع إذن كم موقف صار إلى هنا؟ أربعة مواقف وسوف نطبق هذا أن شاء الله على قضية المرأة التبجيل للغرب والسكوت عن الفكر الإسلامي، التبجيل للفكر التراثي والسكوت عن الفكر الغربي، التبجيل للفكر الغربي ونقد الفكر الإسلامي، التبجيل للفكر التراثي ونقد الفكر الغربي ما هو موقفنا أن شاء الله إلى غد والحمد لله رب العالمين.

    • تاريخ النشر : 2019/12/02
    • مرات التنزيل : 92

  • جديد المرئيات